| جميع الحقوق محفوظة © |

وثائق تؤكد بيع متعهد مقصف ثانوية الهياثم أغذية فاسدة

كشف بعض الحقائق المهمة المتعلقة بمتعهد المقاصف المدرسية بمحافظة الخرج، الذي تسبب في تسمم ما يزيد عن 70 طالباً في ثانوية الهياثم بعد تقديمه فطائر منتهية الصلاحية ومتعفنة للطلاب، في ظل صمت رهيب من قبل مسؤولي المقاصف المدرسية بإدارة التربية والتعليم بالخرج.

وتأكيداً لما نشرته "سبق" في تقريرها السابق عن حادثة التسمم، وأن هذه الحادثة ليست غريبة على المتعهد، فقد حصلت "سبق" على وثائق رسمية تؤكد مخالفته مسبقاً وخلال "يومين متتاليين" في العام الماضي، بسبب بيع المتعهد مواد غذائية فاسدة للطلاب، مع إيقاع غرامة مالية قدرها 1000 ريال في كل مرة.

كما علمت "سبق" أن لجنة المقصف المدرسي في ثانوية الهياثم خاطبت إدارة التربية والتعليم أكثر من مرة عن سوء وضع المتعهد وكثرة مخالفاته لبنود العقد الموقّع بينه وبين الإدارة، عطفاً على مضاعفته لأسعار المواد الغذائية بشكل مبالغ فيه جداً.

الجدير بالذكر أن "سبق" نشرت تقريراً عن حادثة تسمم راح ضحيتها ما يزيد عن 70 طالب نُقلوا على الفور لطوارئ مستشفى الملك خالد، التي أعلنت حالة الطوارئ وأدخلت 53 منهم لغرف الملاحظة، وسحبت عينات مخبرية من 25 طالباً، وأبقت ثلاثة طلاب تحت الملاحظة حتى الساعة 4 عصراً، فيما نقل أحد أولياء الطلاب ابنه لمدينة الملك فهد الطبية بالرياض، وخرج منها الساعة 7 مساء بعد الاطمئنان على صحته، بسبب تناولهم فطيرة مضى على تاريخ انتهاء صلاحيتها خمسة أيام؛ وأصيبت بالعفن.

كما تحفظت الجهات المختصة على عامل مقصف المدرسة، بعدما اكتشفت أن مهنته المدونة في الإقامة هي "عامل نظافة".

خلال يومين متتاليين وتم تغريمه 1000 ريال في كل مرة