| جميع الحقوق محفوظة © |

بلطجة اليوتيوب

السلام عليكم
اولا شهر مبارك على الجميع
ثانيا تم حضر قناتين من قنواتي وذلك بسبب الخداع كما ظهر لي من رسائل مصاحبة لفتح القنوات وعدم ملكيتي للفيديوهات

ولكن القصة انني لدي محموعة فيديوهات على الجوال فقمت بنشرها على اليوتيوب وتم الرفع لليوتيوب وتم اثبات ملكية القناة وخلال خمسة اشهر وانا انشر الفيديوهات والسيدة يويو قاعدة تشجعنا وتصفق لي وتتواصل معي وتؤكد انني اسير في الاتجاه الصحيح

وفجئة تم حظر قنواتي طبعا وانا ليس عاتبا على اليوتيوب في الحظر بل فيما يلي :
1 / ان اليوتيوب لم يكتشف ان الفيديوهات ليست من ملكيتي خلال خمسة اشهر
2/ انه كان يرسل لي رمز اثبات الملكية للقناة وحدث ذلك عشرات المرات
3 / انه تظهر لي رسائل في اعداد القناة تم اثبات ملكية القناة
4 / ان اليوتيوب وضع اعلانات ادسنس على الفيديوهات وهذا يعني انني اسير في الطريق الصحيح

كيف حدث الحظر لقنواتي
في احدى المرات لاحظت ان المشاهدات ضعيفة على قنواتي وتواصلت من خلال الرسائل للاستفسار ففوجئت في اليوم الثاني بقرصنة اليوتيوب على قنواتي وحذف قناتين فيها فيديوهات من محتواي ومن اعدادي واضاع جهد خمسة اشهر من العمل كما اضاع على مشتركين ومشاهدات وفيديوهات تعبت في اعدادها كثيرا

لعبة القط والفار في اليوتيوب
ما لاحظته في اليوتيوب ان السيدة يويو ما تحب الفئران مع ان الفئران تحقق لها المليارات فهي تتلاعب باعصاب اصحاب القنوات فاصحاب القنوات الجديدة تتلاعب باعصابهم وتعتذر لهم باحد الاسباب هذه
1/ ما عندك حساب ادسنس
2/ ما عندك مشتركين
3/ ما عندك مشاهدات
4/ ما عندك url القناة
5/ والويل كل الويل لمن يتسال عن قناته او يعترض فمصيره حذف قنواته وبئس المصير

اما اصحاب القنوات التي تحقق ربح فهي شهر المكسب 5 دولار وشهر 50 وشهر 500 دولار

واليوتيوب تعتمد في تصرفانها تلك على نظرية فرويد التي تقوم على مبدء الجيمسبونديات والثواب والعقاب ونظرية الكف بالنقيض والاثارة واغفلت غلم النفس الاسلامي الذي يقوم على مبداء ( ومن يتقي الله يجعل له مخرجا )

وبهذا استطيع القول ان من يعمل في اليوتيوب لا يجد التقدير والمردود المناسب للجهد المبذول او على الاقل هذا ما حصل معي في تجربتي مع اليوتيوب

ملاحظات على اليوتيوب
1 / اعطاء رمز اثبات الملكية ممتاز وهذه الميزة الوحيدة التي وجدتها في يوتيوب
2 / التواصل الحي مع العميل اصفار فالعميل يتواصل مع نشرات جامدة صادرة من اليوتيوب
3 / لا يوجد مراجعة الفيديوهات قبل الموافقة عليها للنشر والدليل انني خمسة اشهر انزل فيديوهات ولم يتم اشعاري بانها مخالفة الا عندما تواصلت معهم
4 / المردود المادي من اليوتيوب ضعيف ولا يتناسب مع الجهد المبذول ويؤسفني انني اجد المحتويات الهزيلة تجد المشاهدات والاشتراكات بينما اجد فيديوهاتي بها 100 مشاهدة والظاهر ان اليوتيوب مخصص للقرود وليس للمحتوى الجيد
5/ لا يوجد خطة واضحة من اليوتيوب يسير عليها الناشر فهو يظل يتخبط وادارة اليوتيوب تواكب تخبطه هذا بحذف القنوات والقرصنة على فيديوهاته التي قام باعدادها وخسر بذلك جهد الايام والشهور
6/ سياسة اليوتيوب الصارمة ما هي الا قناع تضعه على وجهها لتخفي عيوبها واخطائها المتكررة
هذا ما احببت التنويه اليه

صن صن صن حكم ولا كلمة