| جميع الحقوق محفوظة © |

قصص استمتعوا

ﻗﺼﺔ ﺣﺐ ﺭﺍﺋﻌﺔ
:::::::::::::::

ﻓﻲ ﻗﺪﻳﻢ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ...
ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺷﺠﺮﺓ ﺗﻔﺎﺡ ﺿﺨﻤﺔ ...

ِِ
ﻭ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻃﻔﻞ ﺻﻐﻴﺮ ﻳﻠﻌﺐ ﺣﻮﻝ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ..


ﻛﺎﻥ ﻳﺘﺴﻠﻖ ﺃﻏﺼﺎﻥ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭﻳﺄﻛﻞ ﻣﻦ
ﺛﻤﺎﺭﻫﺎ ﺛﻢ ﻳﻐﻔﻮ ﻗﻠﻴﻼ‌ ﻟﻴﻨﺎﻡ ﻓﻲ ﻇﻠﻬﺎ ..

ﻛﺎﻥ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ
ﺗﺤﺐ ﺃﻥ ﺗﻠﻌﺐ ﻣﻌﻪ ..


ﻣﺮ ﺍﻟﺰﻣﻦ .... ﻭﻛﺒﺮ ﺍﻟﻄﻔﻞ


ﻭﺃﺻﺒﺢ لا‌ ﻳﻠﻌﺐ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ..


ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍلأ‌ﻳﺎﻡ ...
ﺭﺟﻊ ﺍﻟﺼﺒﻲ ﻭﻛﺎﻥ ﺣﺰﻳﻨﺎ


ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ : ﺗﻌﺎﻝ ﻭﺍﻟﻌﺐ ﻣﻌﻲ

ﻓﺄﺟﺎﺑﻬﺎ ﺍﻟﻮﻟﺪ : ﻟﻢ ﺃﻋﺪ ﺻﻐﻴﺮﺍ لأ‌ﻟﻌﺐ ﺣﻮﻟﻚ

ﺃﻧﺎ ﺃﺭﻳﺪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻠﻌﺐ
ﻭﺃﺣﺘﺎﺝ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﻟﺸﺮﺍﺋﻬﺎ


ﻓﺄﺟﺎﺑﺘﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ : ﺃﻧﺎ لا‌ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻌﻲ ﻧﻘﻮﺩ


ﻭﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺃﻥ ﺗﺄﺧﺬ ﻛﻞ ﺍﻟﺘﻔﺎﺡ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﺪﻱ
ﻟﺘﺒﻴﻌﻪ ﺛﻢ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻳﺪﻫﺎ

ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻛﺎﻥ ﺳﻌﻴﺪﺍ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ..


ﻓﺘﺴﻠﻖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭﺟﻤﻊ ﻛﻞ ﺛﻤﺎﺭ ﺍﻟﺘﻔﺎﺡ
ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻏﺎﺩﺭ ﺳﻌﻴﺪﺍ ..


ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ..


ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺣﺰﻳﻨﺔ ..


ﻭﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺃﺻﺒﺢ ﺭﺟﻼ‌ ...!!!

ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ﻟﻌﻮﺩﺗﻪ
ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ : ﺗﻌﺎﻝ ﻭﺍﻟﻌﺐ ﻣﻌﻲ

ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺃﺟﺎﺑﻬﺎ : لا‌ ﻳﻮﺟﺪ ﻭﻗﺖ ﻟﺪﻱ ﻟﻠﻌﺐ ..
ﻓﻘﺪ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺭﺟﻼ‌ ﻣﺴﺌﻮلا‌ ﻋﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ ...

ﻭﻧﺤﺘﺎﺝ ﻟﺒﻴﺖ ﻳﺆﻭﻳﻨﺎ


ﻫﻞ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻲ ؟


ﺁﺳﻔﺔ


ﻓﺄﻧﺎ ﻟﻴﺲ ﻋﻨﺪﻱ ﺑﻴﺖ ﻭﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺃﻥ
ﺗﺄﺧﺬ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻏﺼﺎﻧﻲ ﻟﺘﺒﻨﻲ ﺑﻬﺎ ﺑﻴﺘﺎ ﻟﻚ


ﻓﺄﺧﺬ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻛﻞ ﺍلأ‌ﻏﺼﺎﻥ ﻭﻏﺎﺩﺭ ﻭﻫﻮ ﺳﻌﻴﺪ


ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻣﺴﺮﻭﺭﺓ ﻟﺮﺅﻳﺘﻪ ﺳﻌﻴﺪﺍ ...
ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺇﻟﻴﻬﺎ

ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﻭ ﺣﺰﻳﻨﺔ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ

ﻭﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺣﺎﺭ ﻣﻦ ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻟﺼﻴﻒ


ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺮﺟﻞ ..
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ

ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ : ﺗﻌﺎﻝ ﻭﺍﻟﻌﺐ ﻣﻌﻲ


ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﻘﺪ ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻦ ... ﻭﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﺑﺤﺮ لأ‌ﻱ ﻣﻜﺎﻥ لأ‌ﺭﺗﺎﺡ

ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ : ﻫﻞ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺇﻋﻄﺎﺋﻲ ﻣﺮﻛﺒﺎ

ﻓﺄﺟﺎﺑﺘﻪ : ﺧﺬ ﺟﺬﻋﻲ ﻟﺒﻨﺎﺀ ﻣﺮﻛﺐ ....
ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺃﻥ ﺗﺒﺤﺮ ﺑﻪ ﺑﻌﻴﺪﺍ ...
ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺳﻌﻴﺪﺍ

ﻓﻘﻄﻊ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺟﺬﻉ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭﺻﻨﻊ ﻣﺮﻛﺒﺎ


ﻓﺴﺎﻓﺮ ﻣﺒﺤﺮﺍ ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﻤﺪﺓ ﻃﻮﻳﻠﺔ

ﺃﺧﻴﺮﺍ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺎﺏ ﻃﻮﻳﻞ


ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ : ﺁﺳﻔﺔ ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ...
ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻋﻨﺪﻱ ﺃﻱ ﺷﺊ ﺃﻋﻄﻴﻪ ﻟﻚ


ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ :لا‌ ﻳﻮﺟﺪ ﺗﻔﺎﺡ

ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ : لا‌ ﻋﻠﻴﻚ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻋﻨﺪﻱ ﺃﻱ ﺃﺳﻨﺎﻥ لأ‌ﻗﻀﻤﻬﺎ ﺑﻬﺎ ..


ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻋﻨﺪﻱ ﺟﺬﻉ ﻟﺘﺘﺴﻠﻘﻪ ..

ﻓﺄﺟﺎﺑﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﻘﺪ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻋﺠﻮﺯﺍ
ﻭلا‌ ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺬﻟﻚ ..


ﻗﺎﻟﺖ : ﺃﻧﺎ ﻓﻌﻼ‌ لا‌ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﺪﻱ ﻣﺎ ﺃﻋﻄﻴﻪ ﻟﻚ


ﻗﺎﻟﺖ ﻭﻫﻲ ﺗﺒﻜﻲ ..
ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻟﺪﻱ ﺟﺬﻭﺭ ﻣﻴﺘﺔ

ﻓﺄﺟﺎﺑﻬﺎ : ﻛﻞ ﻣﺎ ﺃﺣﺘﺎﺟﻪ ﺍلآ‌ﻥ
ﻫﻮ ﻣﻜﺎﻥ لأ‌ﺳﺘﺮﻳﺢ ﻓﻴﻪ


ﻓﺄﻧﺎ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻌﺪ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ


ﻓﺄﺟﺎﺑﺘﻪ : ﺟﺬﻭﺭ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻫﻲ
ﺃﻧﺴﺐ ﻣﻜﺎﻥ ﻟﻚ ﻟﻠﺮﺍﺣﺔ

ﺗﻌﺎﻝ ... ﺗﻌﺎﻝ ﻭﺍﺟﻠﺲ ﻣﻌﻲ ﻟﺘﺴﺘﺮﻳﺢ

ﺟﻠﺲ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺇﻟﻴﻬﺎ .... ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺳﻌﻴﺪﺓ
ﺗﺒﺴﻤﺖ ﻭﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺗﻤﻸ‌ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ..


ﻫﻞ ﺗﻌﺮﻑ ﻣﻦ ﻫﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ؟

ﺇﻧﻬﺎ امك التي تفكر فيك دائما


ﺭﺟﺎﺀ ﺃﻥ ﺗﻘﺺ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺔ
ﻋﻠﻰ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻚ ﻭﺃﻗﺎﺭﺑﻚ

ابكتني لحد النحيب
عد لآمك
بر بآمك
اهتم بآمك

قبل قبل قبل ان ان ان ان
تبكي
علے فراقہا

قبل ان تبگي على وڈاعہا

قبل ان یقال لك
عظم اللہ اچرك في امك

قبل ان یقال لك اغلق علیگ بابآ
من ابواب الچنہ.

