| جميع الحقوق محفوظة © |

ماذا قال خطيب جمعتكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الشاعر والعالم الألبيري في قصيدته فضل العلم :

يزيد بكثرة الإنفاق منه === وينقص إن به كفا شددت

ومن باب تعظيم الجمعة والإعتناء بما فيها من الذكر أحببت أن أضع هذه الفكر أمامكم

ولأجل التناصح والتذكير أريد من كل واحد منا أن يتفضل علينا بموعظة سمعها من خطيب جمعتهم

بشرط الإختصار الشديد ولو كلمتين ولا صفحتين :

أبدا أنا يوم الجمعة 3/ 5/ 1431 هـ
المكان مكة المكرمة
موضوع الخطبة عن المال وفتنته لأمة محمد

نقاط فيما ذكره الخطيب :
-حديث: مالفقر أخشى عليكم ولكن أخشى أن تفتح عليكم الدنيا فتنافسوها كما تنافسوها فتهلككم كما أهلكتهم .
اللهم صل وسلم على محمد
- حديث :لكل أمة فتنة وفتنة أمتي المال .
اللهم صل وسلم على محمد
- حكمة : يابن آدم بطنك شبر في شبر فلم يدخلك النار .
- أحد الصحابة تبرع ببستانه وسلمه لأمير المؤمنين عثمان رضي الله عنهما والسبب أنه ضيع صلاته وانفتن بالبستان .
- حديث : أن جامع المال والمتبخل به يكون ماله يوم القيامة شجاعا أقرع يطارده من مكان لمكان ويأخذ بشدقيه ويقول أنا مالك أنا كنزك .
اللهم صل وسلم على محمد

والله أعلم وهو الهادي لسواء السبيل

الرجاء من أراد إضافة ملخص موعظة في الخطبة فليكتب
نريد الموضوع فقط للنصح وليس للشكر .
الأخوات يمكنهن المشاركة بارك الله في الجميع .

