| جميع الحقوق محفوظة © |

القطاع السكني يتصدر معدلات النمو المستمر في أسواق الرياض وجدة

قال جميل غزنوي المدير والرئيس لمكاتب JLL في السعودية: نشهد طلبًا قويًا على العقارات السكنية وطلبًا متزايدًا على المساحات التجارية من القطاعين العام والخاص، وهو ما تستحثه مشروعات البنية التحتية الكبيرة الجديدة والمستمرة على مستوى المملكة. ومع إصدار مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA) تراخيص تسمح لكبرى البنوك بتقديم تمويل عقاري، فإننا نتوقع تحسن فرص الحصول على ملكية المنازل في المملكة. وسوف تسهم زيادة البنوك السعودية لقروضها المقدمة إلى المشترين في رفع مستويات الاعتماد والثقة في سوق العقارات السكنية السعودي."

وأصدرت JLL (جون لاسال) الشركة الرائدة في مجال الاستثمارات والاستشارات العقارية على مستوى العالم، تقارير "نظرة عامة على أسواق الرياض وجدة العقارية" عن الربع الأول من عام 2014؛ حيث تعنى التقارير بتقييم أحدث الاتجاهات في قطاعات المكاتب والوحدات السكنية ومراكز البيع بالتجزئة والفنادق في أسواق اثنتين من كبرى المدن السعودية.

ووفقًا لبيانات وزارة العدل، كانت الرياض المدينة الأنشط في السوق السعودي في عام 2013 فيما يتعلق بالصفقات العقارية، وتم إبرام صفقات بقيمة إجمالية بلغت 99 مليار ريال في عام 2013، لتتجاوز قيمة الصفقات المبرمة في عام 2012 والتي بلغت 87 مليار ريال سعودي.

ورصد التقرير تسجيل أكثر من 43.400 صفقة عقارية في الرياض، ومع أن أغلب هذه الصفقات كانت في القطاع السكني، ساهمت بأكثر من 51 مليار ريال سعودي، إلا أنه تم إنجاز عدد من الصفقات التجارية الكبرى بقيمة إجمالية بلغت 47 مليار ريال سعودي.

وأعلنت الهيئة العامة للسياحة والآثار عن خطط للتوسع في قطاع الضيافة، وذلك بإضافة 35 ألف غرفة فندقية من المقرر إنشاؤها على مستوى المملكة خلال السنوات الخمس المقبلة، وفي إطار هذا النمو، أعلنت مجموعة العيسائي عن دخولها في مشروع مشترك مع شركة أكور الفرنسية لإنشاء 10 فنادق جديدة، وتشمل منشأة إضافية من فنادق "إيبس" تضم 195 غرفة في الرياض، كما أعلنت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عن خطط لتحويل منطقة وسط الرياض إلى مركز تاريخي وإداري واقتصادي وثقافي.

وحصلت شركة هيل الدولية على تمديد لعقد بقيمة 6,6 ملايين دولار أمريكي لمدة عام من المؤسسة العامة للتقاعد في المملكة لتواصل تقديم خدمات إدارة المشروعات المتعلقة بتطوير مركز الملك عبدالله المالي بالرياض، والذي تبلغ تكلفته 7,8 مليارات دولار أمريكي. كما تعمل شركة بكتل حاليًا في فترة تصميم تمتد لثمانية أشهر كجزء من مشروع الخط السادس لمترو الرياض بتكلفة 22,5 مليار دولار. وقد تم الإعلان عن المشروع في يوليو 2013 وبدأت شركة بكتل العمل فيه في نوفمبر.

سوق المكاتب

استمرت إيجارات المباني الرئيسية ثابتة خلال الأشهر الأخيرة، بينما انخفضت إيجارات المباني الثانوية بشكل هامشي، ومن المحتمل أن يستمر هذا الاتجاه لما تبقى من عام 2014، حيث تعمل المستويات العالية من المعروض الجديد على زيادة إجمالي معدل الأماكن الشاغرة في السوق (حوالي 20% حاليًا) وتمارس ضغوطًا لخفض الإيجارات خارج عدد محدود من المباني الرئيسية.

سوق العقارات السكنية

استمرت الأسعار والإيجارات في الارتفاع في معظم قطاعات سوق العقارات السكنية في الرياض خلال الأشهر الستة الماضية، وتم تسجيل زيادات ملحوظة في أسعار الفيلات في شمال المدينة وفي أسعار الشقق في شرقها، وكانت الزيادات في أسعار الإيجارات بشكل عام أكثر تواضعًا، تتراوح عادةً بين 1% - 3%.

سوق مراكز البيع بالتجزئة

انتقل سوق مراكز البيع بالتجزئة إلى مرحلة استعادة نشاط دورته خلال الأشهر الستة الماضية، وذلك مع تسجيل معدلات نمو في متوسط الإيجارات في كل من مراكز التسوق المحلية والمجتمعية.

ومازالت الأماكن الشاغرة في مراكز البيع بالتجزئة ثابتة نسبيًا عند 12% تقريبًا.