بر بإمك قبل ان تبگي علی فراقہا

أمك..ثم أمك.. ثم أمك 😘
أبكتني✨
😥😢😥
أم تخاطب ابنها و توصيه
🌿🍃🍂🍁
ولدي العزيز
فى يوم من الأيام ستراني عجوزا .. غير منطقيه فى تصرفاتى!! 🌿
... .عندها من فضلك
أعطينى بعض الوقت وبعض الصبر لتفهمنى. 🌾
... وعندما ترتعش يدي فيسقط طعامي على صدري 🍂
...وعندما لا أقوى على لبس ثيابي
فتحلى بالصبر معي. 🍁 وتذكر سنوات مرت وأنا أعلمك ما لا أستطيع فعله اليوم !! 🍄
إن لم أعد أنيقة جميلة الرائحة !!!
فلا تلمني واذكر فى صغرك محاولاتى العديدة لأجعلك أنيقا جميل الرائحة. 🍃
لا تضحك مني إذا رأيت جهلي وعدم فهمي لأمور جيلكم هذا. 🌿
ولكن .. كن أنت عيني وعقلي لألحق بما فاتنى. 🌾
أنا من أدبتك أنا من علمتك كيف تواجه الحياة. 🌿
فكيف تعلمنى اليوم ما يجب وما لا يجب ؟؟؟!!! 🍃
لا تملّ من ضعف ذاكرتي وبطئ كلماتي وتفكيري أثناء محادثتك. 🍂
لأن سعادتي من المحادثة الآن هي فقط أن أكون معك !!! 🍁
فقط ساعدني لقضاء ما أحتاج إليه
فما زلت أعرف ما أريد !!! 🍄
عندما تخذلني قدماي في حملي إلى المكان الذي أريده. 🌿
فكن عطوفا معي وتذكر أني قد أخذت بيدك كثيرا لكي تستطيع أن تمشي. 🍁
فلا تستحيي أبدا أن تأخذ بيدي اليوم فغدا ستبحث عن من يأخذ بيدك. 🌱
في سني هذا إعلم أني لست مُقبله على الحياة مثلك. 🍁
ولكني ببساطة أنتظر الموت !!! فكن معي .. ولا تكن علىّ !!!! 🍂
عندما تتذكر شيئا من أخطاءي فاعلم أني لم أكن أريد. 🌳
سوى مصلحتك
وأن أفضل ما تفعله معي الآن
أن تغفر زلاتي .. وتستر عوراتي .. غفر الله لك وسترك. 🌲
لا زالت ضحكاتك وابتسامتك تفرحني كما كنت بالضبط. 🍁
فلا تحرمني صحبتك !!!
💞💗
كنت معك حين ولدت فكن معي حين أموت !!!
💕💓
لازم يقراها كل انسان حتى يحس باحساس امه. 🌺🍀
أرسلوها لابنائكم
من اجمل ما مر علي في حياتي ولو أعيدها للمره الالف ما اشبع منها
‏​‏​‏​‏​‏​‏​​‏​‏​‏​فداك عمري يا أمي الحبيبة. 💕💜💕
اللهم اغفر لابي وأمي وارحمهما كما ربياني صغيرادعى لامك هذا الدعاء👏 (( اللهم اجعل أمَي ممن تقول لها النار : {{ أعبري فإن نورك أطفا ناري }} وتقول لها الجنه... : {{ أقبلي فقد اشتقت إليك قبل ان أراك✨✨ ... ملحوظة هامة: سأحلفك بأعظم محبوب عندك وهو الرحمن الرحيم ان تنشرها بقدر محبتك لوالدتك‏​‏​‏​‏​اللهم اجعل امي و امك من أهل الجنة" 🌺🌺🍃🍃🍃🌸🌸🌹🌹🌹 🍀🌴 ❤ |‏| ‏ 🌿🌺 _\ /_ مستحيل تقرآها بدون مآترسلها🍁 🍃
اعجبتني فلا تبخل بها علي غيرك
██████████████████ ارسل هذه الرسالة لعشرة اشخاص وشوف شنو البيطلع مكان الشريط الاسود شي لايصدق انا جربت وما صدقت بس فعلا طلع

________________



قصه2

قصة طويله بس حلوه
قصة أغنى عراقي في بريطانيا تستحق القراءة والتمعن وأخذ العِبرة والدروس وأحلى مافيها أسم ابنته الذي ليس له مثيل في الكون


داخل أروقة المؤسسة الإعلامية التي أعمل بها في لندن, سألني مُراجع وقال من لطفك هل بإستطاعتي أداء الصلاة هنا؟ "طبعاً باللغة الإنكليزية كان السؤال".

