| جميع الحقوق محفوظة © |

7 اسباب للاصابة بالانزلاق الغضروفى

7 اسباب للاصابة بالانزلاق الغضروفى

تعتبر آلام انزلاق الغضاريف من أكثر المشكلات العظمية والفقرية التي تسبب صعوبة في الحركة وربما يصل الأمر إلى الإصابة بالشلل وعدم القدرة على ممارسة الحياة اليومية، وذلك لما يسببه انزلاق الغضروف من ضغط على الأعصاب والفقرات في منطقة الظهر أو الرقبة.

أهم أسباب الإصابة بانزلاق الغضاريف والتي غالبا ما يتبعها آلام في الظهر أو الرقبة ويرجع ذلك إلى الأسباب التالية:

1- قلة ممارسة الرياضة وقلة الحركة فهي تجعل الجسم غير لائق لأي نشاط بدني كما أن قلة ممارسة الرياضة قد تسهم في إكساب الفرد المزيد من الوزن مما يعد ضغطا وحملا إضافيا على غضاريف المفاصل كافة ومنها غضروف الظهر.

2- رفع أحمال ثقيلة بشكل خاطئ أيضا قد يكون أحد أسباب غضروف الظهر كما نرى ذلك في لاعبي رفع الأثقال عند رفع الأوزان الثقيلة بشكل خاطئ فنتيجة لذلك يعانون كثيرا من غضروف الظهر.

3- انحناء الظهر المفاجئ فإذا كنت ممن لا يفضلون ممارسة الرياضة بانتظام فقد تتعرض في أي موقف أن تحني ظهرك بشكل مفاجئ مما قد يتسبب في آلام غضروف الظهر لأن جسمك غير مؤهل وغير لائق لمثل هذه الحركات المفاجئة.

4- الإصابة بنوبة من السعال المزمن، فغالبا يسبب السعال الكثير من الألم في عظام الجسم وتشعر عند الإصابة بالسعال الشديد كأن عظام جسمك تتكسر وأيضا يزيد السعال من الضغط على غضروف الظهر.

5- ضعف عضلات الظهر، يعد أيضا عاملا مساعدا في الإصابة بغضروف الظهر لذلك فإن الانتظام في ممارسة الرياضة بشكل منتظم يقوي عضلات الظهر ويقي من الإصابة بالغضروف.

6- التقدم في السن، فمع التقدم في العمر يصبح الإنسان أقل قوة على تحمل النشاط البدني كما تزيد فرص الإصابة بهشاشة العظام وهى أيضا عامل مساعد في الإصابة بمشكلات الغضاريف.

7- يعاني المصاب بغضروف الظهر الشعور بألم شديد في أسفل الظهر وصعوبة الحركة والمشي مع ازدياد الألم عند المشي وعدم القدرة على الوقوف لمدة طويلة فكل ذلك يعتبر من علامات وأعراض غضروف الظهر، كما يلاحظ على مريض غضروف الظهر ظهور آلام عرق النسا في أحد الساقين أو كلتيهما.

-----------