| جميع الحقوق محفوظة © |

مجاهد سابقا في أفغانستان يحذر من الذهاب لسوريا

روى ل«عكاظ» الشيخ سراج الزهراني، تفاصيل تجربته السابقة في أفغانستان، واستغلال شباب المملكة ليكونوا وقودا لنيران الحرب هناك تحت مظلة الجهاد ونيل الشهادة في سبيل الله. وقال:«كنت في البداية أنظر إلى المسألة أنها التزام واستقامة، ولم أكن أعرف عن تفصيلات ماكان يحضر له في أفغانستان»، مؤكدا أنه قبل أن يذهب إلى القتال في أفغانستان تم تحضيره جيداً على منهج الإخوان، ومنهج سيد قطب بشكل خاص حتى بات جاهزاً للانخراط في ساحات القتال. وفيما يلي نص الحوار:



• بداية حدثنا عن أسباب ذهابك إلى أفغانستان ، وتجربتك السابقة في القتال هناك ؟

• حينما كان عمري 17 عاما في المرحلة الثانوية تأثرت بما كان يُطرح في ذلك الوقت في حلقات التوعية والمدارس عن التوعية بالجهاد، وبعد ذلك التحقنا بما كان يسمى بالمكتبات، ولكن الحمد لله كنت على نية صافية، ولم يكن لي توجه إلى منهج تربية فكرية أو حزبية، كنت أنظر للمسألة على أنها التزام واستقامة، ولم أكن أعرف أية تفصيلات، والمسائل المتعلقة بجهاد الصحابة، وكان التركيز القوي على الخشونة، وتحمل هم الجهاد والإسلام والدعوة في أي مكان في العالم، وكأنهم بذلك يخرجونك من منزلك بل من وطنك لكي تحمل هموم المسلمين كلهم حتى لوكنت طفلا، أو تفكيرك محدودا.

حماس الشباب

• هل كان هذا تحضيرا إلى ماهو أبعد من ذلك؟

• نعم هذا صحيح، هو بالفعل كان تحضيرا إلى أمور أكبر، فكان المحرضون يحرصون على تزويدنا بأناشيد وأشرطة فيديو عن الجهاد في أفغانستان حتى يشعلوا فينا الحماس لهذا الأمر.

تحضير وتحريض

• وهل حدثوكم عن السفر إلى أفغانستان مباشرة ؟

• أبدا لم يحدثونا في هذا كانت البداية عملية تحضير وتحريض للقتال، حتى المنهج الحزبي لم يكن أحد يصارحنا فيه حتى لا نشعر بأن هذا هو التوجه الذي يدعون إليه، لكننا عرفنا ذلك فيما بعد، كنا نشاهد أشرطة الفيديو التي تعرض مشاهد متقنة في الإخراج والتصوير عن جهاد الأفغان حتى يدفعوا الشباب إلى الخروج إلى هناك دون أي تردد، حيث كنا نرى من خلال تلك المشاهد أن هؤلاء الأفغان الذين يظهرون في الفيديو هم صحابة القرن العشرين، ومع الوقت أصبحت القلوب جاهزة للانطلاق إلى القتال في أفغانستان، وكان ذلك بالنسبة لي عام 1405ه وكان عمري حينها 19عاماً، وأمضيت ثلاث سنوات كتربية وإعداد للسفر إلى أفغانستان.

مخالفات عقدية

• هل تمت دعوتك مباشرة للذهاب إلى أفغانستان؟

• لم تتم الدعوة مباشرة لكن القلوب أصبحت جاهزة، والفتاوى باتت هي الدافع للجهاد، وحينها لم نشاور أحدا في الذهاب سواء شيخنا الذي كان يعلمنا أو غيره، وسافرت بشكل سري، ووصلت إلى بيشاور، وكانت الصدمة بالنسبة لي وزميلي الذي رافقني أن الأوضاع هناك عكس ما شاهدنا في أفلام الفيديو، رأينا مخالفات عقدية شديدة من بعض الأفغان من لبس التمائم والحروز، وشاهدنا منهم أمورا شركية، وهذه كانت صدمة كبيرة، لكن الذي حدث أنهم استطاعوا عزلنا عن والدينا، حيث رسخوا في عقولنا أننا أفضل من آبائنا، ومن هذا المنطلق يجب أن لا تعود إلى والديك في أمر من أمور الجهاد أو غيره لأننا نحن صفوة المجتمع، لقناعة هؤلاء المحرضين أن الوالدين لديهم خبرة وعلم وحكمة، وأنهم سيرفضون الأفكار التي ستصلنا من هؤلاء من منطلق خوف الآباء على أبنائهم، ولذلك نجحوا في تنحية الآباء عن الآبناء بحيث لم يعد لهم أي تأثير علينا مطلقاً، وهذه من أخطر الممارسات التي كانت تمارس مع الشباب في تلك المرحلة من قبل الحزبيين.

