| جميع الحقوق محفوظة © |

فن التغآفل والتطنيش

قــد تستغربون من العنوان .. وتتسائلون..

وهل التغافل فن؟؟

والحقيقة هي نعم..

التغافل فــــن راق..

لا يتقنه إلا محترفو السعادة بإذن الله..

وما نقصده بالتأكيد

ليس التغافل عن الأمور الجيدة..

بل التغافل عن الأمور التي تضايق الإنسان في حياته وتسبب له النكد والغضب..

فمثلاً.. إذا كان هناك إزعــاج شديد في بيتكم..

أصوات أطفال..

مكنسة كهربائية..

شجارات..

تفحيط في الشارع..

جرب أن تتغــــافل عن كل ذلك وتركز في قرائتك..

أو في سماعك لشريطك..

أو في رسمــك المبدع..

وضع عقلك وذهنك في حالة "تغافل" تام عن كل ما يزعجه..

لا تستغرب..

جرب.. وحاول..

وستتعود على هذه القدرة الرائعة..

التغافل جميـــــــل جداً..

خاصة عندما يكون حولك الكثير من ضغوط الحياة..

لا تركـــــز في كل ما حولك من مضايقات..

بل اغفــــــل عنها.. والتفت عنها بعيداً..


إن تركيــــزك وتفكيرك في هذه الأمور وحديثك حولها
بالشكوى والتذمر يزيدك ألماً وتعباً..

أما تغافلك عنهــــــــا فيريح أعصابك ويمنحـــــك طاقة لبقية
يومك..

حتى في حياتــــك الاجتماعية..
حاول أن تغفــــــــل عن بعض المكدرات مثل سلوك فلان.. وكلام علان.. أو تصـــرف فلاااان
وماذا كان يقصد علااان.. وسترتـــاح..

من الصعب طبعـاً أن تبقى في حالة غفلة أو تغافل تام طوال الوقت..
كثيراً ما ينهــار الإنسان مهما حاول..

لكن التغافل أفضل من أن يبقى طـــوال الوقت متوتراً..

والتغافـــل بالتأكيد لا يعني أن لا يحــاول الإنسان معالجة مشاكله..

لكنــه يفيدك في التعامـل مع ضغوط الحياة
البسيطــة المتكررة والتي قد
تدفعنا للجنــون أحياناً..

مما راااااق لي


*أبوهاجووس

الردود
الكل: 4
1.
18:46:08 2011.07.17 [مكة]
ليس الغبي بسيد في قومه *** لكن سيد قومه المتغابي ورد في الأثر : التغافل من فعل الكرام , وورد أيضاً : ما استقصى كريم قط .
2.
14:28:12 2012.01.27 [مكة]
1. بقلم: ابوعبدالملك مشكور على تواجدك واضافتك
3.
عضو قديم رقم 227898
22:13:34 2012.12.03 [مكة]
اقسم بالله كلها موجوده عندي الان صوت المكناسه والغساله والاطفال ومروحة شفط الدخان وانواع من رجد ابواب المنزل , ومسمى بروزاك لم يأتي عبثا الله يعين قليبي هههه حلوه قليبي .
4.
10:56:09 2013.02.17 [مكة]
3. بقلم: بروزاك مشكور على تواجدك الله يكون بالعون