| جميع الحقوق محفوظة © |

عاجل: هلاك البوطي الدجال عدو اهل الشام

قال تعالى: قاتلوهم يعذِّبْهم الله بأيديكم ويُخْزهمْ وينصُرْكمْ عليهم ويَشْفِ صدورَ قوم مؤمنين. ويُذهبْ غيظَ قلوبهم ويتوب الله على من يشاء والله عليمٌ حكيم (التوبة: 14 - 15).



ولله الحمد والمنه

الله اكبر

هل تيقنتم ان دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب

.رسالة مؤلمه من ام الشهيد إلى البوطي ودعائها عليه :

http://youtu.be/lhPedpiP6pI

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 28
21 28
21.
13:20:51 2013.03.23 [مكة]
الرد السابق اولاً شتيمة مثلك مدح ثانياً انت وصفت الجيش الحر الذي يدافع عن حرية السوريين واعراضهم بالوسخ وهم الظالمين عندك وليس النظام الذي سام السوريين سوء العذاب ومن كان هذا رأيه لا يحتاج الى كلمات لوصفه والقول الذي استشهدت بها استشهد بها الرجل في نفس الموقف وتشابه القول شهادة على تشابه القلوب نسأل الله العافية
22.
عضو قديم رقم 227898
13:41:57 2013.03.23 [مكة]
11. بقلم: بورهورس قلت مابنفسي ولذلك أكتفي
23.
عضو قديم رقم 316684
14:33:16 2013.03.23 [مكة]
من ياسرهذا ؟والتفجيرات بفعل النظام وتصفية الغيرمرغوب فيهم واختارالمسجد لان اللي استحل حرمةدم مسلم مايستحل مسجد وبشارماعاد هو بحاجةالبوطي اوغيره علشان يوقف بصفه انكشفت الاقنعة وامريكاواسرائيل وراه
24.
عضو قديم رقم 313895
15:51:26 2013.03.23 [مكة]
رد 21 الرد على امثالك من الببغاوة اهانه فالذالك لن ارد عليك اللهم انصر اخوننا في سوريا على كل من ارد بهم الشر سواء من بشار وكلابه او من مرتزقة الجيش الحر اللهم انصر كتائب احرار الشام وجبهة النصره اللهم انصر كل من قاتل من اجل ان تجون كلمة الله هي العليا اللهم افتك كل من امتطى صهوة الثوره السوريه من اجل مصالحه الشخصيه وياكثرهم واعيد واكرر اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين ذي تضايق شداد الضو عواجه ههههههه شكلك ظالم ياولد وتحسب الدعوه عليك ولي على ئامتك
25.
17:53:56 2013.03.25 [مكة]
بعد موت البوطي أطل علينا البعض يترحمون عليه وينعونه إلى الأمة، والحقيقة إخواني أني لا أكتب هذا الكلام اهتماما بشأن البوطي تحديدا، لكن لأني أرى عقيدة الولاء والبراء تُضيع بالكلية، لا تميع فحسب! إذ يتلاشى استنكار الناس لمواقف علماء السوء، وتسمى الخيانة ومناصرة الباطل "اجتهادا"! لا بد هنا من التأكيد على أن حديثي هنا ليس عن الكيفية التي تم بها قتل البوطي. لكن مهما قيل عن هذه الطريقة: "خطأ"، "حرام"، "ليس من السياسة الشرعية"، "انتهاك لحرمة المسجد"، "جريمة"...مهما اعتقد المعتقدون بقتل البوطي وطريقة القتل فهذا لا يبرر ما كان عليه الرجل طوال عقود من جريمة ظاهرة في مناصرة النظام النصيري المجرم وإضفاء "الشرعية" عليه. ولست مهتما هنا بمعرفة القاتل. بل ولست مهتما بمناقشة رواية أن البوطي بدأ يغير موقفه... لا يهمني إثبات ذلك أو نفيه. إنما يهمني التحذير من طروحات خطيرة منتشرة، فبعضها يسمي ما كان عليه البوطي طوال حياته من خيانة "اجتهادا"، وبعضها يعتبره "مكرها"، وآخرون يتعذرون له بأنه "لُبس عليه وأُعطي معلومات مضلِّلة"، وآخرون يقولون "لا تعرف ما نيته"، وآخرون يقولون "مع اختلافنا معه في المواقف السياسية لكن نقدر له علمه ودعوته". إذن فهنا المشكلة الرئيسية، ليست فيمن يقنع نفسه بأنه تاب، لكن فيمن يبرر له ما كان عليه أو يهون من خياناته. وهذا إخواني يضعِف من بغض الباطل وأهله، مع أن هذا البغض هو أقل درجات إنكار المنكر الذي كان عليه البوطي من إضلال وخيانة لله تعالى ولدينه ولرسوله. ((وذلك أضعف الإيمان))، ((وليس بعد ذلك مثقال حبة من خردل من إيمان)). وهؤلاء يريدوننا أن نضيع حتى أضعف الإيمان! صح عن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله، والموالاة في الله والمعاداة في الله)). فليعلم "الحناين" الذين يترحمون على كل من مات أن البغض والمعاداة في سبيل الله مطلوبان في مكانهما، وليست "الحنية" مقبولة في كل مقام، بل قد تفصم عروة الإيمان! البوطي لم يكن مضلَّلا، بل كان رأسا في الإضلال. ولو افترضنا أنه عاش في ظل عائلة الأسد خمسين عاما قد خفيت عليه مجازر حمص وحماة أيام المقبور حافظ الأسد واعتقال وتعذيب وقتل معارضي النظام ثم خفيت عليه جرائم الجيش والشبيحة اليومية وسبهم لله بأبشع السباب وأمرهم المسلمين بأن يقولوا لا إله إلا بشار، إن كانت هذه خفيت عليه، مع أنها لا تخفى على الأطفال في جزر الهونولولو!