| جميع الحقوق محفوظة © |

علمني موت الفجأه 👇

بقلم هناء الحماص بعد وفاة ولدها //

علمني موت الفجأة

أن *أخلص عملي لله* و لا يهمني رضى الناس ..

علمني موت الفجأة

*الصلاة أول الوقت* فلا أدري أدرك آخره أم لا ! ! ..

علمني موت الفجأة

أن *الموت ليس فقط له طريقة و إنما له موعد* حتى لو كنت صحيحاً ..

علمني موت الفجأة

أن ما أحتاج شراءه اليوم يمكن ألا أحتاجه غدا .. و ما أحتاج *قراءته من القرآن اليوم* سأكون في أمس الحاجة إليه غداً .. فأقدم وردي من القرآن على كل شيء ..

علمني موت الفجأة

أنه يمكن أن أؤمّل الوصول إلى *موسم طاعة و مغفرة* و أسوّف التوبة إليه ثم لا أصله و لا أبلغه .. فالتوبة اليوم و الإستغفار اليوم ! ! فإذا جاء موسم المغفرة فالازدياد .. و إن لم يأت فقد أخذت بالاحتياط ..

علمني موت الفجأة

أني *لن آخذ معي أي شيء* سوى الأكفان ، فهنيئا لمن عمّر بيته بالطاعات و أنار قبره بالقرآن و القربات ..

علمني موت الفجأة

أن *صنائع المعروف* يقيناً تقي من مصارع السوء

علمني موت الفجأة

أن الدنيا كلها بكل ما فيها حقاً *(لعب ولهو و زينة و تفاخر بينكم و تكاثر في الأموال و الأولاد)* .. ليس إلا ...

هناء الحماص 🌹

من فضلك مررها عساها توقظ قلباً غافلا