| جميع الحقوق محفوظة © |

الفرق العجيب والكبير بين هذين الأسدين

خلق الله الملائكة عقولا بلا شهوة
وخلق البهائم شهوة بلا عقول
وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة
فمن زاد عقله على شهوته كان
افضل من الملائكة

ومن زادت شهوته على عقله كان ادنى من البهائم


وللحيوانات قيم افضل من بعض البشر

هذه اللبؤة عرفت بعد اصطيادها فريستها ان الفريسة حامل عندما فتحت بطنها ووجدت الجنين ، فانصدمت وارتبكت فسعت جاهدة لانقاذ الجنين ، وانشغلت بذلك عن الاستمتاع بأكل الفريسة ، وكانت تذهب هناك وتعود مرة اخرى للمكان .. لكنها عندما عجزت عن انقاذه حيا ، انطرحت ارضا الى جانب فريستها ، ويقول المصور في
ما بعد ان اللبؤة ماتت كمدا إلى جانب فريستها فقد وجدناها تتنفس بثقل شديد واعياء على اثر الصدمة عندما فاجأها الجنين في بطن امه

هذا هو سلوك الأسد عندما يشعر بالحنان والرحمة تجاه الجنين والصغير ، اما الطاغوت البشري فقد قتل الآلآف من الناس صغارا وكبارا ويخرج امام الجميع مبتسما فرحا ومفتخرا بقتل الاطفال والنساء !!!

شاهدوا بالصور هذه اللحظات المؤثرة

الردود (8)
الكل: 8
1.
عضو قديم رقم 92248
19:06:35 2013.03.02 [مكة]
سبحان الله العظيم ... لعن الله بشار واعوانه ...
2.
عضو قديم رقم 106157
19:26:03 2013.03.02 [مكة]
ليت الروافض يتعلمون الرحمة من الحيوانات لكنهم مثل الضباع نزعت الرحمة من قلوبهم
3.
23:03:00 2013.03.02 [مكة]
رقم 2 صحيح فالضباع حيوانات خسيسة تأكل الفريسة وهي حية
4.
عضو قديم رقم 241789
23:06:15 2013.03.02 [مكة]
والله ان الحيوانات والخنازير اشرف واطهر من النصيريه والشيعه ولكن مالفائده اذا الحكام نائمون
5.
عضو قديم رقم 319058
23:07:53 2013.03.02 [مكة]
فمن زاد عقله على شهوته كان افضل من الملائكة عندك دليل على هذا القول ؟ استغفرالله وأتوب اليه
6.
عضو قديم رقم 323623
01:36:38 2013.03.03 [مكة]
من غلب عقله شهوته فهو مع الملائكة، ومن غلبت شهوته عقله فهو كالبهائم او قيل التحق بالملائكه ... اللهم ارحم ضعفنا واستر علينا وارحمنا
7.
07:10:37 2013.09.12 [مكة]
وقد حدثنا فلان عن فلان ان اللبؤة قد تدخل الجنه ........ تبا لكم جهله تعشقون السير في الظلام وتحبون كل شي جاهز حتى الجنه ..... وانتم اكبر حراميه يا بتوع الخصوصيه ....
8.
07:42:48 2013.09.12 [مكة]
^ الله ذكر أن للحيوان رحمة وجاء ذالك في حديث النبي صلى الله عليه وسلم وبما أن الحيوان لهُ رحمة لا نستبعد مثل هذه القصص فالله أرحم الراحمين وهو على كل شيءٍ قدير وجعل الحكمة ضآلة المؤمن والحذر من فلاتات اللسان قد تكون سبب في فساد القلب ثم يُكبُّ على وجهه في النار فليس كل مالا يُعقل يُكذّب والله أرحم الرآآآحمين ولا بعد رحمته رحمه دمتم في رحمته
أضف رداً
نقاشات مشابهة