| جميع الحقوق محفوظة © |

ملك يسجن ثلاثة وزراء

طلب وزراء ثلاثة من الملك طلباً فوعدهم بالإجابة إن حققوا طلبَه .

طلب من كل وزير أن يأخذ سطلاً ويدخل مزرعة يملؤها من محتوياتها ثم يأتي إليه .

أخذ الوزراء سطولهم وإلى المزرعة ، قال أولهم طلب منّي أن أملأ السطل فسأملؤه بما أجده في المزرعة ، وجد تبناً وشوكاً بعد أن وضع في نصفه السفلي دمناً وروثاً – أكرمكم الله -

الثاني مثله في الثلثين السفليين وبأفرع التمر وأفخره في أعلاه

أما الثالث فقد أخذ على نفسه ألاّ يضع في سطله إلا أحسن ما في المزرعة من فواكه وحبوب ونعمة .

قدِم الثلاثةُ مُرهقين جوعى فأمر الملك بسجن كل وزير بسجنٍ إنفرادي ثلاثة أيام يوفر لهم الماء ويأكل كل واحد ما جمعته يداه وكسبت .

الأول ما أخذ شيء قتلته نفسه ومات .

الثاني ندم بعدما أكل الطيب في يوم ثم لحق بالأول .

الثالث عاش في دعة وخير وخرج سالماً .

الدنيا مزرعة للآخرة وكلّ نفسٍ بما كسبت رهينة

قال الله تعالى { تبارك الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيّكم أحسن عملاً }
وقد قالوا بأن أحسن العمل أصوبه وأخلصه .

من الناس مَن يُخلّد في النار ؛ المشرك بعمله السيء في الدنيا وما كسبه في الفترة الزمنية التي قضاها في الحياة الدنيا من أعمال خلت من التوحيد وإفراد الله بالعبادة .

ومن المسلمين من خلط عملاً صالحاً بآخر سيئاً حيث يدخل بعضهم النار ثم يخرج منها ليدخل الجنة .

ومنهم الفالح وهو ( الناجي الفائز ) جمع في دنياه أحسن الأعمال ليكون من أهل الجنة .

ومن هؤلاء الفالحين فئة تقع بعد الأنبياء مباشرة قد يوجد منهم أفرادٌ بيننا في هذا الزمن
وهم الصدّيقون أرفع طبقة من الشهداء
والصديق هو المصدّق بما جاء في القرآن والسنة
والصادق في نفسه وفي أقواله وأفعاله .
وصادق في تيسيره عندما يتعامل مع الآخرين في الشارع والوظيفة وما ينبغي فيه اليسر والتيسير .
-------------
يُجمِع الناسُ على أهمية الماء وأنه يمثّل أكثر ما في جسم الإنسان ، يشربون العصير والشاي والقهوة ويغتسلون به ولا يستغنون عنه أياماً
كما يخافون فيضانه وسيوله وتدميره وهو الماء يعترف بأهميته كل الناس
الذي خلق الماءَ هو الله الواحد الأحد ، الله القوي الذي لا يحتاج إلى مخلوق ضعيف يعينه من البشر والحجر والشجر والمخلوقات الأخرى .
--------
عندما يقول القائل : إذا جئت إلى المدينة سلم لي على الرسول صلى الله عليه وسلم ، فإنه يجعل هذا الشخص كأنه ملَك من الملائكة السيارين الذي يبلّغون الرسول صلى الله عليه وسلم سلامَ مَن يسلّم عليه
ولا يعلم الرسول صلى الله عليه وسلم سوى الصلاة والسلام عن طريق الملائكة فهو لا يعيش الآن في الحياة الدنيا والتي فارقها وكان يخبر عن سكرات الموت وشدتها عليه عندما كان على فراش الموت
ولا يعلم الآن بالأحداث وما يصير في بلاد المسلمين ولا يعلم عن عمل المتظاهر والمقاطع وأهل الموالد ولا شيئاً من حال الفقير والمحتاج والمحسن الشاكر والمصاب الصابر ولا ما غاب عنه إلا ما تقوم الملائكة بإيصاله وهو الصلاة والسلام فقط .

لا يعلم الغيب إلا الله وحده .

اللهم صلّ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميدٌ مجيد
اللهم بارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 1
1.
00:28:49 2015.12.14 [مكة]
حكاية الملك وسجنه للوزراء من الحكايات الشعبية التي يتداولها كثير من الصغار والكبار قد تُذكر كما جاء بها الأول وقد يفهم فاهمها الفكرة والفوائد منها ثم يكتبها على ما يريد وهي حكاية قد تُنسى كما ينسى بعض الناس عملَه يوم القيامة وقد أحصاه الله قال الله تعالى{ يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا ۚ أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } نسوا وذُهِلوا فلا يتذكرون تلك الأعمال والله لا ينسى فهو - سبحانه - كامل ، والنسيان على هذا المعنى صفة نقص . ____ يقول القائل إنسَ فلان ولا تعطه وجه يعني اتركه وأعرض عنه كما يستعمله الناس اليوم وهو معنى صحيح وهذا الترك والإعراض ثابتٌ لله يترك ويُعرض عن مَن ترك عبادته وأعرض عنه قال الله تعالى { نَسوا الله فنسيهم } . إذن للنسيان معنيان مستعملان بين الناس في عصرنا الحاضر كما استعمله الأولون . ويُسمع من الذي يطلب من الآخر أن ينسى فلاناً ويُعرض عنه لأنه أغضبه أو تشاجر معه قول ( صلّ على النبي والسنة أن يذكّره بالاستعاذة فالمسلم إذا غضب يستعيذ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .