| جميع الحقوق محفوظة © |

ياشيخ برأت ذمتك إن شاء الله وخسأ عدوك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت أقول لكم يا إخواني في الله بأن الشيعة هم من فرخ الخوارج والصوفية وأيضا العقلانيين من أشاعرة ومعتزلة

نعم لقد كان ابن سبأ اليهودي في مصر وألب الناس على عثمان رضي الله عنه وخرج الناس على الخليفة الراشد وقتلوه

وأيضا كانت الدولة الفاطمية العبيدية في مصر هي من قنن للصوفية شعائرها وغلواتها في النبي صلى الله عليه وسلم

وأيضا عقائد الشيعة الإتنى عشرية معتزلية عقلانية فلسفية وخرجت منهم الأشاعرة مخففة لغلوهم في نفي الصفات الإلاهية

فهذه الطائفة نبتة اليهودي ابن سبأ هي الشر كله وحاضنة الفرق كلها ومنتجتها , وإن كنا نشاهد بعض الفرق ترد عليها ولكنها توافقها في أمور أخرى


ولا زال الصراع بين أتباع السلف السنة وبين الشيعة وأتباعهم من خوارج وصوفية وعقلانيين أبد الدهر وهذه حكمة الله في امتحان بني آدم في الدنيا

إنه صراع بين أهل الحديث والأثر وبين العقلانيين أو قل المجانين

أسمونا وهابية وأسمونا جامية وأسمونا قديما بعلماء الحيض والنفاس والمتجمدين فكريا وعلماء السلطان ,,

وكل ذلك قدح في تعاليم الرسول صلى الله عليه وسلم ورد لأحاديثه ونفور عن منهج السلف الصالح ,,
--------------------
وها هو الطعان اللعان كمال الحيدري ينتقد الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

ينتقده لأنه أبرأ ذمته وقال ما تمليه عليه الأمانة التي في رقبته من النصح لأمة محمد صلى الله عليه وسلم

وفي ماذا ينتقده ؟؟

في باب عظيم من أبواب العلم وهو باب العلاقة بين الحاكم والمحكوم

http://www.youtube.com/watch?v=5iLFQsxU-Mk

وقد صدق الشيخ العثيمين في كل كلمة قالها ثم كتبها في شرحه هذا

وأنا أقول لو كان كلام العثيمين خطأ فواجب عليك يا حيدري أن تنزع طاعة الفساق الخمينيين

ألا تعلم أنهم أفسق خلق الله

ألا تعلم أنهم يقتلون المسلمين على توحيدهم

ألا تعلم أن المظاهرات خرجت ضد الملالي اللئام وكيف قمعوها وفي سوريا أيضا ,,

ولقراءة الشرح الماتع للواسطية
http://www.ibnothaimeen.com/all/index/article_17097.shtml

وللاستماع للجزئية التي أنكرها الضال الحيدري

http://www.binothaimeen.com/sound/snd/a0196/a0196-18a.rm

هذا وأكثروا من الصلاة والسلام على رسول الله

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 21
21 21
21.
07:32:40 2013.08.12 [مكة]
20. بقلم: MSMkhaled جزاك الله خيرا المسلم ليس عليه إلا تبيين الحق أما الهداية للقريب أو البعيد فعلى الله سبحانه يهدي من يشاء فلا تأس على القوم الظالمين