| جميع الحقوق محفوظة © |

هذا ما سيحدث بعد زمن من قيادة المرأة في البلاد السعودية ، ولله الأمر .

الأعراض الانسحابية التي تصيب بعض حديثي التوبة من المخدرات تسبب لهم شكاوى من أمور ليست سببا في مشكلتهم
واشتغال بعض النساء بطلب الفتاوى وكثرة الشكوى وإشغال العلماء والمفتين هي من هذا القبيل بسبب وجود سائق قبوري منافق عندهم أو عند جارتها أو قريبتها فسكتت وكان سكوتها موافقة على وجود منكر فأصابتها الوحشة والضيقة أو عقوبة أخرى أرادت أن تخرج منها بالخروج من شيء سألت عنه لم يكن هو السبب .
من النتائج غير المحسوبة لبعض الأسر بعد التخلص من السائقين المنافقين القبوريين - وهم بالآلاف - نزول البركة والطمأنينة والخير على تلك الأسرة بزوال الماحق للخير داخل البيت الموحد ، ثم الراحة والتفوق الدراسي لأولاد الموحدين وأنواع الخير الأخرى ثم شيء لا يقدر عليه حتى الرسول صلى الله عليه وسلم ولو أنفق في سبيله وصناعته ملأ الأرض وهو تآلف المجتمع السعودي وتعاونه على اختلاف مناطقهم وعوائلهم وقبائلهم بشكل أقوى من مستواه الحالي ، قال الله تعالى : - ( لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ والله عزيز حكيم ) .
وقد نتج عن تآلف الصحابة نتائج كثيرة عظيمة منها فتح الأمصار والبلدان وضمها للعاصمة في الجزيرة العربية كما سيحدث مستقبلا في ضم بلدان عربية وإسلامية للعاصمة في وسط الجزيرة العربية بعد إضعاف كثير من الحركيين المتصوفين ومن يوافق منهجه مناهجهم بترحيلهم وتقليل مالهم ودخلهم الذي يقويهم ثم بالجهاد الدعوي فإذا رفضوه وعاندوا فالمجتمع المتآلف مع العسكر في جهادهم وفتوحاتهم
وفي بعض أجورهم التي وعدها الله لمن أعان غازيا ؛ ومنه عندما تعين المرأة زوجها في قيادة السيارة حتى تصل إليه وتوصل له بعض ما يعينه على أداء عمله وإتقانه في جبهة القتال ضد عباد القبور .
--
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .