"العوني": لهذا السبب ليس في حفلات الغناء محظور شرعي

18:40:24 2018.08.02 [مكة]

قال عضو مجلس الشورى سابقاً وأستاذ الدراسات العليا في جامعة أم القرى الدكتور الشريف حاتم العوني؛ إنه "ليس في إقامة حفلات الغناء محظور شرعي، مادام الغناء بالموسيقى فيه خلاف معتبر"؛ مشيراً في هذا الصدد إلى أن المحظور هو استغلال أصحاب الانحلال لهذه الحفلات، واستغلال المتشدّدين لهذا "التفلت"؛ لإنكار ما لا يجوز إنكاره من الاجتهاد المعتبر، خاصة بعد اختيار الحاكم، الذي يرفع اختياره الخلاف!
....
https://sabq.org/78YjZw

الكل: 95

هذا الشخص المفتون الذي يصف اهل السنة المتمسكين بها والعاضين عليها (ويقصد بهم ابن باز وابن عثيمين وشيوخهم واقرانهم وطلابهم) له طوام كثيرة، ورد عليه العلماء في كثير، وتجاهلوه لسفاهته في اكثر.
فممن رد عليه معالي فضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله في طعنه للدرر السنية
https://youtu.be/nvqUQ6MQfKU
وحذر منه فضيلة الشيخ عبدالعزيز الراجحي حفظه الله
https://youtu.be/JFsSxNkxnFU
وممن رد عليه في تحليله للموسيقى والمعازف عدد من المشايخ وطلاب العلم الافاضل
https://youtu.be/5di_jcZT-MU
https://youtu.be/WaP4quiGQNk
ويكفيك ان تكتب في محرك البحث او اليوتيوب الرد على حاتم العوني لترى الطوام التي ياتي بها ويردون بها عليه.
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

تعليق على قوله: "... من الاجتهاد المعتبر"
الصحيح: أنه ليس معتبرا عند أهل السنة الذين يتبعون النصوص والأدلة الشرعية، وعليه قامت الفتوى، وإنما هو في الحقيقة ليس معتبرا الا عند أهل الأهواء الذي يتجاهلون النصوص الصريحة الواضحة ويجحدونها ظلما وعلوا.
،
تعليق على قوله: "خاصة بعد اختيار الحاكم الذي يرفع اختياره الخلاف".
هل كل اختيار للحاكم معصوم ويرفع الخلاف؟ من اعطاه الحق في نسب العصمة ضمناً للحاكم؟ لماذا يعجز ولا يرد على أدلة من لا يتفق مع هواه، طالما يراها مسألة خلاف معتبر؟ ان هو الا الهوى وحيلة العاجز ..
قال ابن تيمية رحمه الله: "إذا أريد بالشرع حكم الحاكم؛ فقد يكون ظلماً، وقد يكون عدلاً، وقد يكون صواباً، وقد يكون خطأً ...
إلى أن قال: فيجب الفرق بين الشرع المنزَّل، والشرع المؤوَّل، والشرع المبدَّل".
ص 191 - الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

هذه موجه يركبها بعض المتفيقهين للوصول لرضى الحاكم والا اين كلامه هذا ايام العلماء المعتبرين امثال بن باز وبن عثيمين عليهما الرحمات تترى سبحان الله غدا سيقول هذا وامثاله ان اندية العراة كانت موجودة ايام قريش
ولامانع من اقامتها شرط ان يرتادها الكفار فقط عجيب والله عجيب

يابندر
يقولون ما شاءوا ان يقولون، فهذا لن يغير من الحق شيئا، لانه واضح لكل عاقل وضوح الشمس في رابعة النهار.
والمسلم الواعي ثابت على دينه، ولا تتأثر عقيدته، مهما زخرف له، ومهما بلغت ذنوبه، فعقيدته التي لا يخالطها تحريف ولا شرك شيء، وذنوبه شيء اخر لا تبرر له أن يقبل بتحريف الدين ولا بتبديل عقيدته.
روي ان احد المسلمين اكره في بلاد كافرة على الردة، فلما حضر الطعام ورفع اللقمة الى فمه، قال: بسم الله.
لأن العقيدة راسخة في قلبه {مَن كَفَرَ بِاللَّهِ مِن بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَٰكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.
أما من يغالطون الفتاوى، ويناؤون العلماء، ويصرون على باطلهم، ويروجون على الناس أن اجتهاد الحاكم (الذي يوافق تأويلاتهم وأهوائهم) شرع منزل ومعصوم لا يقبل الحوار والجدل والنقاش والاخذ والرد بحجة ان الانظمة وافقت مسلكهم، فهم الدعاة على أبواب جهنم، من اطاعهم قذفوه فيها.
اسال الله السلامة لي ولكم.