فكرت ملياً .. وأخذت أُفكر هل هذا مسلم أم مسيحي أم يهودي أم ..

* قلت له وهل أنتَ موظف هنا؟

- قال : لا أنا صاحب شركة وأتيت لكي أنهي حسابات عام 2015 مع هذه الدائرة والمحاسب قال بعد ساعة نلتقي, وحان الآن موعد صلاة الظهر وأرغب بالصلاة.

* قلت له أهلاً أخي تفضل لأداء الصلاة في مكتبي, وأثناء المسير عرفت أنه عراقي وقلت له "عفواً لم أعرفك في البداية لأنك حلو.. مو مثلي أجلح أملح"

- ضحك وانا كذلك وبعد الصلاة شرح لي قصته وطلبت منه أن أنشرها لأصدقائي في الفيس ووافق الرجل مشكوراً.

* مستهل الحديث قلت له انا فلان من حضرتك؟

- قال "أبو أمي"

* ماذا؟

- قال بنتي أسمها "أمي" وأنا أبو أمي.

* قلت له أول مرة أسمع بهذا الأسم في حياتي؟

- قال مِن ظلمي لأمي وحُبي لها بنفس الوقت أسميت أبنتي ب "أمي" حتى أتذكر أمي دائماً.

- وتابع في حديثه قائلاً : كان أبي تاجر أقمشة في مدينة الكاظمية وأنا الوحيد له وكنت "المدلل" ويشترون لي مأريد وأشتهي وأطلب ولم يرفضون لي طلباً في حياتي.

- لكن الدلال الزائد أفسدني وجعلني عاق لوالدتي, بعد وفاة أبي , أمي زوجتني ولم أبلغ الربيع السابع عشر وأقامت لي حفلة كبيرة أحياها سعدون جابر في قمة نجوميته في نادي الصيد.

- بعد الزواج اصبحت في خِصام مع أمي وأستوليت على المحل وعلى الأموال والبيت وسلمت إدارة البيت والخزينة لزوجتي التي كانت تحشي بأسماعي كلام باطل ضد أمي حتى كرهت أمي وضربتها وقطعت عليها الأموال رغم إنها شريكة لأبي في المحل التجاري للأقمشة.

- زوجتي أصبحت تأمر وتنهي في البيت وأمي خادمة وتقوم زوجتي بقفل باب المطبخ على أمي حتى لا تأكل من الطعام وأنا أعلم لكن لا أستطيع الكلام حينها!

- بعد أن كانت أمي تُطعم كل بيوت المحلة من كرمها وطيبة قلبها وإيمانها وتقواها .. أصبحت في دارها غريبة جائعة سَجينة مُهانة لا حول ولا قوة.

- أرى كل هذا أمامي لكن لا أُحرك ساكن .. لماذا .. لا أعلم!

في يوم من الأيام قال لي ولدي الصغير "بابا تنطيني درهم وأتفل على ساهرة الساحرة".

* قلت له لماذا؟

- قال "مو أمي تنطيني درهم من أتفل على ساهرة "

- ولدي الآخر قال بابا أنطيني درهم أضربها دفره..

* ساهرة هي أمي المؤمنة الحاجة العابدة التي لم تؤذي نملة في حياتها وتقول لمن يقتل نملة أو حشرة "حرام" جعلتني زوجتي أراها خنزير أمامي وليس من ولدتني وربتني وكبرتني..

* جاري من عائلة فقيرة يتيم يعمل عامل معي في المحل عندما يخرج أو يعود الى البيت الإيجارالذي يسكن فيه يُقبل يد ورأس أمه..

* قلت له عادل لماذا تُقبل يد ورأس أمك وهي لم تعطيك أي شيء؟

- قال أعطتني الحياة عندما ولدتني لهذه الدنيا وهل أعز وأكبر من هذه العطية!

واعترف لي كيف يقوم بشراء ربع كيلو لحم لكي تطبخه أمه لكي تُطعم أمي بعد أن كانت أمي تتصدق عليهم..

