طارق الحبيب بعد وفاة بعض الفنانين القدامى يفجر قنبلته القولية الله لا يعيد جيل الطيبين

قبل 6 أشهر

توفي من الجيل السابق السميران سمير صبري وقبله سمير غانم وممثلون آخرون ومن أهل الموسيقى المحرمة والغناء مَن غادر وجه الأرض أيضاً ، الله يرحمهم .

من المحسوبين في جيل الطيبين الشيوعي الشيعي الهندي العراقي مظفر النواب عن عمر 88
وفي عصرنا من جيل الطيبين فنانات عجائز كن شابات في جيل الطيبين عندما كانوا شباباً
وكل مَن على الأرض فإن .
----
لا يُحكم للشخص بخير أو بشر إلا بعد مفارقته الدنيا
إذا فارقها فستكون الحياة رائعة بدونه
ولو رأى نفسه هاماً في سير هذه الحياة .
بعد وفاة الذي سيموت من جيل الطيبين أو من هذا الجيل فإن من أحبه وعظمه سيضحك كثيراً أياماً وشهوراً ولن يكون البكاء - على الذي رأى بأن له بصمة تغييرية في الحياة - إلا قليلاً يوم دفنه .
سيكون الشخص المتوفي محل رعاية واهتمام عندما يكون بين أيديهم ميتاً حيث سيعطر ويكفن وهو لا يشعر ثم يُستفاد منه في أمر هام فمن صلى على جنازة كان له من الأجر قيراط ومن تبعها كان له أجر أكبر
ثم يغيب صوته ومنظره وكله ليتحول إلى خبر من الأخبار التي ينصح بعض الأطباء بعدم سماعها أو تذكرها فهي تجلب المرض النفسي لبعض الناس ؛ إلا من توفى وهو مشهور بالصلاح وبنوع من الخير الذي اشتهر به قبل وفاته كالعلم الشرعي وبناء المساجد وبنحوها من الأعمال الفاضلة فسيرته تحيي هممَ كثيرٍ من سامعيها ثم يستفيدون من خيره الباقي
أو يقلدون .
___
مثل قول الدكتور طارق الحبيب عن أيام الطيبين الله لا يعيدها أي تلك الأمور التي حدثت في زمن مضى سمِي بجيل الطيبين؛ حتى يحذرَ الغافلُ من القسوة على النفس بالمعاصي واتباع الشهوات دون تقيد بالشرع .
يبتعد الشخص مثلاً عن عالم الممثلين والممثلات
وعن الموسيقى والتجارة بأدوات المعازف التي كانت في جيل سابق أو في هذا الزمن .

لا يغتر الشخص فمهما عظمت أحلامه فإن العمر سينتهي دون أن يحقق كل أحلامه .

العاقل يبتعد عن مواطن المعاصي والذنوب ويستقيم على الطاعة فإذا فعل كان من الطيبين ثم يجتمع مع الطيبين الفائزين
يوم القيامة .

كان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم صالحون كثر وبعضُ المنافقين
ثم بعده في كل جيل هناك الصالح وهناك الطالح
حتى بعد عصرنا هذا .
سيبقى الصالح بعد موته مبشراً بالخير فائزاً رابحاً بسبب أيامه التي عاشها في زمنه بينما سيخسر الذي لم يكن طيباً مع الطيبين حقيقة أهل الرفق والصلاح في عصرنا وفي العصور القادمة .
----
لله ثلاثة أمور في كل عصر لا تتغير
1 - الخلق .
2 - المُلك .
3 - التدبير .

الكل: 3

كان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم صالحون كثر وبعضُ المنافقين ترك نفاقه وأصبح مع الصالحين لما سمعوا الخير وعاشوا مع أفعال الصالحين .
في الأجيال الماضية خير وشر وكذلك سيكون الخير والشر في بشر لم يولدوا إلى الآن والطفل في الغالب يفعل ما يُفعله والداه وأقاربه وهذا يفسر عدم قبول بعض أولاد الصوفية والروافض شرائع من الدين يسمعونها ويدرسونها في مدارس عندنا إلا إذا عزلوا بعد ولادتهم عن المبتدعة عزلاً تاماً في مثل دور الأيتام وفي دار الحماية من ضرر الكفر والشرك .
قد يعيش ابن الصالح في بيئة غربية مثلاً فيفعل ما يفعل الغربي وينشر تفكك الأسرة وعاداتهم التي اعتاد عليها هو بينهم كما يتأثر أهل الإبل بأفعال إبلهم وأهل الخنازير بخنازيرهم
.
. لا نعلم عن الممثلين السميرين والمتوفين الآخرين من جهة ختام حياتهم قبل الموت فقد يكونوا من أهل التمثيل المتبرئين من التزوير والحرام كأهل الغناء والموسيقى التائبين الذين عاشوا بعد تركهم الحرام على استقامة حتى الوفاة .

غالباً الطفل يَفعل ما يُفعل ولا يفعل ما يُقال .

قد يكونون من أهل التمثيل المتبرئين من التزوير والحرام

أضف رداً جديداً..

نقاشات مشابهة