- اقرَؤوا القُرْآنَ بلُحونِ العرَبِ وأصواتِها، وإيَّاكم ولُحونَ أهلِ الفِسْقِ وأهلِ الكِتابَيْنِ، وسيَجيءُ قومٌ مِن بعدي يُرجِّعونَ القُرْآنَ ترجيعَ الغِناءِ والرَّهبانيَّةِ، لا يُجاوزُ حناجِرَهم، مَفتونةٌ قلوبُهم، وقلوبُ الَّذين يُعجِبُهم شأنُهم..
الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: ابن كثير المصدر: الأحكام الكبير الصفحة أو الرقم: 3/225 خلاصة حكم المحدث: [له] طرق متعاضدة متناصرة في حسن إسنادها
https://dorar.net/h/8c7839902c10f548935b7c9eb657a834
العجب انه يبيح (يستحل) الموسيقى وينسى ان الالحان بحد ذاتها منهي عنها، فكيف يتجرأ في إباحة الموسيقى (اصوات المعازف) التي وردت فيها النصوص صريحة بالنهي والتحريم والتأثيم؟ واذا كانت المعازف محرمة فكيف باصواتها؟
- لَيكونَنَّ من أمَّتِي أقوامٌ، يَستحِلُّون الحِرَ والحريرَ، والخمرَ والمعازفَ.
الراوي: [أبو مالك الأشعري] المحدث: ابن باز المصدر: مجموع فتاوى ابن باز الصفحة أو الرقم: 167/21 خلاصة حكم المحدث: صحيح
https://dorar.net/h/6bf21ec8b4a3a8812ecf8b50989d8488

صدقت يا iRiyadh والاخ المتمتع يقول الله اعلم وكأنه لايعلم ماهو المعلوم من الدين بالضرورة

عجيب والله عجيب

يا بندر لا داعي تدخلني في نقاشات كلامية وفقهية
و الا خسرنا بعضنا و خرجنا بنتيجة صفر

لعله تبين من هذا المختصر - للمنصفين - أن القول بالإباحة ليس قولا معتبرا ، وأنه ليس في هذه المسألة قولان ، فتجب النصيحة بالحسنى ثم يتدرج في الإنكار لمن استطاع ، ولا تغتر بشهرة رجل في زمن أصبح أهل الدين فيه غرباء ، فإن من يقول بإباحة الغناء وآلات الطرب ، إنما ينصر هوى الناس اليوم - وكأن العوام يفتون وهو يوقع ! - ، فإنهم إذا عرضت لهم مسألة نظروا في أقوال العلماء فيها ، ثم أخذوا الأيسر - زعموا - ثم يبحثون عن أدلة ، بل شبهات تتأرجح بين الموقوذة والمتردية والنطيحة ! فكم شرع أمثال هؤلاء للناس بهذا التمويه أمورا باسم الشريعة الإسلامية يبرأ الإسلام منها .

فاحرص أخي أن تعرف إسلامك من كتاب ربك وسنة نبيك ، ولا تقل : قال فلان ؛ فإن الحق لا يعرف بالرجال ، بل اعرف الحق تعرف الرجال ، ولعل في هذا القدر كفاية لمن نبذ هواه وخضع لمولاه ، ولعل ما سبق يشفي صدور قوم مؤمنين ، ويطير وسواس قوم موسوسين ، ويفضح كل معرض عن الوحي ، متتبع للرخص ، ظن أنه أتى بما لم يأت به الأوائل فتقول على الله بغير علم ، وطلب الخروج من الفسق فوقع في البدعة - لا بارك الله فيه - ، وقد كان خيرا له سبيل المؤمنين .
والله أعلم،
https://islamqa.info/ar/5000

