| جميع الحقوق محفوظة © |

هذي تعليقات ابو عبدالله جتني على الايميل وانا والله ما اعرف الرجال بس اقرأو

هبسم الله الرحمن الرحيم


الساده/ المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

تعليقا على ما شاهدته أمس في التلفاز، وهو إنتشار ظاهرة الا وهي اخذ ما تريد عنطريق عمل جو من المشاكل او الازعاج او حتى فبركة المعلومات صحيحة اكانت ام خاطئة.
هناك العديد من الاشخاص طردوا من منازلهم، وظائفهم اوغير ذلك، بإستخدام هذا الاسلوب، قد يكون هناك مشكلة لدى الشخص المقصود، لكن عملية تضخيم هذا الشيء البسيط من غير وجه حق هي ما اعطت النتيجة المقصودة، من قبل صاحب الافتعال.
سمعت عن الكثيرمن الاشخاص الذين راحوا ضحية لعدم إمتثالهم لشيء معين، او رغبوا في المحافظة على نوع معين من الاستقلالية سواء اكانت في طريقة العمل او التعامل مع الاخرين، ومنها التعامل مع الزوجة والاولاد.
أما بالنسبة لأسلوب هذه الظاهرة، كل شخص يتم التعامل معه تبعا لأسلوبه وشخصيته، فالشخص الملتزم يتم التعامل معه بالتركيزعلى الشكاوي الدينية، مثل تهم التعصب الديني وغيرها من الفئات الضالة، والشخص المنفتح يتم التركيز على شكاوي العرض والشرف والمخدرات. وفي حالة الشخص المعتدل تتم محاولة جره إلى هذه الجهة او تلك مرارا وتكرارا حتى يتم إيقاعة او كسره، لإضعافه أمامهم.
وبالطبع، أعان الله الجهات المسؤولة وجزاها الله خير، مع كثرة ما لديها من ضغوطات قد يغيب عنها بعض الثوابت نظرا لان المدعي هم كثر، في كثير من الاحيان، قد لا يعرفون بعضهم البعض، لكن يربطهم رابط من بعيد، وفي نفس الوقت يكون المدعى عليه شخص واحد أو اقلية. حيث انها مسألة نسبة وتناسب.

وأكثر ما يعتمدون علية الضجة والشوشرة أوالمشاكل، خاصة في لحظة إصدار الراي او القرار، من قبل المحتكم له.
ومن الممكن تشوية سمعت الشخص بصورة كبيرة امام الكثيرمن الناس المحيطة بالشخص المقصود، وهذا ما يؤدى إلى إيجاد شهود لواقعة مزيفة او مختلقة، كأن تكثر من إستفزاز الشخص بصور بسيطة وصغيرة ولكن بكثرة، ومن اكثر من جهة، وفي حال قام الشخص بأي ردة فعل،غير مناسبة، سواء أكانت لفظية ام جسدية، تسجل عليه ويحاسب عليها. وإن لم يمكن تسجليها لعدم وضوحها يقومون بالضغط عليه حتى تظهر بشكل واضح وأكثرخطاءً.
إضافة إلى تزيف الشعور، كالخوف مثلا، حيث ان بعض الاشخاص يضع نفسه في موقف الخطر، كالدهس، السرقة، التحرش،الاختطاف اوغيرها، حتى يتمكن من توصيل الشعورالمطلوب للجهة المسؤولة وتوجيه التهمة للشخص المقصود، مع أن المسبب الحقيقي لهذا الشعور لم يكن الشخص الموجهة له التهمة.

والاسواء من كل ذلك هو إنتشارهذا الاسلوب بين الاهل من نفس العائلة الواحدة، لبنة المجتمع، حيث أنك تجد الاخوة احيانا يجتمعون على احد اخوانهم او حتى على أحد الوالدين، بسبب المال أحيانا. وما يحدث من إجتماع الزوجات على زوجهم للخلاص منه، في بعض الاحيان، وغير ذلك.
والكثير ممن يستخدم هذا الاسلوب، يعتقد انه نوع من الذكاء والحرفة في التعامل، وان ما يحدث للشخص المقصود من جلطة او حادث، بعد رفع ضغطه وإستفزازه بطريقة او بأخرى، هو قدر الله، وليس سلوك نفسي سيء من قبل الفاعل.


وجزاكم الله خير.