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 33
21 33
21.
13:09:22 2011.05.20 [مكة]
المسلم التقي يشكر الناس على معروفهم ولو كانوا كفارا قال صلى الله عليه وسلم : من لا يشكر الناس لا يشكر الله الشكر يكون بالدعاء ( فلا تستهيوا ذلك ) قال عليه السلام: (( إذا قال الرجل لأخيه : جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء )) وقال صلى الله عليه وسلم :(من صنع لكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا ماتكافئونه به فأدعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه ) من عجيب حفظ المعروف ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم : (لَوْ كَانَ الْمُطْعِمُ حَيًّا وَكَلَّمَنِي فِي هَؤُلَاءِ النَّتْنَى لَتَرَكْتهمْ لَهُ ) يقصد أسرى الكفار يوم بدر وذلك لأن مطعم بن عدي أجار الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة قبل الهجرة . نسأل الله لنا ولكم وللمسلمين التأدب بآداب النبي الكريم وخلقه الجليل ,, عليه الصلاة والسلام
22.
13:37:52 2011.05.20 [مكة]
الصلاة الصلاة الصلاة وكانت الخطبة مليئه بالفوائد وفق الله شيخنا الفاضل فهو أهل لهذا المنبر
23.
13:37:57 2011.05.20 [مكة]
أما خطيبنا كان يبغى يجيب العيد تكلم عن السفور واهميه الحجاب ووجوبه باختصار ثم تكلم عن قوله تعالى : " يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن ) فقال ان المراة عندما رائده في مجتمعها ذات نسب ومنصب ومال ثم تكون داعيه سفور واختلاط (يقصد واحده في بالي)فان خطرها عظيم .
24.
14:01:49 2011.05.20 [مكة]
22. بقلم: افالون كاتب مميز الله يوفقك والخطباء جميعا ولو تذكر لنا لمحة وفائدة غفلنا عنها أو تذكرنا بآية أو حديث يكون أفضل 23. بقلم: أبوعمار كلامه صحيح , فالناس تبع لذوي المكانة العليا نسأل الله الهداية لنا ولهم ومشكلة التهاون في الحجاب ليست في توجه أهل المناصب فقط بل فيمن يعتمدون على أقوالهم من علماء السوء وجماعات السوء والتي تشرعن الاختلاط بين أفرادها في بلدان أخرى ,,
25.
14:14:43 2011.05.20 [مكة]
حق الجار كان موضوع خطبة اليوم تكلم الشيخ حفظه الله وهو من علماء الأزهر الشريف بطريقة مبسطة يفهمها الجميع عن حق الجار في الإسلام وعن نهضة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وسلفنا الصالح بتلك الرسالة مطبقين تعاليمها عمليا فيما بينهم وبين خالقهم وفازوا بسعادة العاجل والآجل، بل إن في التزام أولئك النفر بتطبيق معايير الإسلام وتعاليمه عليهم وعلى غيرهم ما يدعو إلى الاعتبار والانبهار، ومن تلك القواعد التي أرستها الشريعة الإسلامية في التعامل ما بين الناس حقوق الجار. وتكلم عن ما يميز شريعة الإسلام عن سواها من الشرائع والأديان هو شمولها لكافة مناحي الحياة وعمومها لكافة الخلق إنسهم وجنهم، ذلك أن الدين الإسلامي آخر الأديان وشريعته خاتم الشرائع مصداقا لقوله تعالى: " تبيانا لكل شيء" ولقوله: "وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا " (سبأ: 28). في ميزان حساناتك أخي أنور إن شاء الله
26.
17:23:19 2011.05.20 [مكة]
أحسنت عرض الخطبة أخ مصراوي في موازين حسناتك ومن يدعي بآمين
27.
13:24:03 2011.06.03 [مكة]
الجمعة غرة رجب الفرد المحرم قال عز وجل : ( وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين ( 77 ) ) ذكر الخطيب رأيا عجيبا في في تفسير ( ولا تنس نصيبك من الدنيا ) قال : هو الكفن وخلافه للميت ,, لا إله إلا الله لفتة بلاغية وموعظة حسنة لمن يتدبرها ,, ولمعرفة أقول العلماء في الآية : http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1370&idto=1370&bk_no=51&ID=1381 فضل رجب : من الأشهر الأربعة المحرم فيها القتال لا يختص بعبادة دون غيره الوصية بعمل الطاعات والتقرب لله عز وجل استعدادا لرمضان الكريم وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه
28.
13:50:00 2012.03.09 [مكة]
الجمعة 16 ربيع الثاني 1433 عن مقام النبوة وتعظيمه وحق النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ومما ذكره وجوب القصاص ممن تنقصه ولا يعفى عنه ولو تاب بل نقبل توبته ونقتله ونغسله ونصلي عليه وهذا رأي كثير من العلماء ومن رأيهم أيضا أن ساب الله عز وجل إذا تاب لا يقتل وساب النبي صلى الله عليه وسلم يقتل ولو تاب لأن الله عز وجل يقبل التوبة من عباده أما النبي صلى الله عليه وسلم فهو بشر له حق لا يعفى عنه إلا هو , وما دام انه ميت فيؤخذ حقه ,, أقول : وفي هذا الرأي أخذ وعطاء وهو اجتهاد من جملة من العلماء منهم ابن تيمية رحمه الله في كتابه الصارم المسلول على شاتم الرسول http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=175366 وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
29.
13:15:26 2012.04.27 [مكة]
الجمعة 6/6/1433 النسب والفخر به والتعصب له - النسب للتعارف وحفظ المعروف بين الناس لا للتفاخر والتعالي - من تناصر لشخص لنسبه أو لمنطقته فهو يدعو لجاهلية والاسلام بريء من عمله - حديث :قال رسول الله : ((انتسب رجلان على عهد موسى عليه السلام، فقال أحدهما: أنا فلان ابن فلان حتى تسعة، فمن أنت لا أم لك؟ قال: أنا فلان ابن فلان ابن الإسلام، قال: فأوحى الله إلى موسى عليه السلام: أن هذين المنتسبين، أما أنت أيها المنتمي إلى تسعة من النار، فأنت عاشرهم، وأما أنت يا هذا المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهما في الجنة)). قول سلمان الفارسي رضي الله عنه : أبي الاسلام لا أبا لي سواه === إذا افتخروا بقيس أو تميم شعر : لعمُركَ ما الإِنسانُ إِلا بدينــــهِ —- فلا تتركِ التقوى اتكالاً على النَّسَبْ فقد رفعَ الإسلامُ سلمانَ فارسٍ —- وقد وَضَعَ الشِّرْكُ الشريفَ أبا لهب وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه
30.
13:15:44 2012.06.22 [مكة]
2 شعبان 1433 هـ نبه الخطيب المبارك جزاه الله خيرا إلى أمر العبادة عند غفلة الناس أعظم ومن ذلك : احياء ما بين العشائين وصلاة الضحى والناس في أعمالهم ووقتها إلى قبل الظهر بساعة تقريبا لأن قبل الظهر منهي عن الصلاة فيه وأيضا الصدقة على من منعه الناس والعودة للعدو إذا ولى الناس كمن يحمي ظهر الجيش ومن ذلك أيضا صوم شعبان فالناس تعظم رجب ورمضان وتنسى شعبان وهنا يكون الأواب ونبه الخطيب إلى أن العباد في غفلة الناس هم امان لهم جميعا وصلى الله وسلم على محمد
31.
14:12:43 2012.06.22 [مكة]
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته موضوع رائع جدا خطبة الجمعة اليوم 3/8/1433هـ كانت عن الصدقة وان لاتحقر شيء من المعروف وان تتقي النار ولو بشق تمرة
32.
13:08:20 2012.06.23 [مكة]
31. بقلم: كلام جزاك الله خيرا
33.
13:27:04 2013.06.21 [مكة]
خطبة الجمعة اليوم 12/8/1434هـ عن أن الانسان يأخذ أجازة من عمله ومن دراسته لكن العبادة مستمرة وفيها راحته وأن الانسان يسأل يوم القيامة عن الوقت وعن الصحة وعن المال وعن العلم