الغناء الذي لا يشتمل على محذورات شرعية، هو الذي لا محظور فيه.
اما الغناء الذي يشتمل على اشياء مثل القينات والمطربين والاختلاط والموسيقى .. الخ، فكلها محاظير.
والموسيقى بحد ذاتها (صوت للمعازف)، والمعازف من المحاذير الشرعية التي تستوجب على من يستحلها - وان كان لا يكفر مبيحها المتئول لها - استنزال العقوبة الالهية والمسخ الذي توعد الله به فاعليها، كما ورد في احاديث شريفة.
والله تعالى نهانا عن الكذب واستحلال الحرام واستحلال الحلال: {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ}.
اما نفي امرها كثوابت في الدين فهذا داخل في انكار الثوابت، وحكم انكار الثوابت وتغييرها معلوم.
والذي رخص فيه العلماء من الغناء، هو ما كان خالي من المحاذير الشرعية، كاللهو والطرب ولحون الفساق.
اما ما كان من انشاد للشعر الخالي من المحظور الشرعي وما كان على لحون العرب التي لا محظور فيها، كالحداء والنصْب، فهو المباح. وليست الشيلات والطرب والاغاني والموسيقى والاناشيد التي تسمى اسلامية!!
قال ابن منظور يصف الغناء المباح، وذلك في الحداء: "وفي حديث عائشة، رضي الله عنها: وعندي جارِيتان تُغَنِّيانِ بغِناءِ بُعاثَ أَي تُنْشِدانِ الأشعارَ التي قيلَتْ يومَ بُعاث، وهو حربٌ كانت بين الأنصار، ولم تُرِدِ الغِناء المعروفَ بين أَهلِ اللَّهْوِ واللَّعِبِ، وقد رَخَّصَ عمر، رضي الله عنه، في غناءِ الأعرابِ وهو صوتٌ كالحُداءِ.".
وقال في النَّصْبُ " والنَّصْبُ: ضَرْبٌ من أَغانيّ الأَعراب. وقد نَصَبَ الراكبُ نَصْباً إِذا غَنَّى النَّصْبَ. ابن سيده: ونَصْبُ العربِ ضَرْبٌ من أَغانِـيّها.
قوله «وفي حديث نائل» كذا بالأصل كنسخة من النهاية بالهمز وفي أخرى منها نابل بالموحدة بدل الهمز.) ، مولى عثمان: فقلنا لرباحِ بن الـمُغْتَرِفِ: لو نَصَبْتَ لنا نَصْبَ
العَرب أَي لو تَغَنَّيْتَ؛ وفي الصحاح: لو غَنَّيْتَ لنا غِناءَ
العَرَب، وهو غِناءٌ لهم يُشْبِه الـحُداءَ، إِلا أَنه أَرَقُّ منه. وقال أَبو
عمرو: النَّصْبُ حُداءٌ يُشْبِهُ الغِناءَ. قال شمر: غِناءُ النَّصْبِ هو غِناءُ الرُّكْبانِ، وهو العَقِـيرةُ؛ يقال: رَفَعَ عَقيرته إِذا غَنَّى
النَّصْبَ؛ وفي الصحاح: غِناءُ النَّصْبِ ضَرْب من الأَلْحان؛ وفي حديث السائبِ بن يزيد: كان رَباحُ بنُ الـمُغْتَرِفِ يُحْسِنُ غِناءَ النَّصْبِ، وهو ضَرْبٌ من أَغانيّ العَرب، شَبيهُ الـحُداءِ؛ وقيل: هو الذي أُحْكِمَ من النَّشِـيد، وأُقِـيمَ لَحْنُه ووزنُه. وفي الحديث: كُلُّهم كان يَنْصِبُ أَي يُغَنِّي النَّصْبَ. ونَصَبَ الحادي: حَدا ضَرْباً من الـحُداءِ.".
وعفواً.

اما من كان يعلم الحكم الشرعي الصحيح في الحلال والحرام، لكن يصر ويتعمد ان يتبع الفتاوى والاوامر (المتأولة و/او المتعمدة) التي تبيح المحرمات او تحرم المباحات، ليحلل ما حرم الله ويحرم ما احل الله تبعا لهم، ويستغني بهم شرعا متبعا عما شرعه الله، فهذا أولى به أن يراجع كتاب التوحيد ..
(بابٌ من أطاع العلماء والأمراء في تحريم ما أحلَّ الله أو تحليل ما حرّمه الله فقد اتخذهم أرباباً)
http://madrasato-mohammed.com/mawsoaat_tawheed_03/pg_002_0038.htm
http://madrasato-mohammed.com/mawsoaat_tawheed_03/pg_006_0038.htm
فقد ينجو من افتى ومن أمر، لكن كيف ينجو المتابع الاحمق ؟
- أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعَث جَيشًا ، وأمَّر عليهم رجلًا ، فأوقَد نارًا ، وقال : ادخُلوها ، فأرادوا أن يَدخُلوها ، وقال آخرونَ : إنما فرَرْنا منها ، فذكَروا للنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقال للذين أرادوا أن يَدخُلوها : ( لو دخَلوها لم يَزالوا فيها إلى يومِ القيامةِ ) . وقال للآخَرينَ : ( لا طاعةَ في المعصيةِ ، إنما الطاعةُ في المعروفِ ) ..
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: البخاري المصدر: صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 7257 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
https://dorar.net/h/6276dab3a124e2eb97d667c125a6a879