المرسل
ابوعبدالله
966509169200
011-4646516
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

: تنوها ببعض اساليب الفساد الخفي

بسم الله الرحمن الرحيم

السادة / المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فقط او التعليق على موضوع الفساد الخفي، وكيف أن الكثير من الناس يعتبره نوعا من الذكاء الاقتصادي والعملي في أن واحد، بل هو على العكس، حيث ان هذه الطرق تؤدي إلى إحداث ضغط في نفسية الشخص، ومن دلائلها تحول بعض الاشخاص إلى مرتشين.
الا وهو المماطلة في العمل المناط لشخص ما. سواء اكانت معاملة لشخص، أوأداء عمل معين لمديرعام، هيئة معينة، اودولة معينة. حيث ان الشخص الذي يؤجل المعاملة يعتمد على إعطاء فكرة، أوجو ضغط عمل في المكان الذي هو فيه، حتى لا يأخذ اعمال اخرى او لا يتم إخالاء مكان عمله بسبب عدم الحاجة له.
وأما رئيس قسم معين فيقوم بتأخير الاعمال إما للضغط على صاحب العمل من ناحية الراتب، أوإحضار موظفين إضافيين، عمال او أطباء، وفي معظم الاحيان يكونوا من إختيار الشخص نفسه، مدعي الفكرة.
أما بالنسبة لبعض المهندسين في مختلف مجالات ، فقد يدعي الحاجة للاطالة في مدة العمل إتجاه مؤسسة او هيئة معينة، حتى يطيل عمل المشروع والرواتب المصروفة عليه وعلى العمال تحت تصرفه أو القيام بإنجاز مشاريع أخرى.
أو إنه في بعض الاحيان قد تحتاج بعض الدول (طرف أول) إلى مشاركة دول اخرى في عمليات عسكرية او غيرها، وتقوم الدولة (طرف ثاني) المسؤولة عن العمل بإطالته، او أخذ الموضوع بنوع من الروية الزائدة، عدا عن تعمد بعض الدول إستنزاف المصادرالمالية للدولة (طرف أول) صاحبة العمل العسكري ، الاقتصادي او غيره.

وجزاكم الله خير

المرسل
ابو عبدالله
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------


Sent: Tuesday, September 15, 2015 8:23 PM
Subject: تعليقا على ما جاء في جريدة الرياض - وكيف ان كمية الطاقة المستخرجة من الخلايا الشمسية تعادل عشر مفاعلات تووية - اليابان-

Sent: Monday, June 22, 2015 12:31 PM
Subject: تعليقا على ماجاء في جريدة الرياض اليوم من الحاجة لإستخدام الطاقة المستدامة والأمنة

بسم الله الرحمن الرحيم

الساده/ المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فقط اود التعليق على موضوع الحاجة للطاقة المستدامة، فإنه من السهولة بمكان بناء مفاعل نووي للحصول على كمية جيدة من الطاقة، لكن مع الوضع في عين الاعتبارعيوب المنشئات النووية، ألا وهي:

إن الطاقة النووية غير مستدامة لحاجتها الدائمة إلى اليورانيوم، والاصعب من ذلك هو عملية التخلص من النفايات النووية اوالكيميائية بشكل عام.
إن أكبر مشكلة تواجهها الدول النووية هي عملية تبريد المفاعل النووي، فكيف الحال في دول الشرق الاوسط.
إن أي خلل بسيط، مع ندرة حدوثه، إلا أنه قد يؤدي إلى مشاكل بيئية ضخمة، خاصة مشكلة التسريبات التي حدثت في معظم الدول النووية.
إضافة إلى أن الخلايا الشمسية من الممكن توزيعها في عدة أمكان من الدولة على حسب الحاجة لها، وليست مثل المفاعل النووي. وكيف أن وجوده في مكان محدد يسهل عملية توجيه ضربات له، حتى من قبل مجموعات إرهابية صغيرة .
والاهم هوأن الطاقة المستخرجة من الخلايا الشمسية هي أكبر بكثير من المفاعلات النووية، خاصة في دول مثل الشرق الاوسط، لكن ذلك لا يظهر للعلن بشكل واضح نظرا لتركيز الدول الصناعية على الابحاث النووية العسكرية.
ومن ناحية أمنية وخصوصا بجوار دولة مثل إيران، وما سوف تفعله في حال تعرضت لهزيمة في معركة ما، من إحلال الدمار لجميع الدول المجاورة وخصوصا دول الخليج. وعلى سبيل المثال ما حدث في حرب 2006 بين حزب الله وإسرائيل، وإن الحرب لم تتوقف إلا بعد تهديد حزب الله لإسرائيل بقصف مفاعلاتها النووية، مع وجود النية على ذلك فعلا، بغض النظرعن النتائج المترتبة من قصف المفاعل.
وإن ما يفعله الغرب من تطمينات على حماية الدول الصديقة من أي معتدي، هي فقط لرفع قيمة الإتفاق الامني في حال وجدت مثل هذه المنشئات النووية في البلد المستهدف.

حفظ الله هذه البلاد وسائر بلاد المسلمين.

