| جميع الحقوق محفوظة © |

متى يكون الاستثمار الأجنبي في مصر خطرا ؟؟؟

متى يكون الاستثمار الأجنبي في مصر خطرا ؟؟؟
للإجابة على هذا السؤال نستعرض الآن فوائد ومخاطر الاستثمار الأجنبي في مصر بصورة موضوعية
....
أولا: فوائد الاستثمار الخارجي
1- جلب رؤوس أموال والتغلب على عجز الجهاز الائتماني (البنوك) في تلبية حاجات الاستثمار ، أو المحافظة على المدخرات المحلية لتلبية حاجات استثمار أخرى للمستثمرين المحليين
2- ضخ عملة صعبة في السوق لمحلية لتلبية حاجات الاستثمار في مصر ، وهذا يستلزم احضار عملة صعبة وتحويلها إلى عملة محلية لشراء متطلبات المشروع والصرف على تكاليفه
3- تدبير العملة الصعبة من خارج مصر لشراء المعدات والأجهزة من الخارج
4- استقدام الخبرات الفنية والإدارية الغير متوفرة في مصر ، واستفادة العمالة المحلية منها
5- توطين التكنووجيا الحديثة المحتكرة من الغرب
6- تشغيل عمالة كثيرة في فترة الانشاء بصورة مباشرة وغير مباشرة
7- توفير فرص عمل دائمة وتدريب العمالة المصرية
8- تلبية حاجة السوق المحلية من منتجاتها وتقليل الاستيراد
9- دفع ضرائب ورسوم للدولة عن العملية الانتاجية
.....
ثانيا: مخاطر الاستثمار الأجنبي
1- اللجوء للمصارف المصرية والاقتراض منها بدلا من احضار الأموال من الخارج
2- استهلاك والاستفادة من الدعم الحكومي للطاقة وللمواد الغذائية والمرافق وهو موجه للفئة المحتاجة وليس للاستثمار
3- استغلال الخلل في التشريعات المصرية في عدم توفير ظروف عمل صحية وسليمة ومرتبات عادلة للعمالة المصرية نظرا لعدم وجود حد أدنى للأجور للقطاع الخاص
4- استهلاك العملة الصعبة المتوفرة في البنوك المحلية حالة الاقتراض منها
5- العروض المغرية التي تقدمها الحكومة المصرية للمستثمرين لتشجيعه على الاستثمار مثل عدم دفع مستحقات الدولة العادلة نظير الخدمات والمرافق والأرض تتسبب في ضياع مدخول كبير وإيراد للدولة.
6- تحويل الأرباح للمستثمرين للخارج بالعملة الصعبة مما يشكل ضغطا على الرصيد الداخلي من العملة الصعبة واستنفاذه لها
7- الخروج من السوق بعد انتهاء فترة الامتيازات التي أعطتها الدولة له
8- تشكيل نقطة ضغط سياسية حال حدوث أزمات دولية واستغلال المؤسسات الاقتصادية للضغط على القرار السياسي
9- اللجوء إلى الاستثمار في المجالات الهشة الغير منتجة مثل السياحة والتي تخضع لمؤثرات الأحوال الأمنية والاستقرار السياسي.
10- المال الأجنبي الساخن في البورصة وو المال الذي يضخه المستثمر الأجنبي في البورصة المصرية في عمليات المضاربة ، ثم يتخارج من البورصة مع أرباحه يشكل ضغطا كبيرا على العملة الصعبة نتيجة تحويل أرباحه من العملة المحلية إلى العملة الصعبة ، والدولة ملزمة بهذه الضمانة ، وإلا لن يكون هناك مستثمرون أجانب في البورصة
11- في حالة تصفية المستثمر لاستثماراته والخروج منها يشكل أيضا عبئا على رصيد العملة الصعبة المتوفرة في السوق.
12- منافسة غير عادلة للمنتجات المحلية الوليدة ، وترسيخ الاعتماد على المنتج الأجنبي الذي يتم تجميعه في مصر أو انتاجه.
13- استغلال القوانين الجمركية في مصر في جنب أرباح عن طريق التحايل وتجميع المنتجات في مصر لأن تعريفتها الجمركية أقل من تعريفة المنتج النهائي ، وضياع الرسوم الجمركية على الدولة على المنتج النهائي ، ويظهر هذا جليا في صناعة تجميع السيارات.
14- لا تلتزم الشركات المستثمرة بخطة توطين التكنولوجيا ونقلها إلى مصر ، وتظل تحتفظ بأسرار الانتاج كاملة.
15- قيام الشركات الاجنبية بإحضار العمالة الأجنبية من الخارج المدربة ومنافسة العمالة المصرية
....
التعليق:
بالإضافة إلى ما سبق ننبه إلى التالي:
• تخاذل الدولة عن الاستثمار في العملية الانتاجية بأموالها (أموال الشعب) يتسبب في خسارة كبيرة (فوات ربح) وترك المجال مفتوحا للآخر.
• تخاذل الدولة عن إنشاء شركات مساهمة قومية بأموال الشعب للقيام بالمشروعات الانتاجية يتسبب في خسارة كبيرة وترك المجال مفتوحا للآخر.
• اهدار وترك السوق المصري الضخم (90 مليون مصري) للغير ، وعدم توجيه الاقتصاد المحلي للاستثمار في المجال الانتاجي لهذا السوق الضخم وتوفير الحماية له والتشجيع.
• عدم جودة استغلال الرصيد الائتماني في تمويل المشاريع الانتاجية
..
أن الضابط في الحكم على الاستثمار الخارجي يعتمد أساسا في جزء كبير منها على عقود الاستثمار المبرمة مع الدولة ، والتي تحدد المميزات التي يحصل عليها ، وشروط الاستثمار والعمل في مصر.
والشعب يلزمه الشفافية التامة للاطلاع على هذه العقود لخطورتها على حاضره ومستقبله.
...
أخشى أن يتحول المصريون في وطنهم إلى أجراء ( موظفين وعمال) فقط وليسوا ملاك ، وتذهب كل الأرباح والمزايا للمستثمر الأجنبي ، وذلك بعد أن يتم بيع أصول البلاد وحقوق الانتفاع بأبخس الأسعار ، وتحجيم الاستثمار المحلي في منافسة مغير عادلة مع مستثمر أجنبي يملك كل شبء وصلاحية اللجوء للمحاكم الدولية للتحكيم حال النزاع أيضا اعتمادا على عقود أبخست الشعب المصري حقه.
...
لا تفرحوا بالاستثمار الأجنبي إذا لم تتوفر له الضمانات ويتلافى العيوب السابق ذكرها .
..
كتبه : محمد سامي فرج

