| جميع الحقوق محفوظة © |

دراسة تثير جدلاً حول احتواء أغلفة الأغذية على مواد تسبب السرطان

تواصل – وكالات:

نتائج خطيرة كشفت عنها مؤخراً دراسة طبية حديثة، أشرف عليها باحثون من المنتدى السويسري لتغليف الأغذية، بشأن الأطعمة المعلبة والمغلفة، وأثارها الضارة على الصحة.

وكشفت النتائج عن وجود أكثر من 175مادة كيمائية ضارة وخطيرة داخل أغلفة الأطعمة والمشروبات المختلفة، وترتبط هذه المواد السامة برفع خطر الإصابة بالسرطان، والعقم نظراً لتضرر إنتاج الحيوانات المنوية، وعيوب الولادة الخلقية وخاصة الأعضاء التناسلية، وكما تتسبب في إحداث خلل كبير بعملية إفراز الهرمونات بجسم الإنسان وتضر بجينات الجسم.

وأكد الباحثون أن هذه المواد السامة والخطيرة قد تتسرب إلى الأطعمة الموجودة داخل هذه الأغلفة، ومن أمثلتها رقائق الفويل، وعلب الصفيح، وبعض حاويات الأطعمة والأغلفة، موصين بفرض وتشديد الرقابة على عملية تغليف الأطعمة وضمان حظر استعمال هذه المواد، وتنبيه المستهلك حال تضمينها بتركيزات قليلة.

جاءت هذه النتائج بالمجلة العلمية ” Food Additives and Contaminants”، ونشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وذكر الدكتور جين مانكا، المدير الإداري للمنتدى السويسري المختص بتغليف الأغذية بعضاً من المواد الخطيرة المستخدمة في أغلفة ومعلبات الأطعمة، ومن بينها “الفثالات Phthalates”، التي تستخدم على نطاق واسع كمادة ملدنة، وهى ترفع خطر إصابة الذكور بالعقم والسرطان، وأيضا مركبات القصدير العضوية و البنزوفينون، التي تستخدم في أحبار الطباعة.

وفى المقابل رفضت وكالة معايير الأغذية البريطانية الاعتراف بهذه النتائج، مشيرة إلى أن عملية تغليف الأطعمة آمنة وتتبع قواعد ومعايير الاتحاد الأوروبي، ولا يوجد قلق من هذه المواد حال استخدامها في الحدود المسموح بها.