| جميع الحقوق محفوظة © |

حقيقة إيران أخطر ما على الناشئة أن نغرس فيهم الخوف

حقيقة إيران أخطر ما على الناشئة أن نغرس فيهم الخوف ونهوّل لهم عظمة عدوهم بالإرجاف تارة وبتخذيل وضعنا لهم تارة أخرى .
فإيران إنموذجاً نحن صنعنا مجده المتعاظم كما صنعنا مجد بني صهيون من قبلهم بالتخويف والتهويل وأنهم قوة لا تقهر. من هنا سأخبرك ماهي إيران الحقيقية بدءا بإيمانها العقدي المبني على الدجل والخرافات من عبادة القبور وانتهاءا بسيطرت الملالي والرؤوس المعممه وخطبهم الصاروخية الساذجة وأخيراً عودة شبابهم لعبادة أجدادهم الفرس " عبادة النار ".
إيران كل أقاليمها الحدودية مناطق سنية عبارة عن سبعة أقاليم من كل إتجاهاتها ففي الشمال الفرس السنة على بحر قزوين وفي الشمال الغربي منطقة الأكراد السنة وفي أقصى الجنوب منطقة بلوشستان السنة وفي الغرب العرب الأحواز والفرس السنة على طول الخليج العربي وفي الشرق التركمان السنة والفرس السنة بمحاذات أفغانستان كل تلك المناطق قابلة للإشتعال بمجرد لعب المخابرات العربية أدوارها المؤملة معهم. يتحدث السكان في مناطق إيران 110 لغات ولهجات محلية وهذه إحدى العوامل التي تساهم بتفككه .
هناك تراجع تأثير الاسلام السياسي على حياة الناس في ظل مشكلة الملف النووي وظمأ الجيل الشاب الى الحرية، ورصد أن المستقبل سيحمل أكثر من مفاجأة للتغييرفي أول جمهورية إسلامية في العالم فالشعب يغلب عليه الفقر والبؤس والإضطهاد وتلك قنابل موقوته لم يستغلها العرب .
زرت طهران بدءا بمطار "إمامهم الهالك الخميني" في ضواحي طهران فشاهدت طهران العاصمة، مختنقة بالسيارات والمباني، والمركبات تتكدس عند التقاطعات بشكل يدل على غياب التنظيم - رغم انتشار إشارات المرور الضوئية في كل مكان ناهيك أن طهران أكثر مناطق الشرق الاوسط تلوثاً فتشاهد في سمائها هالة ضبابية ملوثة مع إحاطة الجبال بها .
قم المقدسة والتي تبعد عن طهران 144 كيلومترا يفد إليها نحو مليوني زائر ليتبركوا بضريح السيدة معصومة، أخت الإمام الرضا ثامن أئمة المذهب الشيعي المدفون في طوس( مشهد) وكذلك قبر الخميني الذي يقال ان تكلفة بناؤه 8 مليار دولار مع أن 80% من الشعب الإيراني فقراء وفي هذه الحوزات الدينية تسمع وتشاهد العجب العقدي والتمتع الجنسي وتؤكده المشاهد الحية .
لا حرية شخصية في إيران ففي أبسط الحقوق مقاهي الانترنت ، لاتفتح مواقع أجنبية على غرار موقع ، بي بي سي، سي أن أن ، العربية، فكل الروابط تقودك الى مواقع إيرانية ولو سألتهم لقالو تعليمات سلطات النظام .
إنتشار المخدرات في شبابهم فلديهم جلسة "الكيف" لتداول مخدر الافيون الذي يسمونه "ترياك" الحرب العراقية الإيرانية إستمرت سبع سنوات لم تحقق منها إيران أي إنتصار لتصدير ثورتها بل تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات فأي قوة تمتلك .
لهذا لا أجد مبرراً من الخوف من دولة هشة من الداخل ولو أستغلت جموع المخابرات العربية أدواراً محكمة لأثمرت جهودهم فكل الفرص متاحة لخلخلة إيران من الداخل وتفريقهم .
ختاماً إذا أردت قتل الأفعى فعليك بالرأس فبمقتله ستنحسر الفراخ في لبنان والعراق والشام واليمن بل في عمق الخليج دون نشوب حرب معهم والله ينصر من ينصر دينه .

كتبه /د. عبدالعزيز المشيقح

.