| جميع الحقوق محفوظة © |

تقبيل يدِ الآخَر سجدةٌ صغرى . السجود لله وحده

1 - احترام الوالد وذي الهيئة حق يطلب الشرع تحقيقه فيمن يتعامل معهم المسلم المؤدب المهذب .
2 حق الوالدين والإحسان إليهما أمر قضى به الله يلزم تأديته على كيفية وطريقة مشروعة دون طاعتهما في معصية ومخالفة شرعية، وهو حق محسوم لا يحتاج فيه المطيع إلى واعظ إذا كان مستجيباً وقافاً عند الحق .
3 - للمسلم على أخيه المسلم حقوق وردت في أحاديث عديدة .
قول تقبيل اليد سجدة صغرى قول منسوب لبعض العلماء .
كان العلماء منتشرين في الأندلس وبلاد حول الصين وفي بلاد المسلمين الأخرى
تنعم بآداب الدين وما يدعو إليه من نظافة ظاهرة وباطنة .
نأمل من الله أن يجمع بلاد المسلمين - كما كانت عزيزة خالية من البدع وما يتبعها من مخالفات سلوكية - تحت قيادة بلاد التوحيد خاضعة لتسيير علمائها وخادمِ الحرمين الشريفين حفظهم الله .

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 4
1.
07:17:30 2020.03.05 [مكة]
قال الله تعالى :- { أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ } . قال سفيان بن عيينة رحمه الله : - مَن صلّى الصلوات الخمس فقد أدى شكر الله تعالى ومن دعا لوالديه في أدبار الصلوات فقد شكرهما .
2.
10:09:31 2020.03.05 [مكة]
تعقيباً على ما جاء في الرد المنقول رقم 1 والذي هو ( قال الله تعالى :- { أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ } . قال سفيان بن عيينة رحمه الله : - مَن صلّى الصلوات الخمس فقد أدى شكر الله تعالى ومن دعا لوالديه في أدبار الصلوات فقد شكرهما .) ____ أدبار الصلوات أي الصلوات النافلة أما صلاة الفريضة فيستعيذ المسلم قبل التسليمتين من أربع ، وفي سجودها يدعو الدعاء المعروف اللهم مصرف القلوب... إلى آخره أو يطلب الجنة ويستعيذ من النار ولا يطلب شيئاً من أمور الدنيا على وجه التفصيل كأن يدعو لوالديه أو لأحدٍ من الناس فيها . يدعو لوالديه في صلاة النافلة في مثل صلاة الوتر وركعتي الفجر وفي الصلوات المطلقة في أي وقت غير أوقات النهي ويسأل ربه مثل الوظيفة الطيبة والزوجة الودود ذات الدين . هناك أقوال وأفعال غير مناسبة حتى بين الناس فمثلاً لو زار رجلٌ رجلاً مليالديراً كريماً سخياً في وقت طيب وقد أخذ هذا الزائر زينته التي ظهرت في ملبسه ومشلحه وفي قلمه وكبكه ثم وسّطه المضيفُ وسط الديوان فلما تكلم الزائر بادر بطلب مبلغٍ يسدد به قيمة الكبك والقلم مع خمسئة ريال فإن طلبه غير لائق في هذا الوقت من رجل غني جدا وكريم . ____ الصلوات المفروضة لطلب الأمور العظمى الجليلة مثل طلب الجنة وطلب الحماية من النار وعذابها ويختصر أمور دنياه من أولها إلى آخرها بدعاء عام يستعيذ فيه من فتنة المحيا والممات ومن أعظم فتنة بشرية تمر على بني آدم وأن يصلح له دينه ودنياه وآخرته بدون تفصيل . الدنيا الزائلة لا تسوى عند الله جناح بعوضة فإذا طلب الشخص شيئاً من أمورها المعينة وأراد أن يفصّل ما يريد فله أن يسأل في صلاة النافلة . اللهم صل وسلم على نبينا محمد .
3.
09:06:09 2020.03.08 [مكة]
الكائنات مشغولة بشؤونها الخاصة وكيانها الذي لا يتعدى تحصيل رغباتها ونيل شهواتها . عالم الشخص ومجراته ووطنيته مصلحة يخفيها تحت الفنيلة. سر من الأسرار لتحصيل ما تريده الكائنات غير العاقلة للسكن والأكل ونحوه إلا إذا كان من المستقيمين الهانئين في الدنيا والآخرة فإنه يفرح بصلاة الفجر وبكل عملٍ علِم بأن الله يحبه .
4.
20:12:13 2020.03.09 [مكة]
قرأ إمامُ مسجدٍ اليوم أحاديث بعد صلاة العصر ا لكنه أخطأ على ما ظهر لي بعد البحث حيث قرأ أو نقل كلمة من حديث ضعيف وحول المعنى تحويلاً فاحشاً وقد قام بعض الحضور وكأنه متقزز من الصورة التي وصلته . بحثت عن الحديث بالجوال فوجدته حديثاً ضعيفاً في كتاب من الكتب التي جمعت أحاديث ضعيفة لبيانها على ما ذكر موقع معروف . في الكتاب ( منخراه) ، الإمام هداه الله حذف الحرفين الأولين فصارت الكلمة.... وفتح الخاء أعزكم الله . الحديث المذكور في كتاب يبين الأحاديث الضعيفة هو ( مِنْ حَقِّ الزَّوجِ على الزوجةِ أن لو سَالَ مَنْخِرَاهُ دمًَا وقِيحًا وصَدِيدًا فَلَحَسَتْهُ بِلِسَانِهَا حتَّى تُوعِبَه ما أدَّتْ حَقَّهُ ، ولو كانَ ينبَغِي لِبَشَرٍ أن يسجدَ لبَشَرٍ لأَمَرْتُ المرأَةَ أن تسجدَ لزوجِهَا ) .