| جميع الحقوق محفوظة © |

ولاتمنن تستكثر 👍👍👍👍👍👍👍👍💔

رسالة لكل أم ..

يوجد كلمة تعلمتها من قوله تعالى (ولا تمنن تستكثر) وهي:

على الأم أن تنتبه وهي تتعامل مع أبناءها بأن لا تمن عليهم بتربيتها لهم وسهرها عليهم وتوفير حاجياتهم في الحياة. ...
فكثير من الامهات عندما تغضب على ابناءها تبدا بتعداد الاشياء التي عملتها لهم ( أنا سويت لكم وسهرت عليكم وتعبت نفسي وهلكت عمري عشان راحتكم و...و...و... )

انتبهي ✋🚫🚫
ان كنت تربي أبناءك من أجل أن يبروك فقط في كبرك وتجدين منهم حسن المعاملة ( يعني عطيتكم عشان تعطوني ) انتبهي لنيتك وتفقديها !!
فقد يكلك الله لهم لانك لم تربيهم الا لنفسك وراحتك عند كبرك.

انتبهوا للنوايا 🚨🚨🚨

اجعلي ما تقدمين دائما لله ولا ترجين من بشر أن يرد لك معروفا ...... الله من يدبر الأمور وهو من يجعل عاقبة الأمور حسنة او سيئة حسب نيتك

بالنية تبلغين درجة الشهداء وأنت في فراشك.

نصيحة 📣📣

انتبهي عندما تغضبين من ابنائك من قول يا خسارة التربية اللي ربيتكم ياها يا خسارة الايام والساعات اللي سهرت فيها عشانكم يا خسارة عمري اللي ضيعته لراحتكم وانتوا الحين تتعبوني وما ريحتوني .....

انتبهي 📢 📢 أنت تربين لوجه الله تريدين الأجر من الله وليس من أبناءك .... لا تهتمين من برهم فالله يكفله لك مادمتي لم تنوي الا رضاه وطاعته .... والله لن يضيع لك أمل ولن يخيب رجاءك لانه شكور سبحانه وتعالى.

فتفقدي نيتك وجدديها دائما وإن أسأتي فيها فاستغفري الله فهو غفور ويغفر ما فات وأنوي نية حسنة تبتغين بها وجه الله سبحانه فقط

نسأل الله أن يغفر لنا ويعيننا على حسن نياتنا و تربيتهم 🌹ً
خاص للامهات ارسليها لهن🌿
مهمه جدآآآآآ👍👍

الردود
الكل: 2
1.
15:00:48 2015.10.17 [مكة]
، اوكي الفحوى لها معنى وهدف وكل شي بس الاستدلال بالآيه ليس في مكانه ارجوا اتخاذ الحيطه ،
2.
19:08:06 2015.10.17 [مكة]
يقول الله عز وجل :يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ حسب فهمي والله أعلم أن من يحسن لولده أو لغير ولده ثم يمن عليه ويذكره حقه لا بأس في ذلك من باب فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين وفي هذا عون للمحسن إليه أن يعرف أولي الفضل وقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم الأنصار بفضله عليهم ثم ذكر لهم فضلهم عليه لكن من يحسن لولد أو غير ولده ثم يمن عليه تحقيرا وسخرية وتكبرا عليه أو سلبا لحقوقه فإنه يبطل عمله والله أعلم بالصواب