| جميع الحقوق محفوظة © |

أعشاب لعلاج تأخر الحمل

عند الحديث عن تأخر الحمل يجب بدايةً الانتباه للمدة التي تمّت فيها محاولة حدوث الحمل؛ فالحمل لا يحصل مباشرةً لدى بعض الأزواج، وتصل نسبة حدوثه إلى 80% خلال ستة أشهر من المحاولة، وترتفع نسبته إلى 90% في حال وصلت المدة إلى سنة وهذا على افتراض أنّ الجماع يحصل شهرياً في الوقت المناسب، وقد تظهر بعض الأعراض لتأخر الحمل مثل عدم انتظام الدورة الشهرية أو التشنجات الشديدة خلالها، ولكن غالباً لا تظهر أيّة أعراضٍ وخاصّةً إذا كان السبب وجود مشكلة لدى الزوج، ولذلك ينصح المختصّون بضرورة مراجعة الطبيب في حال كان عمر الزوجة 35 عاماً أو أكبر ومضى على محاولة الحمل ستة أشهر على الأقل، أو في حال كان عمرها أقل من 35 عاماً وتحاول الحمل منذ سنة على الأقل، وهذا حتى مع عدم وجود أيّ عرض يدلّ على مشكلة في الخصوبة.

ومن الأعشاب التي تساعد علي عدم تأخر الحمل مايلي:-

1- عشبة قش الشوفان:
هي عشبة رائعة تحتوي على خصائص كبيرة وعديدة تعزز النظام الصحي للغدد الصماء والتي هي مسؤولة عن إنتاج الهرمونات. ولذلك فهي تعتبر من الأعشاب المغذية جداً. يمكن تناول هذه العشبة مرة واحدة في الشهر مع الهندباء البرية.

2- زهور البرسيم الأحمر:
عشبة رائعة غنية بالفيتامينات والمعادن تساعد على زيادة الخصوبة لدى المرأة بشكل كبير، ذلك إلى جانب أنها تساعد في علاج ما يسمى بالعقم غير المبرر. وهي ليست مفيدة فقط للنساء بل إنها تعالج العقم عند الرجال أيضاً.

3- عشبة فيتكس أو "عفيفة شجرة التوت" :
هي عشبة نسائية رائعة تعمل على تحفيز الغدة النخامية المسؤولة عن هرمونات الحمل، بالإضافة إلى أنها تساعد الجسم على الموازنة بين هذه الهرمونات و تحفيز وظائفها.
إن تناول عشبة فيتكس بانتظام وبشكل يومي يعمل على تحسين الخصوبة عند المرأة بشكل كبير.

4- أوراق توت العليق الأحمر:
هي عشبة مشهورة جداً خاصةً في زيادة الخصوبة وتهيأة الرحم للحمل. ذلك أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الرائعة للجسم. كما تعمل عشبة التوت الأحمر على تقوية بطانة الرحم .

5- عشبة القرّاص:
تعتبر هذه العشبة من الأعشاب المغذية جداً للجسم، فهي غنية بالمعادن المفيدة جداً.

6- عشبة وحيد القرن الكاذبة:
تحتوي هذه العشبة على العديد من الفوائد الرائعة التي تساعد على علاج العقم وتكيسات المبايض وانقطاع الطمث. فهي تخفف ألم المبيضين وذات فعالية كبيرة في علاج العقم الناتج عن خلل وظيفي في التشكيل الجريبي. ولكن من الضروري تناول هذه العشبة بكميات معتدلة وإلا أدت لنتائج سلبية.

7- زيت زهرة المساء:
يعمل زيت زهرة المساء على زيادة كمية سائل عنق الرحم لدى النساء، وبالتالي زيادةالخصوبة. إذ يجب تناول زيت زهرة المساء بعد الحيض مباشرة إلى فترة التبويض وخلالها، ثم إيقافه بعد عملية التبويض، لأنه يتسبب في الإصابة بتقصلات الرحم.

8- عشبة دونغ كاي:
عشبة صينية تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية الرائعة. فهي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية والتخفيف من مشاكلها وآلامها كما أنها تحسن الخصوبة وتعمل على تثبيت البويضة في الرحم.


يجب التنبيه على أنّه في حال الرغبة بتجريب أيٍّ من منتجات الأعشاب لعلاج تأخر الحمل، فإنّه من الضروريّ استشارة مقدمي الرعاية الصحيّة أولاً؛ حيث إنّ إدارة الغذاء والدواء لا تقوم بإدراة تنظيم هذه المنتجات، وبالتالي من الممكن عدم معرفة كامل المكوّنات لمنتج ما أو الجرعات الدوائية الموجودة فيه، هذا بالإضافة إلى أنّ بعض المنتجات التي يُدّعى أنّها تزيد من فرصة الحمل لا تعدّ آمنةً خلال الحمل أو الإرضاع.
https://dietitian.sa/blog/art/s/144