| جميع الحقوق محفوظة © |

عصير الرمان وفوائده في تخفيف الوزن

يؤكد خبراء التغذية أن عصير الرمان بات يدخل في النظام الغذائي لأولئك الذين يخضعون لنظام غذائي لتخفيف الوزن، إذ يعد الرمان من الفواكه الغنية بالفوائد الصحية الكثيرة ويشددون على أن تناول الرمان وشرب عصيره بانتظام من فترة لفترة يمكن أن يوقف نمو وتطور بعض الأمراض ومنها سرطان البروستاتا.

ويرى الخبراء أن تناول كوب من عصير الرمان يومياً يقي من تصلب الشرايين والأوردة المغذية للقلب، ما يقلل من السكتات القلبية والدماغية، فضلاً عن دوره في تخفيض ضغط الدم الإنقباضي.

ونظراً لفوائده المتعددة، بات ينصح بتناول عصير الرمان للأشخاص الذين يريدون التخفيف من وزنهم، حيث يعمل على تخفيف الدهون حول المعدة وكذلك يقلص من كمية الحمض الدهني في الدم الذي يعتقد أن زيادته تؤدي إلى تشكل الدهون حول البطن وقد تؤدي إلى أمراض في القلب والسكري.

ويعد الرمان من الفواكه المطهرة للدم ومنظفاً لمجاري التنفس ويشفي عسر الهضم، ويعتبر بديلاً غذائياً كبيراً لأولئك الذين يريدون التخفيف من وزنهم، إذ أنه يحتوي على 10 في المئة من المواد السكرية و1 في المئة من حامض الليمون و84 في المئة من المياه و3 في المئة من البروتينات و 2 في المئة من الألياف، فضلاً عن غناه بفيتامينات (أ-ب-ج).

ولعصير الرمان الحامض خواص هاضمة ممتازة لارتفاع نسبة الحموض العضوية فيه وخاصة بالنسبة لهضم الدسم، وهذا يساعد أيضاً على الوقاية من النقرس ومنع تشكل الحصى الكلوية، من هنا ينصح بإضافته إلى المآكل الغليظة، فيساعد على هضمها وعلى تخليص الأمعاء منها.

ونظراً لأن الرمان مليء بالمواد المضادة للأكسدة، فإنه يقوم بالتقليل من الكوليسترول الضار والوقاية من تصلب الشرايين وشرب عصيره يمكن أن يزيد من مستويات الأوكسيجين إلى القلب ومنع تسرع ضربات القلب والهفقان الذي ينتج عن أمراض عضلة القلب.