| جميع الحقوق محفوظة © |

دراسة: التعرض لأشعة الشمس يزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد

تواصل – وكالات:

كشفت أحدث الدراسات العلمية نتائج خطيرة حول التعرض للأشعة فوق البنفسجية (UV)، حيث أكدت أن الأشعة الخارجة من الشمس، أو من المصابيح الكهربائية ثبت علمياً أنها يمكن أن تسبب سرطان الجلد، وهو ما يمثل حوالي 90% من سرطانات الجلد، بالإضافة إلى ذلك، فالتعرض للأشعة فوق البنفسجية المفرطة تزيد من خطر أمراض العيون، مثل إعتام عدسة العين والإصابة بسرطان العين.

وذكرت الدراسة أن المخاطر الصحية المرتبطة بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية بالتأكيد تم توثيقها، لدرجة أن منظمة الصحة العالمية (WHO) الآن تصنف رسميا الأشعة فوق البنفسجية كمادة مسرطنة للإنسان.

وخلال هذا العام فقط، ذكرت صحيفة “ميديكال نيوز توادى” مجموعة من الدراسات التي تحذر من مخاطر التعرض للأشعة فوق البنفسجية، حيث ذكرت دراسة سابقة نشرت في مجلة طب الأطفال، أن حروق الشمس المتعددة للشباب والمراهقين يمكن أن تزيد من خطر سرطان الجلد بنسبة 80%.

وأشارت دراسة حديثة نشرت في مجلة “CELL” الأمريكية، أن الأشعة فوق البنفسجية تتسبب في إطلاق مادة الاندورفين داخل الجسم، وهى المادة التي يطلقها الجسم عند تعاطي المخدرات، مما يجعل التعرض لأشعة الشمس مسبب للإدمان.

وعلاوة على ذلك، ذكرت إدارة الغذاء والدواء (FDA) مؤخراً، أنه لا يجب الخضوع لغرف الأشعة فوق البنفسجية المستخدمة مؤخراً، من قبل أي شخص دون سن 18 عاما، وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس دون استعمال الكريمات الواقية لمخاطر أشعة الشمس.