سوق الفنادق

ارتفعت مستويات الإشغال إلى 72% خلال هذا العام حتى مارس 2014، وبلغت أعلى مستوياتها منذ عام 2010، ولكن تحققت هذه الزيادة على حساب متوسط أسعار الغرف التي انخفضت بنسبة 10% تقريبًا منذ نفس الفترة من عام 2013، وهذا أدى إلى حدوث انخفاض ضئيل (4%) في متوسط مستويات إيرادات الغرف الفندقية المتاحة.

النقاط الرئيسية للتقرير- جدة:

- تشير البيانات الواردة من وزارة العدل إلى أن إجمالي قيمة الصفقات العقارية في جدة بلغ 24,2 مليار دولار أمريكي (90,5 مليار ريال سعودي) في 2013، مع إتمام أكثر من 40132 صفقة فردية.

بعد الحصول على التمويل الحكومي، من المتوقع أن تبدأ أعمال الإنشاء في مشروع مترو جدة في عام 2015. ويتضمن هذا المشروع أربعة خطوط بإجمالي 72 محطة. بينما من المتوقع بدء العمل في المرحلة الأولى من مشروع شبكة مترو مكة المخطط في 2016.

- بالإضافة إلى مشروعات المترو الجديدة الكبرى، من المقرر أن تستكمل السلطات في جدة 13 مشروعًا من مشروعات البنية التحتية بتكلفة إجمالية بلغت 238,8 مليون دولار أمريكي (895,6 مليون ريال سعودي) خلال الاثني عشر شهرًا القادمة، وتتعلق غالبيتها بالمواصلات؛ حيث تهدف إلى تقليل الاختناق المروري في المدينة. وتشمل أكبر هذه المشروعات تحسينات بقيمة 103,7 مليون دولار أمريكي (389 مليون ريال سعودي) في شارع الملك فهد.

- أعلنت شركة جدة الاقتصادية (JEC) عن الانتهاء من أعمال الأساسات الخاصة ببرج المملكة، مما يفسح المجال أمام البدء في أعمال الإنشاء بالموقع خلال الربع الثاني من عام 2014.

- سيصبح مطار الملك عبد العزيز الدولي جاهزًا بنهاية عام 2014، وذلك وفقًا لما صرَّح به صاحب السمو الأمير فهد بن عبد الله، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، حيث اكتمل 60% من هذا المشروع بالفعل.

-أعلنت الهيئة العامة للسياحة والآثار (SCTA) عن خطط للتوسع في قطاع الضيافة، وذلك بإضافة 35000 غرفة فندقية من المقرر إنشاؤها على مستوى المملكة خلال السنوات الخمس القادمة. وفي إطار هذا النمو، أعلنت مجموعة العيسائي دخولها في مشروع مشترك مع شركة أكور الفرنسية لإنشاء 10 فنادق جديدة، تتضمن منشأتين إضافيتين من فنادق "إيبس" في جدة (بإجمالي 500 غرفة).

- سوق المكاتب. ما زالت أسواق جدة تتميز بأقل مستويات شاغرة مقارنة مع أسواق المكاتب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (عند حوالي 10%)، مما يعكس رواج الطلب على المكاتب من القطاعين العام والخاص. وقد نتج عن هذا الطلب نمو الإيجارات بنسبة 10% تقريبًا على المكاتب من الفئة "أ" خلال الأشهر الستة الماضية، إلى جانب الإعلان عن زيادات أقل إلى حدٍ ما في إيجارات المباني ذوي الدرجة الثانية.

- سوق العقارات السكنية. استمرت الأسعار في الصعود في سوق جدة للعقارات السكنية، وذلك مع تسجيل الشقق (13%) زيادة أعلى من الفيلات (11%) خلال الربع الأول من 2014. وما زالت المنطقة الغربية من المدينة هي مكان السكن المفضل، لتسجل أعلى زيادات في الأسعار.

- سوق مراكز البيع بالتجزئة. شهد سوق مراكز البيع بالتجزئة في جدة أقل معدل نمو في الإيجارات المطلوبة خلال الأشهر الستة الماضية (4,7%)؛ حيث استمر السوق في الاستفادة من الانخفاض النسبي في مستويات الأماكن الشاغرة (حوالي 7%). وحققت مراكز التسوق ذات عروض الترفيه والتسلية أفضل أداء في السوق.

-سوق الفنادق. ما زالت جدة صاحبة أفضل أداء في سوق الفنادق داخل المملكة العربية السعودية.

وقد انخفضت مستويات الأماكن الشاغرة هامشيًا (إلى 76%) خلال هذا العام حتى مارس، ولكن تم تعويض هذا الانخفاض وأكثر بزيادة أسعار الغرف (244 دولارًا أمريكيًا)، مما نتج عنه زيادة بسيطة (2%) في إيرادات الغرف الفندقية المتاحة مقارنةً بنفس الفترة من عام 2013.

http://www.alriyadh.com/939806

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 1
1.
20:00:09 2014.06.03 [مكة]
تطبيل للعقار احذروا من الشراء في الوقت الراهن لان الصورة لم تتضح من قبل وزارة الإسكان وستكون القرارات القادمة في صالح المواطن وقاصمه لظهر الهوامير