* بكيت .. بكيت .. بكيت .. على المذلة التي ذاقتها أمي بسببي والحرمان والجوع ..

* عرفت من عادل كيف تُعذب وتُهين زوجتي "أمي" يومياً وتسبها وتغلط عليها وحتى تضربها وتبصق عليها, وكانت تكذب وتقول لي أمك فعلت كذا وكذا وكذا.. ومن حماقتي وسذاجتي كنت أُصدق زوجتي بكل ماتقول من كلام باطل.

* الله عاقبني وتجارتي خسرت والبضاعة في المحل بعتها وصرفت زوجتي ثمنها على الذهب والحفلات والمطاعم والبذخ والتبذير والسحر والشعوذة وغيرها..

قررت أن أعاقب زوجتي على كل أعمالها السيئة القبيحة وتضليلي بإتجاه أمي, قلت لها سوف أشتري بيت بالمنصور وأبيع بيت أمي بالكاظمية وأسجل البيت بأسمكِ وأُطرد أمي لدار العجزة.. فَرحت ووافقت.. قلت لها نحتاج ندفع الفرق .. أقنعتها ببيع الذهب ودفع ما تخزن من أموال, وبعد أن بعت بيت الكاظمية فعلاً,

* قلت لها سوف أخذ أمي الى زاخو وأرميها هناك واعود "فَرحت كثيراً وقالت أذهب".

ذهبت فعلاً وأخذت أمي معي وأخذت الأموال معنا وقبل أن أذهب طلقت زوجتي أمام نفس السيد الذي زوجنا وقلت له بعد عشرة أيام أرسل لها ورقة الطلاق.

وعن طريق تاجر أقمشة كوردي من زاخو وهو صديق للوالد عبرنا الحدود إلى تركيا تهريب ومن هناك وبجوازات سفر مضروبة وصلنا إلى لندن وبعد وصولنا دخل صدام الكويت واحتلها.

*قدمت إعتذاري لأمي الحنونة التي قبلت إعتذاري وأصبحت أقبل يدها ورأسها يومياً كما يفعل عادل مع أمه الذي قال لي من يرغب أن يرضى الله عليه .. فعليه أن يكسب رضا أمه أولاً,

وأخذت أقبل أقدام أمي واعوضها عن سنوات الجفاء والعقوق ..

* وصلنا لندن ولم يبقى لدينا حتى باوند واحد, أخذت أبحث عن عمل , وعن طريق جار لنا عملت في غسل وتنظيف الجام والشبابيك معه, وقالت لي أمي اترك العمل معه وأعمل لحسابك الخاص حتى تكون "أسطة مو عامل" وسيرزقك الله.

* عملت بما أمرتني به أمي وأخذت انظف الجام والشبابيك للبيوت وواجهات المحلات, حتى أصبح لدي عامل وأكثر من عشرة خلال شهر وبعد ذلك الطلبات تزداد يوميا وفتحت مكتب مسجل رسميا والمكتب أصبح شركة والشركة لها فروع في كل لندن وتوسع الرزق بفضل دعاء أمي وفتحت فروع للشركة في كافة مدن بريطانيا واصبحت المتعهد الأول للوزارات والمؤسسات والشركات والفنادق الكبيرة والصحف والمجلات وغيرها.

* وأشتريت أول بيت وسجلته بأسم أمي وتزوجت من شابة إنكليزية ورزقني الله بنت أسميتها "أمي" وذهبت أمي وزوجتي وبنتي لحج بيت الله وأنا كذلك.

واشتريت بيت أكبر وعمارة وفندق ومزرعة واليوم وبعد 25 سنة على وصولي إلى بريطانيا "من فضل الله ودعاء أمي أمتلك أكثر من 100 بيت جميعها مؤجرةً ونقبض منها إيجارات والشركة توسعت وفيها أكثر من 15 ألف عامل وعاملة.

* حتى إختارتني مجلة رجال الأعمال البريطانية أغنى عراقي في بريطانيا.

* مِسك الختام قلت له قصة مؤثرة لكن ما الهدف من نشرها؟

- قال : من عنده المال الكثير وهو عاق لوالدته سيذهب الله ماله هباءً منثورا و بالتالي سيُعذب في قعر جهنم ويخسر الدنيا والآخرة.

ومن شَحَ عليه الرزق وهو عاق لوالدته , فعليه الإسراع بالإعتذار منها ومصالحتها وكسب مرضاتها لينال رزق الدنيا والآخرة.