رؤوس التكفير

• وماذا فعلت بعد أن شاهدت تلك المخالفات العقدية؟

• حاولت أن أغض الطرف عنها لأن رغبتي كانت كبيرة في الجهاد، وكل تفكيري في الشهادة، إضافة إلى أنه يمكن أن أقوم بعملية الدعوة للأفغان للتخلي عن تلك المخالفات العقدية والشركيات، خاصة وأنني بعد أن وصلت إلى بيشاور في مكتب سياف شاهدت رؤوس التكفير في باكستان، وقد دخلت على خمسة منهم في وقت من الأوقات وكان من بينهم أمريكي مسلم عرفت أن مهمته التحريض وليس القتال بنفسه فهو مرسل من جهة ما، ومنهم جزائري وليبي ومصريان، وكان هؤلاء الخمسة نواة للتكفير في بيشاور، وجلست معهم وقلت لنفسي لماذا لا أجلس وأستمع إلى أحاديث هؤلاء المجاهدين الكبار، وفوجئت أن حديثهم عن التكفير كان غير منطقي، وكانوا لا ينصحوننا بالذهاب إلى العلماء الذين نجلهم، ولله الحمد وحسب علمي البسيط في ذلك الوقت أن المسلم لا يكفر، ومن هنا أعلنت أمامهم مباشرة أنني لا أكفر المسلم، فقال الأمريكي لمن معه اتركوه هذا صغير، فرددت عليهم«أنا أعقل منكم»، وغادرت مجلسهم، وقطعت العلاقة معهم من أول لقاء ولله الحمد، والتقيت بعض الشباب الذين قدموا إلى أفغانستان فحذرتهم من رؤوس التكفير الموجودين في مكتب سياف وقلت لهم:«هؤلاء لم يأتوا من أجل الجهاد، إنما للتلاعب بأفكار الناس»، وتحركنا إلى الجبهة للقتال.

السعوديون مستهدفون

• وماذا رأيت في ساحة القتال؟

• شاهدنا منكرات من حيث التعلق بالقبور والأولياء، واعتقادات شركية، كما أن الحال على مستوى التنظيم لم يكن موحداً رغم أنهم يظهرون للناس في ذلك الوقت أنهم متحدون، فكان المقاتلون العرب موزعين بين سياف وحكمتيار ورباني ويونس خالص ومجموعة القيادات السبعة، وواصلنا القتال، وكان دور السعوديين مجرد منفذين للأوامر حيث كانت القيادة بيد عبدالله عزام، وابن لادن حينها لم يكن قياديا بل داعماً بالمال فقط، فكنا نقاتل في منطقة جاجي التي هي جبهة سياف، ولكن الذي ظهر لي في تلك الجبهة عدم وجود الحماس للقتال الذي سمعنا عنه وشاهدناه عبر الفيديو، حتى أننا كنا نبقى أحيانا لمدة شهر لم نقاتل أبداً، وتحصل أحيانا عملية انسحاب منا، وبالكاد نبدأ المعركة حتى نبدأ الانسحاب، الأمر الأخطر الذي عايشته بنفسي أن السعوديين كانوا مستهدفين من قبل بعض الأفغان، لدرجة أنه في بعض المعارك كنا نتعرض لإطلاق النار من قبل بعض المقاتلين معنا من الأفغان، لكن للأسف أن بعض شبابنا تم التلاعب فيه.

أخفينا الأمر

• ألم تبلغوا عن أن هناك من يستهدفكم من المشاركين معكم؟

• لو فعلنا ذلك سنقتل، ولهذا أخفينا الأمر، وكأننا لا نعلم شيئا حفاظاً على حياتنا.

