| جميع الحقوق محفوظة © |

تقييم المياه الجوفية في الربع الخالي والنتائج بعد عام

الرياض محمد الحيدر ومحمد الهمزاني تصوير - منصور الجميعة

أكد المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين وزير المياه والكهرباء، أن الوزارة تعطف حاليا على دراسة تقييم المياه الجوفية في الربع الخالي، والتي ستنتهي بعد عام من الآن بعد ترسيتها على إحدى الشركات المتخصصة.

وأوضح الوزير الحصين عقب حضوره حفل اطلاق مشروع أطلس مصادر الطاقة المتجددة، والذي أعلنت عنه مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، أنه لا يمكن أن تقوم أي صناعة تعتمد على الطاقة الشمسية دون توفر المعلومات الدقيقة لمصادر الطاقة والمتجددة.

وبين الحصين أن كل مستثمر في مجال الطاقة سيستفيد من وجود أطلس مشروع أطلس مصادر الطاقة المتجددة، وهي لتعضيد الطاقة المنتجة عن طريق الهيدروكربون، وأنه من الأهمية تكاتف الجهود لإنجاح المشروع.

من جهته، أكد الدكتور هاشم عبدالله يماني رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، أن إطلاق الأطلس المتكامل لمصادرِ الطاقة المتجددة للمملكة العربية السعودية، يأتي في نطاق المشاريع التي تنفذها مدينةُ الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة لتحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، لبناء قطاع تنموي مستدام من خلال إدراج مصادر الطاقة الذرية والمتجددة ضمنَ منظومة الطاقة الوطنية وتأسيس البنية التحتية، التي تمكن المملكة من نقلِ المعرفة وتوطين التقنية وإيجاد بيئة استثمارية تنافسية في المملكة. وبين يماني أن بناء قطاعٍ اقتصاديٍ متكامل للطاقة المتجددة يتطلب اجراء دراسات متعمقة وامتلاكَ مستوى عال من المعرفة التقنية وضخ استثمارات ضخمة، مفيدا أن وجود مصدر متاح يقوم بتزويد المهتمين بالمعلومات الكافية كفيل بأن يمكّن من تجاوز المرحلة الأولى للاستثمار بيسر وسهولة.

وأضاف أن قياس مصادر الطاقة المتجددة موضوعٌ مهم وضروري جداً خصوصا عندما تستهدف المملكة برنامجا طويلَ الأمد، حيث يترتب على ذلك ضرورة تحديد الاحتياجات الاولية ومن أهمها استيعاب وفهم طبيعة الموارد المتجددة التي نملكها، ومعرفة مستوى جودة الإشعاع الشمسي في المملكة، لنتمكن من تطويعها كمدخل لمشاريع محطات ........

http://www.alriyadh.com/2013/12/19/article893866.html