الأمن (العقدي) مسئولية وأمانة في عنق كل مسلم، والله تعالى توعد بالمحاسبة عليه يوم القيامة، فلا يتطلب اذناً من احد، ولا يستوجب شكراً من العباد.
ولا يوقع المرء والمجتمع في مهالك الدنيا والاخرة، مثل محاولة الاخلال خاصة بهذا النوع من الأمن، سواء كان بعمد او بغير عمد.
كان المسلم يتربى على مسلمات ان مثل هذه الامور هي محرمات قطعية، ثم ياتيك من يحاول مزعزة مثل هذه المسلمات بما يتقيئوه من اجتهادات غير مشكور عليها.
فمثل من يستحل المعازف وأصواتها (الموسيقى) وهو يعلم الدليل؛ أشبه بمن يقول:
ان لبس الرجل للحرير حرام، لكن الاستمتاع بملمسه والنظر اليه في عين من يلبسه اثناء لبسه له فيه خلاف معتبر.
وان الزنا حرام، لكن ما يخرج من العضو التناسلي أثناء الزنا فيه خلاف معتبر.
وأن الخمر حرام، لكن الافعال التي تنشأ وتصدر من الشارب جراء شربه له فيه خلاف معتبر.
فهل يصدق عاقل مثل هذا؟
حتى الطفل يعرف ان "الشر يجر الشر". فكيف بالشخص الناضج والراشد؟ بل كيف بالمسلم الواعي؟
اكان يظن ان المسلمين حمقى كعامة اهل الكتاب الذين يجهلون دينهم المحرف ويصدقون كل نبأ فاسق؟
فكم من شخص كان مفتاحا للشر وتضليل الناس بسبب فتاواه التي فتن بها المسلمين وجر بها الشرور عليهم؟
#مهزلة!

أقدم شخص متبوع يتبعه محللو المعازف والغناء ومنهم العوني هو ابن حزم في الأندلس التي سقطت

والسبب لسقوط الأندلس هي الفواحش والغناء بريد الزنا
ولابن حزم كتاب موجود في المكتبات ذكر فيه حيل لمعانقة المحبين بعضهم لبعض
كتاب طوق الحمامة أو آخر لست متأكداً .
مع الغناء أو في مرحلة العشق يمكن تعانق الفتاة الشاب أو المغني لأن الغناء خمر العقول
والعشق محرم يؤدي للشرك وسجود الحبيب لحبيبه و حبيبته إذا منعه أو منعته إلا بالسجود لها

الذي ذكر سبب سقوط الأندلس الذريع وما أصاب الشباب والرجال من قتل وتنكيل في محاكم التفتيش وغيرها هو عالم أندلسي هاجر إلى مصر قبل حلول المصائب على بلده

ذكر هذا العالم كلاماً معناه أنه غير غاضب لما حصل لوطنه الأندلسي نتيجة طبيعية لتجاوز الحد في تعاطي الفواحش واستساغة ركوب الحرام حتى أصبح أمرا مألوفاً .

من قال ان العدل اساس الملك ؟

أوليس الظلم والحديد والنار اوتاد الحكم الان !

يكفي المسلم في حكم تحريم المعازف واصواتها وما يترتب عليها من اللهو واللعب وغيره، ان الرسول عليه الصلاة والسلام سماها (قبيح، وسوء، وعمل أهل الجاهلية). فتركها لله، فعوضه الله تعالى بالنبوة.
فأين محل الخلاف المعتبر بعد هذا ؟
/