المرسل
أبو عبدالله
----------------------------------------------------------------------

: تعليقا على ما جاء في إستغلال الاراضي الزراعية والخصبه



السادة / وزارة الزراعة المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فقط او التنويه ، كما سمعت ، إلى وجود العديد من المساحات الخصبة لزراعة التمور في المنطقة الشرقية ، مع إمكانية إستغلالها بطريقة افضل مما هي عليه الان ، إستثمارها ، وقفها ، والكثير من الطرق التي تعطي جوده عالية لصناعة التمر وسعر اقل ، عدى عن وجود ناحية أمنية ، منعا من إستغلالها من قبل الانفس المفسدة.

وجزاكم الله خير
---------------------------------------------------------------------------

: تعليقا على موضو ع إستخدام الكلاب البوليسية




السادة / وزارة الداخلية الموقرين
السادة / الحرس الملكي المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فقط او التعليق على موضوع إستخدام الكلاب البوليسية ، وما لاحظته ، قبل شهرين تقريبا ،في حراسة إجتماع للأميرسلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله ورعاه، في قاعة برج الفيصلية (قاعة الامير سلطان) ، وكذلك اليوم امام وزارة الداخلية قبل ساعة تقريبا ، من تعنيف في عملية توجيه الكلاب من قبل السايس . مما يضعف من تركيز هذه الكلاب ، وعدم قدرتها على القيام بالاعمال الموكل لها بالكفاءة المطلوبة، وجزاكم الله خير.


المرسل
ابو عبدالله
-------------------------------------------------------------------------------------------

: فقط اود ذكر بعض مواضيع إقتصادية قد طرحت من قبل وقمت بتجميعها

السادة / وزارة الاقتصاد والتخطيط المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اود ان اشكركم على الجهود المبذوله في وزارتكم الطيبة ، جزاكم الله خير،فقط اود التنويه إلى عدة مواضيع قد طرحت من قبل بعضها قيد التنفيذ . فلقد قمت بتجميعها بإختصار، من باب طرح افكار ، ليس إلا ، جزاكم الله خير، وهي عبارة عن بعض نقاط مثل:
·
· التركيز على إستخدامات الطاقة الشمسية ، على سبيل المثال إستخدام السخانات الشمسية ، او حتى الخلايا الشمسية في المجمعات الكبيره مثلا.او مراوح الطاقة في مناطق العصف الرملي وخاصة على الطرق السريعة. كما هو الحال بطريق الرياض مكة.
· تعميم حاويات إعادة التصنيع ، للبلاستيك والكرتون والزجاج وغيرها وهذا ما تقوم به الدول الصناعية والنامية ،وهو مصدر طاقة رئيس . ومانع لإنتشار الامراض والاوبئة بشكل افضل.
· إستخدام ونشر الشجر ذو النمو السريع ( الحرفص ) مثلا ، مما يقلل من حرارة الجو، ومن ثم استهلاك الطاقة في ، التبريد مثلا، إضافة إلى التقليل من الضرر والمشاكل الصحية، وبالتالي تخفيف تأثيرها الاقتصادي من ناحية وزيادته من الناحية السياحية.
· إلزام المستشفيات ببناء مساكن ( برج سكني ) للموظفين والاطباء ،قريب للمستشفى ، وذلك للتقليل من إستخدام المواصلات ، وإهدار الطاقة والوقت والمال وإستهلاك الطرق ، قطع غيار للعربات سواء سيارات او باصات وغيرها. إضافة إلى دوام الفترتين وما يتبعه من زحام وإستهلاك للكثيرمن الاشياء.
· توسيع شبكة المياه للتقليل من إستخدام شاحنات نقل الماء ، وتأثيرها على الازدحام والحوادث وإستهلاك الطرق وإستهلاك الطاقة.
· إلزام شركات الكهرباء والماء والهاتف بتمديد مسارات لها تحت الارض قبل ان تبدا عملية البناء للمساكن وغيرها ، وذلك للتقليل من أذى الازدحام وتاخير المشاريع.
· تأسيس مركز دراسات وابحاث مصغر في كل وزارة ، وذلك للتقليل من هدر المال والوقت والجهد خاصة في المشاريع المستقبلية.

وهذه كلها ليست إلا بعض الافكار التي قمت بتجميعها من المجلات والجرائد ، وجزاكم الله خير على جهودكم الطيبة


-------------------------------------------------------------------------------------

----تعليقا على موضوع إهدار المال العام


السادة / وزارة البلدية والطرق والتخطيط المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فقط او التعليق على موضوع إهدار المال العام ، حيث ان الكثير من الاموال تضيع عن طريق الاهمال ، كتغير اثاث منشأه ، ووضع الاثاث القديم في المخازن ، مما يؤدي إلى إضمحلال قيمته ، عوضا عن بيعه او ارساله للجمعيات الخيرية . او حتى إلى الدول المجاورة، ذات المستوى الاقل معيشيا، كما هو الحال بالنسبة للأشياء المصادرة، سواء أكانت من قبل وزارة البلدية او غ