| جميع الحقوق محفوظة © |

مبارك . الحمد لله

كأن بعض الجيران قد ذل وانكسر بسبب ذلك المخلوق الذي فرق بينهم وبين المسجد
ثم
بدلاً مِن أن يقال لهم ارحموا عزيز قوم ذل
أغناهم الله عن الخلق برحمته عندما أعادهم للصلة مع ذاته الملك المالك سبحانه وقد ألصق الحياة السعيدة بمناجاته وعبادته .
بالعودة للصلاة في المسجد
ظهرت أمارات البهجة والسرور فتكلمت بلغة فرح وهناء يندر وجودها في هذا العالم .
والشكر لبلدنا الكريم الناجح ولكل من عمل فيه على نفع الناس بإخلاص
على رأس من يستحق الدعاء له ولي أمر المسلمين كآفة الملك سلمان وولي عهده والعلماء وفقهم الله وزادهم من كل خير .
----
لقد عاش الجيران حاضرهم الجميل مع المسجد
ومع الصلاة والصلاة الدائمة مع ربهم سيبقون وسيفلحون ثم مَن صلحت صلاته صلحت حياته الدنيوية وحياته الأخروية .

أبارك لهم ولأمثالهم الموحدين
أيام وليالى هذا العمر الرائع السعيد والحمد لله على أعظم نعمة يُفرح بها نعمةِ الإسلام التي لا تعدلها نعمة في هذه الدنيا .