| جميع الحقوق محفوظة © |

2000 برج في المملكة G5

كشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، عن ‪ استعدادات لتمكين مقدمي خدمات الهاتف المتنقل من إطلاق خدمات الجيل الخامس بشكل تجاري، عبر توفير أكثر من ألفي برج تدعم تقنية الجيل الخامس.
أوضحت الهيئة، أن هذه الاستعدادات تأتي بعد أن قامت الهيئة بتوفير وطرح ترددات بعرض نطاق 690 ميجا هرتز في النطاقات "2.3، 2.6، 3.5" جيجا هرتز. ‬
وحول طلبات إنترنت الأشياء، أشارت إلى أنها ما زالت تدرس طلبين لرخصة إنترنت الأشيا‪ء، فيما يتم الإعلان عن أي مستجدات حولها في حينها‬.
وأوضحت، أن شبكات الجيل الخامس تعد من الشبكات الواعدة التي ستقدم خدمات اتصالات وتقنية معلومات متقدمة، وسيكون لها أثر بارز في زيادة سرعات الإنترنت، وظهور ثورة رقمية هائلة في خدمات إنترنت الأشياء بسبب ما تقدمه هذه الشبكات من دعم للتطبيقات المختلفة.
وقالت "نظرا إلى الفوائد الكثيرة المتوقعة من شبكات الجيل الخامس، عملت الهيئة على تمكينها بتشكيل فريق العمل الوطني مطلع 2018 لتمكين الجيل الخامس في المملكة، بمشاركة الشركات المصنعة لأنظمة الجيل الخامس ومقدمي خدمات الهاتف المتنقل المرخص لها في المملكة، بهدف إطلاق تجارب الجيل الخامس، وتحديد نطاقات ترددية لاستخدامها التطبيقات والتقنيات الخاصة بالجيل الخامس لتوفير أعلى السرعات الممكنة، وتحديد الممكنات التي ستسهم في سرعة تبني هذه التقنية".
وأوضحت، أنه نتج عن أعمال هذا الفريق إطلاق أكثر من 680 تجربة للجيل الخامس، وهذا من شأنه تجهيز البنية التحتية لنشر هذه الشبكات في المملكة.
حول إنترنت الأشياء، بينت هيئة الاتصالات أن استخدامات إنترنت الأشياء في مجالات وقطاعات مختلفة مثل الخدمات اللوجستية والرعاية الطبية والمنازل الذكية والمدن الصناعية والقطاع الزراعي وقطاع التعليم والقطاع المالي، وتسهم هذه الاستخدامات في رفع الكفاءة التشغيلية وزيادة مساهمة تلك القطاعات في الناتج المحلي وتسريع عملية التحول الرقمي في المملكة‪.‬
‪ وفقا للهيئة، فإن إنترنت الأشياء أحد التقنيات الناشئة في التحول الرقمي بجانب تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، وترتكز الاستثمارات المستقبلية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات على هذه التقنيات.
ومع تطبيق إنترنت الأشياء في المملكة، من المتوقع ازدياد عدد الأجهزة المتصلة بشبكات الاتصالات بشكل كبير، يواكب ذلك ازدياد في مقدار الطلب لخدمات البيانات والإنترنت‬.
وذكرت الهيئة أن إنترنت الأشياء تقوم على تواصل عدد من الآلات أو الأجهزة المرتبطة بالإنترنت مع بعضها بعضا من خلال شبكات متعددة.
وتتنوع خدمات إنترنت الأشياء لتشمل تطبيقات المنازل الذكية، والمدن الذكية، والتتبع، والعدادات الذكية، والمركبات المتصلة وغيرها.
ويمكن استخدام تطبيقات إنترنت الأشياء للاستفادة منها في مختلف القطاعات الحيوية مثل التعليم والصحة والزراعة والمرافق والنقل وغيرها، الأمر الذي سيسهم في انتشار الخدمات وزيادة كفاءتها وسهولة الحصول عليها وانخفاض تكاليفها.
......
http://www.aleqt.com/2019/09/12/article_1675066.html