أهل الحديث

• وماذا بعد ذلك ؟

• تعرفنا بعد ذلك على أهل الحديث من الأفغان، ووجدنا لديهم المنهج الصحيح، ولم نرى البدع التي رأيناها عند من سبقهم، وتعلمنا منهم الكثير، وبعد ذلك عدت إلى المملكة وقد عرفت المنهج الصحيح.

لماذا شبابنا

• لماذا أفغانستان تحديدا كرست لقاعدة انطلاق شبابنا للمشاركة في المواقع الساخنة في العالم، ليكونوا وقودا لتلك الحروب؟

• وجدوا في الشباب السعودي صدقا في قضية الجهاد، والرغبة في الشهادة، ويملكون شجاعة في الغالب في الميدان، ولديهم الحماس، إلى جانب صغر سنهم، فكان من بينهم من يدرسون في المرحلتين المتوسطة والثانوية، ومنهم من يدرس في بداية المرحلة الجامعية، فتم استغلالهم، وتدريبهم في أفغانستان على أخطر أنواع العمليات من صناعة المتفجرات وغيرها.

أفغانستان جديدة

• هل تتوقع أن تتحول سوريا إلى أفغانستان جديدة؟

• أتصور أن الوضع في سوريا يختلف عن أفغانستان، فالمجتمع الدولي أعطى نظام بشار الأسد مهلة كبيرة ليواصل عملية القتل اليومي في الشعب السوري، والمملكة العربية السعودية وقفت موقفا عظيما مع الشعب السوري من باب الرحمة ونصرة المظلوم، والملك عبدالله -وفقه الله- هو الذي وقف بثقله لمساعدة الشعب السوري وكذلك الأمير سعود الفيصل في كل مواقفه وتصريحاته.

• ألا تتوقع خروج شبابنا إلى القتال في سوريا؟

• يمكن ذلك وهذا يخشى منه، وهو غير مستبعد، الشيء المختلف عن أفغانستان أن الجيش السوري الحر ليس لديه توجه إخواني، فتشعر أنه مستقل فيما يظهر، وهذا من واقع فهمي للوضع الأفغاني الذي عاصرته في فترة سابقة. فالجيش السوري الحر لا يرى العمليات الانتحارية التي تسمى استشهادية، وحينما تبدأ العمليات الانتحارية في سوريا فهذا يعني أن منهج الإخوان بدأ يدخل في سوريا، وعادة الإخوان دائما أنهم يقطفون الثمرة ، لكن حتى اليوم لم يعطهم الجيش الحر الفرصة، كما أن هناك أمرا آخر، وهو أن الإخوانيين حتى اليوم لم يظهروا حماسهم لمساعدة الشعب السوري لأن المملكة وقفت موقفا عظيما مع الشعب السوري، ولهذا تلاحظ أن موقف الإخوان من القضية الأفغانية يختلف عن موقفهم من الأحداث في سوريا، ومن هنا يتضح جليا تحيز الإخوان في القضايا.

• وماهي رسالتك إلى الشباب السعوديين بعدم الذهاب إلى سوريا وعدم المشاركة في القتال هناك؟

• بداية على الشباب أن يعلموا جيدا ومن منطلق شرعي أنه لايجوز الذهاب إلى سوريا أو غيرها دون إذن ولي الأمر، وعلى الأسر الانتباه إلى أبنائها من مغبة استدراجهم إلى المواقع الساخنة في العالم، ومن ذلك الذهاب إلى سوريا.


أقول :
توافق رأيه مع رأي المجاهدين السوريين مع رأي الشيوخ المهتمين بالشأن السوري

احذروا يا شباب فالفرق المنحرفة تعمل لصالح إيران وطريقتها في التفجيرات الانتحارية أصلها مأخوذ عن دولة الحشاشين الشيعية هي من ابتدعت هذا العمل وادخلته كقربة لله عز وجل عند اهل السنة عن طريق من يؤاخونهم من الحركيين الذين يخادعون أهل التحمس ممن يبغض الشيعة ويزينون لهم الفعل المنكر الذي ابتدعه الشيعة ,,

