| جميع الحقوق محفوظة © |

وداعًا للسكري.. من المنزل‎

يتمثّل داء السكري بمعاناة الجسم من مشكلة بالحفاظ على مستوى الأنسولين، الذي يرتفع إلى درجات عالية أو ينخفض بشكل خطير، وتقف عوامل عدّة وراء الإصابة بهذا الداء الذي يعدّ السبب الثامن للوفاة في العالم بعد أن سجّل في العام 2011 حوالى مليون و400 ألف حالة وفاة حول العالم، ومن أبرز هذه العوامل النظام الغذائي المتّبع، السمنة والوراثة.

وفي كتابه الإلكتروني الجديد الذي حمل عنوان "Reverse your diabetes today"، يقترح الدكتور روبير أو يونغ حمية غذائية وخطة يُمكن أن تعطيان نتائج إيجابية للسكري من النوع 1 و 2 خلال 3 أسابيع فقط.

وبما أنّ التعايش مع السكري ليس سهلاً، يُمكن أن يُساعد هذا الكتاب المرضى، فهو يحتوي على عدد من الخيارات لأنظمة غذائية طبيعية لتنظيم الأنسولين من دون أخذ حبوب أو إدخال أي مكوّن كيميائي إلى الجسد، وينصح الكتاب بتناول مأكولات صحيّة في أوقات محدّدة خلال النهار ليستطيع الدم الحفاظ على مستوى سكر بشكل صحيح.

يعدّ الوزن الزائد السبب الرئيسي للسكري من نوع 2، لذلك فمن المنطقي تناول أكل صحي وممارسة تمارين رياضية لأنها أفضل السبل لمكافحة هذا المرض. ويحدّد الكتاب الطريقة المثلى للقيام بذلك عبر اقتراح أفكار للوجبة وطرق جديدة لطهي الطعام إضافةً إلى تمارين خاصة، وإذا ما اتبع المريض هذه السبل يتمكّن من خسارة الوزن وبالتالي يتصدّى للسكري كي لا يسبّب له خطرًا حقيقيًا.

وينصح الدكتور يونغ في كتابه المصابين سواء كانوا بصراع مع مستويات عالية من السكر بالدم أو كان تاريخ العائلة حافل بهذا الداء وتمّ توريثه أو كان لديهم وزنًا زائدًا، خطوات بسيطة يُمكنهم اتباعها لضبط نظامهم الغذائي وتنظيم أسلوب حياتهم وبالتالي اكتناز أمل بالحصول على نوعية حياة أفضل؛ والخطوات التي ينصح بها الطبيب هي التالية:

-حدّد المأكولات التي عليك تناولها والأطعمة التي عليك تركها بعيدة.
-نظّف جسمك وأبعِد السموم التي تسببها المواد الكيميائية والتي تساهم بالإصابة بداء السكري.
-إطّلع على أحدث النظريات التي تتحدث عن إنتاج الأنسولين.
-قل لا للأدوية والحقن.
-إعتمد طرقًا تحافظ على مستوى السكر في الدم وتعزز دفاعات جهاز المناعة لديك