| جميع الحقوق محفوظة © |

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

عن ابن عمر قال: فلما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم من مجلس حتى يدعو بهؤلاء الدعوات لأصحابه ((اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصيبات الدنيا ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا)) [رواه الترمذي ح3502، وقال هذا حديث حسن غريب



أستغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنوبي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات إلى يوم الدين

سبحان الله وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته"

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 10
1.
00:46:54 2010.05.31 [مكة]
بارك الله فيك على مواضيعك القيّمة جعلها الله في ميزان حسناتك ..
2.
13:11:03 2010.06.04 [مكة]
الله يجزاكي كل خير دنياء واخرة
3.
17:58:03 2010.08.23 [مكة]
لااله الاالله وسبحان الله و الحمدلله والله اكبر
4.
14:13:23 2012.03.30 [مكة]
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
5.
10:35:28 2013.01.11 [مكة]
سبحان الله والحمد الله
6.
07:53:27 2013.07.02 [مكة]
الحمد الله ولا حول ولاقوة الا بالله
7.
18:10:01 2013.07.26 [مكة]
الله اكبر
8.
13:59:43 2013.09.07 [مكة]
الحمد الله الحمد الله ولاحول ولاقوه الا بالله
9.
16:26:41 2013.10.14 [مكة]
مَّ يَقُولُ: ((اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَاوَاتِ وَرَبَّ الْأَرْضِ وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيْءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ اللَّهُمَّ أَنْتَ الْأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الْآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنَا مِنْ الْفَقْرِ)) وَكَانَ يَرْوِي ذَلِكَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. رواه مسل
10.
09:17:24 2014.01.26 [مكة]
سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله اكبر