| جميع الحقوق محفوظة © |

' صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك'

في يوم ما .. آلمني صديقي .. وغرس في قلبي إبرة .. خرجت منه كلمة ..

جرحني .. لكني لا زلتُ أقول عنه أنه صديقي .. وسيبقى ما بقي فيني حياة ..

صديقي .. ليس كل ما يفعله صديقي .. يجب أن يعجبني
له شخصيته .. له استقلاليته .. له حياته . وبالمثل .. أستقل عنه بشخصيتي وتصرفاتي ربما يتبادر لذهني لوهلة .. أنه لا يحبني .. لا يريدني صديقاً له .. لكن
عليّ أن أنظر لأبعد من ذلك ..

وحتى إن باعدتنا الظروف .. فالصداقة ليست لقاء جسدي دائم .. إنما هي تواصل روحي والتقاء القلوب ببعضها .. فكم من صديق يبعدني بآلاف الكيلو مترات .. وكم ممن يمرض عيني لقاءه .. أصبح وأمسي على وجهه.

قراتُ عن أعز أصدقاء جنكيز خان .. كان صقره


الصقر الذي يلازم ذراعه .. فيخرج به ويهده على فريسته ليطعم منها ويعطيه ما يكفيه .. صقر جنكيز خان كان مثالاً للصديق الصادق .. حتى وإن كان
صامتاً ..

خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر . انقطع بهم المسير وعطشوا .. أراد جنكيز أن يشرب الماء ووجد ينبوعاً في

أسفل جبل .. ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء الصقر وانقض على الكوب ليسكبه!!


حاول مرة أخرى .. ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء

تكررت الحالة للمرة الثالثة .. استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه .. وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة فقطع رأسه ووقع الصقر
صريعاً ..

أحس بالألم لحظة وقوع السيف على رأس صاحبه .. وتقطع قلبه لما رأى الصقر يسيل دمه ..

وقف للحظة .. وصعد فوق الينبوع .. ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا صخرها منبع الينبوع وفيها حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم

أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته .. لكنه لم يدرك ذلك إلا بعد أن سبق السيف عذل نفسه ..

أخذ صاحبه .. ولفه في خرقة .. وعاد جنكيز خان لحرسه وسلطته .. وفي يده الصاحب بعد أن فارق الدنيا ..

أمر حرسه بصنع صقر من ذهب .. تمثالاً لصديقه وينقش على جناحيه :

' صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك'

الردود (12)
الكل: 12
1.
07:55:37 2010.08.10 [مكة]
بارك الله لك وفي مواضيعك الهادفه
2.
10:57:31 2010.08.10 [مكة]
كلام رائع ..
3.
00:11:01 2010.08.13 [مكة]
اشكر لكم مروركم الكريم وبارك الله بكم
4.
20:54:13 2011.03.25 [مكة]
يا هوه على هونك ان كان صديقي لي معاه 12 عاما لم يسمع مني كلمة تجرحه ولا فعل يغضبه وبالاخير يتنكر ان طلبته سلفه وان جمعمك معه مجلس يحاول يسفه موضوعك وان نصحته استكبر ؟ وش تقول ؟
5.
00:35:14 2011.03.26 [مكة]
اقول شوف ما الذي غييره عليك بعد ان كان باخلاق ترضاها واصبح بغيرها فجاه اذا كان عزيز عليك اختلي به وواجه يمكن هناك من اعمالك معه ما ضايقه لدرجة ان يتحول الي النقيض تجاهك والا فسبحان مثبت القلوب فاخلاق الناس تتغيير مع الظروف وقليل الثابت نرجو من الله ان يثبتنا علي الحق اللهم امين
6.
03:29:44 2011.06.30 [مكة]
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
7.
عضو قديم رقم 313223
05:07:50 2012.12.30 [مكة]
انا نفس الموضوع اختلف صديقي علي ولا ادري مالسبب ووالله ثم والله اني اعامله مثل ما اعامل اخوي بس اتوقع لكل زمان صديق صديق حاره صديق دراسه صديق وظيفه
8.
06:48:11 2012.12.30 [مكة]
إذا عــــــــــــــز أخـــــوكــ فــهــن ...
9.
عضو قديم رقم 313223
22:35:51 2012.12.30 [مكة]
مافهمت قصدك يابو عبدالملك
10.
عضو قديم رقم 313223
22:44:37 2012.12.30 [مكة]
اشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله
11.
عضو قديم رقم 313223
22:46:35 2012.12.30 [مكة]
اشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله
12.
05:21:29 2013.01.15 [مكة]
أخي هامور ... معذرة على التأخير والتقصير ... هذا المثل تضربه العرب لرأب الصدع بين الأصدقاء , أي إذا غضب عليكـ صديقكـ فلا تقابله بالمثل . بل عليكـ أن تتراخى وتصفح لإدامة المحبة .
أضف رداً
نقاشات مشابهة