| جميع الحقوق محفوظة © |

لعله آخر موضوع لي

بدأت أقرأ هذه الأيام العطرة...أيام المولد النبوي ...كتاب فقه السيرة للشيخ الراحل محمد الغزالي رحمه الله..و أغتنم الفرصة لأوصي بقراءته نظرا لبساطة أسلوبه و كثرة المعاني التي أراد الشيخ إبرازها كعادته في سائر تآليفه.
و أظن أن ذلك أجمل ما أختتم به دورتي هذه في منتدى مستعمل التي بدأت منذ سنوات طوال ...قرأت فيها مختلف الاراء و ألوانا من المذاهب الثقافية و القناعات...و هذا شيء جميل جدا رغم بعد المسافات ..لكنني اصررت على البقاء مستفيدا و مفيدا بقدر الاستطاعة.
أشكر على الخصوص إدارة مستعمل التي رأيتها تبذل النفس و النفيس لأرضاء الأعضاء في حدود الأدب و اللياقة...كما أشكر كل من ساهموا معي في الإرتقاء بجانب من المستوى في المنتدى منذ وقت سحيق...ذكورا و إناثا يصعب عليّ الآن سرد اسمائهم...فمنهم من قضى إلى ربه رحمه الله و منهم من ينتظر مثلي أنا.
أتمنى أن تكونوا قد استفدتم مما نقلت من مواضيع و أن يكون لكم الصدر الرحب لمحو زلات و تصويب أخطاء وقعت مني عن غير قصد.
الآن و أنا متجه إلى الستين من عمري بالتاريخ الهجري لا يجدر بي إلا أن أدعو الله لكم بكل توفيق و سداد ...و أن يزيدكم من فضله و من نعمه...نعم المولى هو و نعم النصير.
تقبلوا تحياتي العطرة بإخلاص.