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 4
1.
01:51:22 2015.12.28 [مكة]
من وجهة نظر شخصية .. ان اكثر الأسباب التي تبعد المستثمر الأجنبي خاصة في القطاع الصناعي هو عدم الاستقرار .. ف ما حدث مع الوليد بن طلال وشركة داماك الإماراتية و شركة عمر افندي .. وغيرها من إعتقاد سائد لدى البعض بأن فساد الحكومة يعني ( حق ) مشروع لهم في الاستيلاء على أموال الغير بدون وجهه حق ... وكذلك قديماً في عهد ( عبدالناصر ) والإشتراكية .. يجعل المستثمر ( الضخم ) يفكر مليون مرة قبل ان يستثمر في مصر .. بالرغم من وجود المقومات الناجحة لاي استثمار من حيث ( العمالة - المواد الخام - الأرض - سعر العملة المحلية ) وغيرها .. ولكن يبقى حاجز ان ينام ويستيقض صباحاً ليجد أن الشعب يعتقد ان هذه الشركة لهم .. وكذلك امر اخر وهو منع تصدير الأموال للخارج ( الإ قلة واتفاقيات كبرى مع الدولة ) يجعل المستثمر يفكر أيضا ماهي الفائدة المرجوة من ذلك .. والإ بوجهة نظر شخصية .. احد ان الاستثمار في ارض عربية ولدولة مثل مصر .. هو واجب على كل رجل اعمال ..
2.
11:33:51 2015.12.28 [مكة]
https://www.translate.com/
3.
11:35:07 2015.12.28 [مكة]
https://www.translate.com/ موقع هام للترجمة ..... ارجو ان يستفيد منه الجميع
4.
22:46:08 2015.12.30 [مكة]
http://egyacc.com/%D9%85%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%B3-cia-2015-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%8A%D9%84-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%B1.html