| جميع الحقوق محفوظة © |

نجاد: سندافع عن السعودية ومصر إذا تعرضتا لهجوم

أعلن الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، أن إيران مستعدة للدفاع عن مصر والسعودية، إذا ما تعرضتا لأي هجوم، مؤكدا أنه بإمكان مصر وإيران تحرير فلسطين بالكامل إذا اتفقتا على ذلك.


وحسب وكالة الأنباء الألمانية تأتي تصريحات نجاد قبيل ساعات من مشاركته في قمة الدول الإسلامية التي تعقد في مصر الأسبوع الحالي، وسئل في مقابلة على شبكة تلفزيون الميادين الإخبارية: هل سيزور غزة في أثناء وجوده في القاهرة الأسبوع المقبل أو قبل انقضاء ولايته كرئيس في يونيو، فرد بقوله: "أمنيتي أكبر من هذا، أتمنى أن أصلي في القدس بعد التحرير الكامل".

ولا تعترف إيران بإسرائيل.

وقال: "إذا سمحوا فسوف أذهب إلى غزة لزيارة أهلها"، ولم يوضح من هي الجهة التي سيطلب إذنها.

وتسيطر مصر على المعبر الحدودي مع غزة وكان زعيما قطر وماليزيا كلاهما قاما بزيارة القطاع من الأراضي المصرية في الأشهر الستة الماضية.


وأكد نجاد أن "الجغرافية السياسية للمنطقة ستتغير في حال اتخذت إيران ومصر موقفاً موحداً في القضية الفلسطينية"، مشدداً على "أهمية العلاقة بين مصر وإيران؛ لأنها حاجة لكل دول المنطقة".


وقال نجاد عشية توجهه إلى القاهرة في أول زيارة لرئيس إيراني منذ انتصار الثورة الإسلامية في إيران: إن "هذين البلدين قادران على تغيير المعادلات، فإذا اتفقا على تحرير فلسطين بالكامل فإن الأمر سيتحقق".


وفي الموضوع السوري جدّد نجاد مواقف بلاده من الأزمة في سورية، مؤكداً أن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد أو رحيله أمر يقرره الشعب السوري وحده.


وقال نجاد: "إن الحوار مع واشنطن يجب أن يكون في ظروف عادلة تبعث على الاحترام وليس عبر الفرض".


واعتبر الرئيس الإيراني أن "الغارة الإسرائيلية على سورية ناتجة عن ضعف أصاب الصهاينة"، لافتاً إلى أن القادة الأمريكيين توصلوا إلى نتيجة أن هؤلاء لا يمكنهم تحقيق مصالحهم".


وقال نجاد: إنه لا فرق بين الفصائل الفلسطينية بالنسبة لإيران، مضيفاً أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "كان ولا يزال موضع ترحيب في إيران".


وأوضح نجاد أن إيران مستعدة دائماً لمساعدة الشعب الفلسطيني الذي هو من يقرر ويختار كيف يدافع عن نفسه، مؤكداً أن "إيران مستعدة للدفاع عن مصر والسعودية إذا ما تعرضتا لأي هجوم تماماً كما كانت إلى جانب الشعبين الأفغاني والعراقي".


وستكون زيارة أحمدي نجاد لمصر الأولى التي يقوم بها رئيس إيراني منذ الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 التي أدت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، وسيحضر أحمدي نجاد قمة منظمة التعاون الإسلامي التي ستبدأ في القاهرة يوم الأربعاء.

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 24
21 24
21.
عضو قديم رقم 92248
08:22:44 2013.02.06 [مكة]
قالت "وكالة الأناضول للأنباء"، إن شاباً سورياً حاول الاعتداء جسدياً على الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، أثناء خروجه من مسجد الحسين بالقاهرة، حيث أدى صلاتي المغرب والعشاء جمعاً. وأضافت أنه عند خروج نجاد من المسجد قابله شاب يتحدث بلهجة تبدو سورية، وحاول التهجم على الرئيس الإيراني، غير أن الأمن المصري حال دون ذلك وألقى القبض عليه. وأشار إلى أن الشاب ردد عبارات تهاجم إيران لموقفها الداعم لرئيس النظام السوري بشار الأسد من قبيل "قتلتم إخواننا". وأثناء حضور أحمدي نجاد بالمسجد، حدثت مشادة محدودة بين اثنين من الموجودين حيث حمل أحدهما لافتة كتب عليها "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين"، فيما هاجمه آخر قائلاً: "يقتلوا إخواننا وإحنا "نحن" هنا نقول لهم ادخلوا مصر آمنين". http://www.youtube.com/watch?feature=...U1_P7VlWoI
22.
15:03:40 2013.02.06 [مكة]
نجاد يريد الدفاع عن السعودية ومصر ضد من من الذي يهدد السعودية والخليج ككل لايوجد عدو يهدد تلك البلدان غير بلادك يا نجاد فانت وبلدك من يمد الحوثيين بالسلاح والخبراء لتهديد اليمن والسعودية وزعزعة أمنهما بلادك من أستولى على العراق بواسطة حكومة عميلة لدولتك تدين بمذهبك الفاسد الخطر لا يأتي إلا منك ودولتك وأنتم أخطر علينا حتى من دولة اليهود!!!!
23.
عضو قديم رقم 92248
16:41:14 2013.02.06 [مكة]
لايوجد عدو يهدد تلك البلدان غير بلادك يا نجاد فانت وبلدك من يمد الحوثيين بالسلاح والخبراء لتهديد اليمن والسعودية وزعزعة أمنهما بلادك من أستولى على العراق بواسطة حكومة عميلة لدولتك تدين بمذهبك الفاسد الخطر لا يأتي إلا منك ودولتك وأنتم أخطر علينا حتى من دولة اليهود!!!! عليه وعلى اعوانه اللعنه ... نعم يا ابو ياسر 74 صح لسانك ..
24.
عضو قديم رقم 113340
17:31:06 2013.02.06 [مكة]
بغض النظر عن مرسي والاخوان جميعا الا انه اعجبني اليوم في الافتتاحيه في كلمة مرسي الترضي على الصحابه وصفعه اخرى في وجه نجاد وخامنئي كما صفعهم في طهران في القمه الماضيه كذلك بهذا الترضي . الترضي على الصحابه يفحم المجوس واذنابهم في المنطقه يشل حركتهم يجعلهم كالممسوس الذي يقرأ عليه القران وما بداخله من شياطين تحتضر .