| جميع الحقوق محفوظة © |

حرب الاعلام ضد الثوار السنه بالعراق

السلام عليكم

جميع قنوات الفتنه تساند المالكي بحربه علينا،،،فقط تحيه لقناة الرافدين وقناة التغيير وقناة الاخباريه السعوديه والجزيرة وقناة العز


الان وانا اكتب الموضوع سقوط طائره حديثة ،بمنطقة الصقلاويه وانباء تتحدث عن طيارين ايرانيين ،غرب الفلوجة

اخوكم الدليمي
الفلوجة الصابرة

صفحة احد ابطالنا الشخصيه التي تهكر دائما لقوله الحق
سلاح اخي الشهيد
الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 8
1.
عضو قديم رقم 358076
19:45:28 2014.06.16 [مكة]
الله يوفقنا وياكم يالحبيب حسستني انك في قراند ثيف ونت تقول طاحت طياره ونا اكتب ... عسى ما طاحت على احد بس ونت ما عرفنا لك امس مع جيش الموصل وقبله مع مدري مين واليوم في الفلوجه اما عندك شي ولا مدري وشو بس اعجبتني غنائم الفلوجه يعني اللي محاصرينكم ما عندهم الا ذالسلاح بس ع فكره ممكن ارمي به بليز؟ ولا مافيه رصاص اتذكر قريت ان الصحابه قد تخالفوا على غنايم وهي كثيره ، مدري وش سويتوا برشاش واحد يمكن فككتوه صواميل و وزعتوه مثلاً
2.
21:46:17 2014.06.16 [مكة]
يا اخي الدليمي انت مشكور على نقلك وعلى غيرتك لكن انتهينا من العاطفه يجب الكلام بعقلانيه الموضوع لديكم كامل بإيعاز من امريكا للشروع بالتفاوض مع ايران على عملية التقسيم يعني الاقليم السني والاقليم السني كمرحله .... ممتاز يعني اللي حاصل عندكم مثل حرب 73 بين مصر واسرائيل حيث ذكر انور السادات في مذكراته وهو قائد المعركه بأن ماحصل هو مسرحية حرب بإيعاز من امريكا لتحريك عملية السلام مع اسرائيل فيما بعد حيث بقيت القضيه نائمه لمدة ست سنوات من حرب 67 ولم تكن هناك لا حرب ولا خط برليف اللي هالمساكين المصريين يحتفلون بها كل سنه طيب يا أخ الدليمي يمكن انا غلطان ابي اسمع منك اهداف هالثوره عندكم ؟ 1 ــ 2 ــ 3 ــ
3.
22:27:09 2014.06.16 [مكة]
الله أعلم بما حصل لكن أعتقد اتفاق أنقرة بين الخمينيين والأتراك يقضي بأن : 1- تدمير الشمار الكردي والسني كما تدمرت الانبار 2- انسحاب قوات المالكي لتهيئة الوضع سريعا 3- تدمير المنطقة - ثاني أكبر تجمع غير شيعي - مرة يقولون بعثيين مرة طريقة نقشبندية يقودها عزت الدوري مرة داعش ولكن أعتقد الموضو واضح كما جعلوا الأنبار خراب بيجعلون مناطق الكرد والمنتسبين للسنة الشمالية خراب المخطط قديم جدا من أيام الحرب العراقية الايرانية جعلوا مناطق العرب والسنة والشيعة العرب في ايران مسرحا للحرب لتدميرها وتجهيزها للتفريس ثم أمروهم بالانتقال للخليج وتأخيره خمسين عام ثم انتقلوا لمناطق السنة في العراق ثم لسوريا ثم رجعوا لشمال العراق وهكذا والله أعلم
4.
03:57:55 2014.06.17 [مكة]
اهداف الثورة 1 تحرير السجناء والسجينات من اهل السنه ،، ان كنت نائمون نعم يوجد لدينا سجينات والمراره في فمي وانتم تستهزئون بالكلام 2 ان تكون الحكومه سنيه بحته،، يعني ان شائو او ابو بالقوة لان مااخذ بالقوة لايسترد الابالقوة 3 لدينا ثار مع ايران،، لاتضحكون لمااقول نعم لدينا ثار معها و الى اخره واعلمو جيدا يامن تستهزئون ان قضي على الثوره فهم في طريقهم اليكم،،، اتقو الله واحمدوه على ماانتم عليه وابشرك تم تفجير السفارة الايرانيه ببغداد وعن تواجدي وتنقلي فالامر لايعنيك واعلم جيدا وقسما بالله انا اسطر كلام من ذهني وجالس على تبريد .. يمكن تشوف نفسك وتتوقع الناس مثلك ،،
5.
04:43:45 2014.06.17 [مكة]
الله ينصركم على احفاد القرده والخنازير ومن ساندهم باي مكان وحتى في هذا المنتدى . كلنا معكم وندعوا لكم ونتمنى ان تتحرروا من الفاسدين اتباع الشيطاين .
6.
15:42:26 2014.06.17 [مكة]
يا اخي الدليمي قلوبنا ودعواتنا معكم ولكم ونحن لا نستهزء ولا نضحك بكم ولكن لا اعتقد ان النقطتين 2 و 3 التي ذكرت انت في مشاركتك رقم 4 هي من اجندة قادة الحراك لديكم سوف ترى ذلك !!!!!
7.
عضو قديم رقم 113340
22:53:50 2014.06.17 [مكة]
يكفي موقف السعوديه المشرف من الثوره العراقيه السنيه ما فعلته ايران في العراقيين السنه من قتل واعدامات على مدى سنوات مضت وترميل وتيتيم ملايين البيوت العراقيه السنيه والقتل على الهويه .. يستحق ان يقف جميع السنه في الوطن العربي مع العراقيين ..
8.
عضو قديم رقم 113340
22:54:41 2014.06.17 [مكة]
السعودية تعرب عن القلق مما يجري في العراق وتندد بسياسة الإقصاء والتأجيج المذهبي والطائفية جدة: «الشرق الأوسط» أعربت المملكة العربية السعودية عن القلق البالغ لتطورات الأحداث في العراق «التي ما كانت لتقوم لولا السياسات الطائفية والإقصائية التي مورست في العراق خلال الأعوام الماضية، والتي هددت أمنه واستقراره وسيادته». وأكد مجلس الوزراء السعودي خلال جلسته، أمس، على ضرورة المحافظة على سيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه، ورفض التدخل الخارجي في شؤونه الداخلية، ودعوة جميع أطياف الشعب العراقي إلى الشروع في اتخاذ الإجراءات التي تكفل المشاركة الحقيقية لجميع مكونات الشعب العراقي في تحديد مستقبل العراق، والمساواة بينها في تولي السلطات والمسؤوليات في تسيير شؤون الدولة، وإجراء الإصلاحات السياسية والدستورية اللازمة لتحقيق ذلك، والإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني للعمل على إعادة الأمن والاستقرار، وتجنب السياسات القائمة على التأجيج المذهبي والطائفية التي مورست في العراق، كما أكد على أهمية بذل كل الجهود للمحافظة على سلامة أرواح المدنيين وتخفيف معاناتهم.