- ما هَمَمْتُ بقبيحٍ ممَّا كان أهلُ الجاهليَّةِ يَهُمُّون به إلَّا مرَّتينِ مِنَ الدَّهرِ، كِلْتَيْهِما يَعصِمُني اللهُ تعالى مِنهُما. قُلْتُ ليلةً لفَتًى كان معي مِن قُرَيْشٍ بأعلى مكَّةَ في أغنامٍ لأهْلِهِ يَرْعاها: أَبصِرْ إلى غَنَمي حتَّى أَسْمُرَ هذهِ اللَّيلةَ بمكَّةَ كما يَسْمُرُ الفِتيانُ، قال: نَعَم. فخَرَجْتُ، [فجِئْتُ] أَدْنَى دارٍ مِن دورِ مكَّةَ، سمِعْتُ غِناءً وضَرْبَ دُفوفٍ ومَزاميرَ، فقُلْتُ: ما هذا؟! قالوا: فُلانٌ تَزَوَّجَ فُلانةَ، لرَجُلٍ مِن قُرَيْشٍ تَزَوَّجَ امرأةً مِن قُرَيْشٍ، فلَهَوْتُ بذلكَ الغِناءِ وبذلكَ الصَّوتِ حتَّى غَلَبَتْني عيْني، فما أَيقَظَني إلَّا مَسُّ الشَّمسِ، فرَجَعْتُ إلى صاحبي، قال: ما فَعَلْتَ؟ فأَخبَرْتُهُ، ثُمَّ قُلْتُ له ليلةً أخرى مِثْلَ ذلكَ، ففَعَل، فخَرَجْتُ فسمِعْتُ مِثْلَ ذلكَ، فقيل لي مِثْلَ ما قيل لي، فلَهَوْتُ بما سمِعْتُ حتَّى غَلَبَتْني عيْني، فما أَيقَظَني إلَّا مَسُّ الشَّمسِ، ثُمَّ رَجَعْتُ إلى صاحبي فقال: ما فَعَلْتَ؟ قُلْتُ: ما فَعَلْتُ شيئًا. قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: فواللهِ ما هَمَمْتُ بَعْدَها بسوءٍ ممَّا يَعْمَلُ أهلُ الجاهليَّةِ حتَّى أَكرَمَني اللهُ عزَّ وجلَّ بنُبُوَّتِهِ..
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: ابن حجر العسقلاني المصدر: المطالب العالية الصفحة أو الرقم: 4/361 خلاصة حكم المحدث: حسن
‏https://dorar.net/h/994b675abe38668755e6effb5543234f

- ما هممتُ بقبيحٍ مما كان أهلُ الجاهليةِ يهمُّونَ به إلا مرتينِ منَ الدهرِ كلتَيهما يعصِمُني اللهُ منهما قلتُ ليلةً لِفتًى معي مِن قريشٍ بأعلى مكةَ في أغنامٍ لأهلِنا يَرعاها انصَرِفْ إلى غنَمي حتى أسمُرَ هذه الليلةَ بمكةَ كما يسمُرُ الفتيانُ قال: نعَم فخرَجتُ فجئتُ أدنى دارٍ مِن دورِ مكةَ سمِعتُ غناءً وطربَ دفوفٍ ومزاميرَ فقلتُ: ما هذا ؟ فقالوا: فلانٌ يزوجُ فلانةً لرجلٍ مِن قريشٍ تزوَّج امرأةً مِن قريشٍ فلهَوتُ بذلك الغناءِ وبذلك الصوتِ حتى غلبَتْني عَيني فما أيقَظَني إلا مسُّ الشمسِ فرجَعتُ إلى صاحِبي حتى قال: ما فعلتَ فأخبرتُه ثم قلتُ ليلةً أخرى مثلَ ذلك ففعَل فخرَجتُ فسمِعتَ مثلَ ذلك فقيل لي مثلُ ما قيل لي فلهَوتُ بما سمِعتُ حتى غلبَتْني عَيني فما أيقَظَني إلا مسُّ الشمسِ ثم رجعتُ إلى صاحِبي فقال: ما فعلتَ قلتُ: ما فعلتُ شيئًا قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: فواللهِ ما هممتُ بعدَهما بسوءٍ مما يعملُ أهلُ الجاهليةِ حتى أكرمَني اللهُ بنبوتِه.
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: البوصيري المصدر: إتحاف الخيرة المهرة الصفحة أو الرقم: 7/55 خلاصة حكم المحدث: حسن متصل
‏https://dorar.net/h/da398b6fcfdd62b07481d02842d0af21

+
اجتهاد الحاكم يفصل الخلاف بين الناس في امور الدنيا (ولا يلحقه اثم بل يؤجر، وانما الاثم على من علم خطاه ونال ما ليس له)
- إنما أنا بشرٌ ، وإنكم تختصمون إليَّ ، ولعلَّ بعضَكم أن يكون ألحنَ بحُجَّتِه من بعضٍ ، فأقضي له على نحوِ ما أسمعُ ، فمن قضيتُ له بحقِّ أخيه شيئًا فلا يأخذُه ، فإنما أقطعُ له قطعةً من النارِ.
الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: البخاري المصدر: صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 7169 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
https://dorar.net/h/1a183fb848d68779197de8f2d808ec5f

/
اما امور الدين والعقيدة اذا كان فيها خلاف، فلا يفصل فيها الا العلماء.

أضف رداً جديداً..

نقاشات مشابهة