اخوكم أنور الشريف
مكة المكرمة

الشيخ سراج الزهراني جزاه الله خيرا على النصيحة
الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 37
21 37
21.
عضو قديم رقم 191007
13:47:43 2012.08.31 [مكة]
قال تعالى: (( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا)) الجميع يستدل بالجزء الاول للاية ويترك الجزء الاخر مثل الاية " ولاتقربو الصلاة " لذلك هناك معلومة عن هذة الاية يعلمها البعض وهم قليل ان الله سبحانة وتعالى امر المؤمنين "بطاعة الله وطاعة الرسول واولي الامر " ثم ذكر الله سبحانة وتعالى في اكمال الاية " فان تنازعتم في شيئ فردوه الى الله والى الرسول " فقط ولم يقل والى اولي الامر منكم وهذا الموضوع " الجهاد في اي ارض يقتل فيها المسلمين فالواجب رده الى الله والرسول لان الامر متنازع فيه من العلماء من اجازة ومنهم من قال فرض كفاية ومنهم وحرمه الخ.....
22.
عضو قديم رقم 308535
13:48:27 2012.08.31 [مكة]
حيالله الاستاذ انور كانت افكر في وقت سابق اين الارهابيين التائبين من بث تجاربهم الى الشباب والجيل الصاعد مثل ما يفعل المدمنيين للمخدرات من الجولات الدعوية فعلاً يجب دعمهم لإلقاء المحاضرات للشباب والعامة ليعرفون الجهاد الحقيقي من المزيف وفقك الله استاذ انور وجعلك مباركاً اين ما كنت ووفق الله علماء المسلمين في كل مكان لقول الحق
23.
عضو قديم رقم 301627
17:38:38 2012.08.31 [مكة]
21. بقلم: haa40091 يعطيك العافيه ع التوضيح ولاعزاء للجاميه ولو الود ودهم سوو قران جديد حق ولي الامر
24.
20:47:36 2012.08.31 [مكة]
نعرف ما تعنيه احداث افغانستان للأخ انور والتيار الذي يمثله , ونعرف وجهة نظرهم في من شارك في هذه الاحداث من ابناء الامة العربية ونظرتهم الى المشائخ والعلماء الذين وقفوا مع هذه المشاركات وايدوها , فمالذي جعل كلام هذا ( المجاهد ) برداً وسلاما على انور ورفع قدر رأيه ووجهة نظره عندة لدرجة ان يخصص لها موضوعاً في المنتدى وكيف اجتمعت وجهة نظر( من يمثلهم أنور ) مع نظرة الليبراليين الذين يروجون الحالي وبكثرة في مواقعهم الاعلامية ان بقاء نظام الاسد خير مما يحصل الآن في سوريا آخرهم منذ يومين الليبرالي الكويتي المعروف المناعي في قناة المستقلة . وهذه علامة استفهام كبيرة حول التقاء (من يمثلهم أنور ) في الطروحات ووجهات النظر مع الليبراليين في امور عديدة . انا لا أؤيد المشاركة في هذه الحرب التي يشنها الرافضة في سوريا على المسلمين ولكن ليس للدافع الذي يروج له ( هؤلاء ) مع الليبراليون بأن إزالة نظام الأسد لا يستحق ثمنه وإنما لسبب وحيد هو ان السوريين انفسهم عارضوا ذلك وقالوا نحن نتكفل بهذا النظام ولكن اعينونا بالعتاد والسلاح , ولكن السؤال لماذا اتفاق من يمثلهم أنور والبراليين وحرصهم الشديد على التنفير والتحذير من الذهاب الى سوريا نعرف اتفاقهم السابق ضد حركة الصحوة في البلد ورموزها وركوبهم في ذلك مركباً واحدا ولكن اتفاقهم الآن في امر يفترض ان مشاربهم فيه مختلفة أمر جديد . وسؤالي الخطير : من هؤلاء ( الذين يتحدث أنور باسمهم ) ؟؟؟ والسؤال الأخطر .. من يمثلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل هم ليبراليون بوجه آخر لاستكمال الطوق , فمن يفر من اللبراليين لدوافع دينية يجد هؤلاء له بالمرصاد
