| جميع الحقوق محفوظة © |

للي يكرهون العيد

للأسف كثروا اللي مايبون يحتفلون في العيد
او مايبون العيد
عذرهم طفش
عيد بارد
ماعاد احد يعيد

تذكري قول الله تعالى
(ذَٰلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ) [سورة الحج : 32]

العيد شعيرة من شعائر الله

لو حفل تخرج او عيد ميلاد او ذكرى زواج كان يرتبون من شهور

(...العيد مكأفاه من الله لنا
لماذا نردها ونقلل من شأنها..!
..)
يغلب في هذه الأوقات تداول رسائل الوداع والتعزية؛ لرحيل شهر رمضان.

والصواب أنه مخالف لمنهج السلف الصالح ، وذلك أن المؤمن يفرح بمنة الله عليه بإكمال العدة مكبّرًا إياه على ما هداه شاكره على ما اجتباه، وهو قوله سبحانه:
( وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) [البقرة : 185] 🍃❤️
امين