| جميع الحقوق محفوظة © |

«صورة مؤثرة».. طفل من بورما يحتضن أخته الصغرى >>>

«صورة مؤثرة».. طفل من بورما يحتضن أخته الصغرى بعد مقتل الأب والأم

في ظل صمت دولي مطبق، لازال المسلمون في بورما يواجهون اضطهادًا وتنكيلاً وقتلاً وتهجيرًا منظمًا من الطائفة البوذية البورمية، في أشرس حملة للتطهير العرقي فاقت في فداحتها وجسامتها مشاهد المذابح الجماعية في يوغسلافيا السابقة.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة يندى لها جبين الانسانية, تظهر طفل بورماوي لا يتجاوز عمره الخمس سنوات وهو يحتضن شقيقته التي تصغره بقليل بعد أن قُتل الأب والأم وبقية أشقائهما.
----------------------------------------------------------------------------------------------
والله شي يقهر ان نشوف دم المسلمين يذهب هدرا .

الردود (2)
الكل: 2
1.
01:20:01 2013.04.28 [مكة]
ياليت اعرف طريقة للوصول لهؤلاء الأبرياء أحباب الله اشهد الله باني ارغب بكفالة هؤلاء الأيتام مدى الحياة اللهم انك تعلم ماتخفي الأنفس وان تجعل العمل خالص لوجهك الكريم بدون رياء ولا سمعة اللهم ارحم موتاهم وارحم ضعفهم وسخر لهم من يرعاهم يا كريم
2.
عضو قديم رقم 323623
03:00:17 2013.04.28 [مكة]
الله أكبر وشذنبهم بالله الله كريم يمهل ولا يهمل دعينا ربنا مراراً وتكرارا ... وكأننا نسأءً يبكنى موتانا حتى الي ماعندهم مله عندهم غيره اللهم انك تعلم ونحن لانعلم رؤساء المسلمين مغسول دماغهم مو فاضين للي يحدث والغرب واعوانهم فاضين لنا ... الصوره هذي لو توصفها لواحد اعمى والله ماينام من كثر ما بكى على حالها يارب رحمتك من جد كرهنا الحياة
أضف رداً
نقاشات مشابهة