25.
21:06:27 2012.08.31 [مكة]
21. بقلم: haa40091 جزاك الله خيرا المقصد أن يكون هناك راية وأن لا نتناحر فيما بيننا ,, 22. بقلم: الكاتب_مجاهد جزاك الله خيرا فعلا , صور لنا الجهاد أنه متعلق بفلان وعلان فقط مما اغبش صورته الناصعة فهذا مجاهد وغيره كثر صدقوا الله عز وجل ولم يخلطوا عملهم بسوء وترصد للمسلمين فيجب دعمه وإخوانه وتقديمه كأنموذج يحتذى به 23. بقلم: General-1900 فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور 24. بقلم: shddad اللبرالية متحدة مع إحدى الجماعات المشهورة بل أصبحوا يعملون وكأنهم تيار واحد أدعوك للاستماع لبيانات الغنوشي والذي يشرح فيه توجه جماعاتهم السياسية المتقلب ,, أحب من يحدد فكره ومرجعيته قبل أن يناقش حتى نعرف إلى ماذا يدعونا بالضبط وشكرا لاهتمامكم
26.
عضو قديم رقم 312182
03:16:34 2012.10.07 [مكة]
مجاهد سابق على وزن , مجرم سابق , مدمن سابق , جعلتم الجهاد جنحة وسيئة وشتيمة . لاعجب , فدينكم يدعوكم لهذا الانحراف العقائدي والنفسي
27.
06:45:20 2012.10.07 [مكة]
الحمد لله على نعمة العقل والدين
28.
21:29:39 2014.09.25 [مكة]
الشيخ سراج بن سعيد الزهراني يرد على الخوارج داعش يا عاصب الرأس وينك http://www.youtube.com/watch?v=sgMHxD6LqBo ما شاء الله الله يحفظه ويحفظ له أهله ويجعلنا ويجعلهم في طاعة الله
29.
عضو قديم رقم 302019
06:26:03 2014.09.26 [مكة]
استغفر الله واتوب اليه
30.
11:17:23 2014.09.26 [مكة]
هههههه . . . حلوه
31.
15:48:14 2014.09.26 [مكة]
رغم اني مالي بهاالامور بس فيه حاجه عارفة من التاريخ ان العمليات الانتحاريه لم تكن من عمل اهل السنه والجماعه فالشيخ ابن باز يراها انتحار واول من بداها هم شيعة لبنان عبر حزب الشيطان وربعه ومن ثم انتقلت الى اهل السنه في فلسطين اما الافعان وجهادهم ماكان فيه عمليات انتحاريه هذا من واقع ماعايشناه تلك الايام والعمليه الوحيده الانتحاريه حدثت عند مقتل احمد شاه مسعود من قبل القاعده ببداية تكوينها عبر ابن لادن
32.
19:11:50 2014.09.28 [مكة]
29. بقلم: ana_hona جزاك الله خيرا 30. بقلم: يابندر الله يحلي أيامك 31. بقلم: درجات نعم صادق مأخوذ من الفرق الانتحارية الشيعية وليس من ديننا الحنيف وسبقنا لها أمم من الرومان المجوس وأيضا من اليابان والصين وغيرها من الأمم من اعجب ما قرأت عن فرقة شيعية فرقة الحشاشين بقيادة الصباح في قلعة ألموت أمر أحد أتباعه أن يقطع رأس نفسه بالسيف فنفذ أمره وذلك لارهاب رسول ملك خوارزم
33.
01:41:18 2015.09.22 [مكة]
الشيخ سراج بن سعيد الزهراني يرد على الخوارج داعش يا عاصب الرأس وينك http://www.youtube.com/watch?v=sgMHxD6LqBo ما شاء الله الله يحفظه ويحفظ له أهله ويجعلنا ويجعلهم في طاعة الله
34.
07:19:34 2015.09.22 [مكة]