، فلم يخفَ على "العلامة" كفر الطائفة النصيرية كفرا أصليا، ومع ذلك فقد بقي يمجد حافظا الأسد وصلى عليه عند هلاكه ومجد ابنه من بعده، وهو الذي قرأ وأقرأ وشرح وفسر قوله تعالى: ((لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله)). فإن لم يكن بشار الذي يسب جنوده الله ورسوله صباح مساء محادا لله ورسوله، فمن المحاد؟؟!! مع إضفاء الشرعية على نظام كافر مجرم ماذا نفع البوطيَّ علمُه؟ بل أليس حجة عليه، وهل يشفع له أنه كان يراجع "ولي الأمر" أحيانا في بعض المنكرات التي استمر جنوده عليها بشكل ممنهج يومي كسب الله وتسجيد المسلمين لصورة بشار؟! وهل مصلحة توفير متنفَّس للــدعوة البوطية راجحة على مفسدة تضييع دين الناس وتطويعهم لحاكم كافر كفرا أصليا ووصفه بالمسلم المحب لله المعظم له وتشبيه جيشه بالصحابة؟؟!! والذي أن البوطي كان مكرها على نفاقه وكذبه ودجله لعقود من الزمن فمن باب أولى أن يعذر علماء السوء الذين كانوا مع التتار الحاكمين بالياسق والمحتلين لبلاد المسلمين! علما بأن من أشاع عن البوطي –هنا في بلدي- أنه كان مكرها وأن النظام ابتزه وهدده باغتصاب ابنته وحفيداته...هو ذاته الذي يأتي بأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم لا هي في الصحاح ولا المسانيد ولا كتب السير ولم أسمعها إلا منه، ولم تُروَ إلا عنه، وقد راجعته في ذلك قبل تسع سنين، وكان من آخرها ما سمعته منه قبل حوالي عامين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستخد، أي يأخذ من شعر الخد! كثير من الذين ترحموا على البوطي لا نسمع لهم صوتا ولا استنكارا ولا ترحما ولا ثناء عندما يقتل الكفار المحاربون المجاهدين وقياداتهم! طبعا، فهؤلاء أخطاؤهم لا تغتفر بينما البوطي يشفع له علمه، وهكذا فليكن الحول الفكري! إذا بقي المترحمون في غفلتهم فسيصلون إلى مرحلة يبررون فيها كل موبقة، بل سنسمع عند هلاك بشار من يقول: رحمه الله، لا يجوز على الميت إلا الرحمة، لا تعرف ما نيته، لا يعلم ما في القلوب إلا الله، لعله كان مُضَّللا، لعل ماهرا الأسد كان يعطيه معلومات خاطئة، كان له صموده ومقومته ووقوفه في وجه أمريكا! أعود فأقول: لست هنا في مقام الحكم على البوطي إن تاب وغير موقفه أم لا، لكن المصيبة فيمن لا يبرر له تاريخه السابق الظاهر للجميع، الخطير في الموضوع هو هدم عقيدة الولاء والبراء، وتضييع معاني الحب في الله والبغض في الله، وإطفاء بقايا إنكار المنكر في قلوب المسلمين، والتبرير السفيه للخيانة والتضليل، والتلاعب بمفهوم الإكراه. وهذا يُحدث لدى الناس نفسية رمادية تجاه الأشياء والمبادئ والأشخاص، فلا حق مطلق ولا باطل مطلق، وأهل الباطل لديهم أعذارهم وقد يسبقوننا الى الجنة! فعلام العمل إذن؟ بعنوان: بعد موت البوطي >>>>> لا تلوموا بشار ............الدكتور إياد قنيبى
26.
عضو قديم رقم 313273
19:10:21 2013.03.25 [مكة]
لااعرف البوطي قبل الثورة ولابعدهالكن سمعت الشيخ صالح المغامسي يتحدث عنه في بداية الثورة اترككم مع المقطع www.youtube.com/watch?v=BJBs6nfFQc4
27.
عضو قديم رقم 39797
21:02:05 2013.03.26 [مكة]
هكذا يغدر العملاء بعلمائهم !
28.
عضو قديم رقم 106157
22:26:53 2013.03.29 [مكة]
مايحث بسوريا تطهير لارض الشام من كفرة الروافض واعادتها للمسلمين والبوطي وقف مع الكافر بشار فحل عليه غضب الله وعقابه