، لا هين افغانستان الذهاب اليها كان مسموح من قبل الدوله لأنه نصرة اخواننا المسلمين بينما الخوارج جاحش هذول قاعدين يقاتلون اخواننا المسلمين واهلنا و فعلوا عمايل ما سواها احد قبلهم اللي هي استهداف المساجد بالمصلين واللي ينظمون لهم ذاليومين اغلبهم مرضى نفسيين لا يمتّون للدين بصله ولا بطماطه بعد اغلب الممسوكين لديهم تفكير غريب يميل الى كره الحكومه واسباب ذلك ترجع نفسيه من باب الاحساس بمحاسبة النفس والانظباط لاجل الدوله والاحساس بالمراقبه وهذا مرض نفسي سببه اختلال الدين لدى الشخص اذ ان الله عز وجل هو الاحق بالمراقبه ولكن عند صرف نوع من انواع العباده لغير الله تبدأ الامراض النفسيه ( وهذا قائم على كل الامراض النفسيه في اعتقادي) مثل صرف الخوف لغير الله والخوف مدخل لاشياء لا تعد ولا تحصى... عموماً منذ خرجوا جاحش وانا حاس انه فيه شي غلط فيهم ينبئ بأنهم على خطأ لكن مع مرور برهه قصيره من الزمن تأكدت انهم على خطأ وخطأ عظيم ايضاً فمنذ متى تستطيع توحيد كلمة مجموعة من الناس تحت رايه واحده وخصوصاً في خضم صراعات وحوسه كبيرتين جداً ... فهمت على طول انه فيه شي غلط وفيه تدخلات خارجيه خفيه ولا ما كان اجتمعوا عالعموم من ينظم لهم هؤلاء هم مجرد عالات على المجتمع ويا كثر العالات اللي يفكرون مثل ذالتفكير اللي شرحت ... ولا اقنن السبب لتحليلي بل الاكيد فيه اسباب اخرى لكن تخفاني ولكن اغلبها نفسيه عندك السياسه والدين من سلم من الخوض فيهما فقد سلم من فتن الدنيا ولكن لن يسلم ممن لم يسلم من الخوض فيهما وهذي هي لب فتنة الدنيا... يعني لو تروح لجبل وتعتقم به وترعى خرفان ماراح الله سبحانه يفتنك اكثر من ابتلاء عابر وجهد عادي للدنيا عموماً الاسباب والمسببات لمثل تلك نفسيات هي آباء سذّج ممن كانت طفولتهم تائهه بين البداوه والحضاره فسلكوا منهجاً عونطجياً يكمن في حقر البداوه والتوجه للتمدن مع انهم لو بقوا بين وبين اي في نطاق القراوه (اي قرويين فكرياً يعني) لكان اسلم لهم لكن الطمع في الجاه والسلطه والتمدن وشوفوني انا وصلت لمناصب ونجحت في نجاح باهر في رحلتي الى التمدن أدى الى انحراف فكر بعض الـ(طيبين) اي القديمين من الاباء وبعضهم شذ شذوذاً حرفياً... فذهبوا الى افكار توهم الى الاتصال الغير مباشر بالاشخاص المرموقين وايهام النفس بأنهم مراقبين من قبل الاشخاص المرموقين لكي وعندما يتسنى لهم فرصة رؤية الاشخاص المرموقين فسوف يعرفون بأن اخلاصهم كان لهم لذلك سيضمونهم ويشملونهم في داخل المناصب وبذلك يشعرون انفسهم -بعد اخذ المناصب- بأنهم قد فازوا فوزاً عظيماً يقال في المجالس وهذا جل هدفهم... طبعاً الاخلاص لله عز وجل ومراقبة النفس دافعها ديني بحت ،،، وهؤلاء السذّج الغلطه التي قاموا بها هي (نسخ) ذلك الفكر العقيم في (اولادهم) وذريتهم لأنهم بالطبع يعرفون ان اعمارهم وعقولهم المصديه لا تقوى لفعل كل ذلك فلجأوا الى غرس هذا الفكر في ذريتهم وباعوا فلذات اكبادهم لفكر شيطاني هدفه الحياة الدنيا ومتاعها الزائل و وصل بهم الطغى لأن يدخلوا في منظومات الفكر الديني ويحرفون ما هو من الظروري ان يكون لله و وضعوه للدنيا من اخلاص ومراقبة نفس... وهذه هي النتيجه....................... اطفال اعمارهم في الثلاثين ربيعاً وعقولهم في الحضيض تائهين ضائعين ضالين مضلين مفسدين عتلين بعد ذلك فعم زنيمين ومن خلّفهم من جهلة يكرم ابا جهل عنهم وعن رؤيتهم وتفكيرهم المنحط وما اكثر تلك الطبقة من الناس وخصوصاً شمال الرياض بما يقارب ال المائتين كيلو وجنوب المملكه لهم قصة اخرى لا اعلمها لكن الاكيد انها داخل هذا النطاق ولكن بغباء اكثر لكن لا اقنن الاسباب هنا... عموماً لا اقول الا اللهم اكفناهم بما شئت ان شئت فإنما هي فتنتك تضل من تشاء وتهدي من تشاء بمشيئتك فشئ لنا الخير كله انه لا يعجزك شيء وانت العلي العظيم... و ﷺ ،
35.
00:23:24 2015.09.24 [مكة]
34. بقلم: العالم0بين0يديك لنفهم قصة داعش من بدايتها في أفغانستان حول الإخوان الجهاد الأفغاني لبؤرة تكفير للدول العربية بعدها تباكوا على سقوط البعثيين وحولوا البعثي لرمز وشهيد الاسلام وكانوا يكفرونه عند حربه الخميني بعدها استغلوا سقوط العراق في الوصول للحكم ووصل الهاشمي لنائب الرئيس المالكي ولتدمير كل ما يهدد الخمينية سلطوا الارهاب على المراجع الشيعية العربية وسلطوا الزرقاوي على الأنبار ثم أنشأوا الصحوات ولعنوها إعلاميا وساعدهم بشار وحزب اللات في إدخال القاعدة للأنبار الملاصقة لسوريا في سوريا بعد الثورة نفس المخطط أدخل أردوغان أنواع وأشكال من التكفيريين يسب بشار ويزعم انه يريد اسقاطه ثم يدعم خامنئي وينفذ مخططاته بالحرف حاولوا افساد الثورة السورية وحرفها عن توجهها بالنصرة وقبلها بميليشيات إخوانية سورية إخوان سوريا عز في نفوسهم أن يكون بلدهم قاعدة للخوارج ويتدمر ويرفض التحالفات الدولية وتكوين دولة معترف بها لذلك كان المنقذ هو انشقاق داعش عن القاعدة وبشار والمالكي يهربان منها ويسلمان لها مخازن أسلحة وشوفت عينك خيو
36.
09:24:40 2016.09.25 [مكة]
ليه ماتقولوا للناس ماهو الجهاد الحقيقي المفضي الى الجنه والفوز بها ؟؟؟ لماذا تنقلون عن فلان وعلان وتتركون ماقاله الله في كتابه الكريم وما قاله صلى الله عليه وسلم؟ الدوران في حلقه مفرغه مضيعه للوقت . .
37.
20:29:59 2016.09.25 [مكة]
34. بقلم: العالم0بين0يديك لنفهم قصة داعش من بدايتها في أفغانستان حول الإخوان الجهاد الأفغاني لبؤرة تكفير للدول العربية بعدها تباكوا على سقوط البعثيين وحولوا البعثي لرمز وشهيد الاسلام وكانوا يكفرونه عند حربه الخميني بعدها استغلوا سقوط العراق في الوصول للحكم ووصل الهاشمي لنائب الرئيس المالكي ولتدمير كل ما يهدد الخمينية سلطوا الارهاب على المراجع الشيعية العربية وسلطوا الزرقاوي على الأنبار ثم أنشأوا الصحوات ولعنوها إعلاميا وساعدهم بشار وحزب اللات في إدخال القاعدة للأنبار الملاصقة لسوريا في سوريا بعد الثورة نفس المخطط أدخل أردوغان أنواع وأشكال من التكفيريين يسب بشار ويزعم انه يريد اسقاطه ثم يدعم خامنئي وينفذ مخططاته بالحرف حاولوا افساد الثورة السورية وحرفها عن توجهها بالنصرة وقبلها بميليشيات إخوانية سورية إخوان سوريا عز في نفوسهم أن يكون بلدهم قاعدة للخوارج ويتدمر ويرفض التحالفات الدولية وتكوين دولة معترف بها لذلك كان المنقذ هو انشقاق داعش عن القاعدة وبشار والمالكي يهربان منها ويسلمان لها مخازن أسلحة وشوفت عينك خيو