| جميع الحقوق محفوظة © |

العراق يُفرج صباح اليوم عن المعتقل "العصيمي"

سبق – الدمام: أفرجت السلطات العراقية صباح اليوم عن المعتقل السعودي صالح بن لافي صالح العصيمي، بعد 5 سنوات قضاها في المعتقلات العراقية، حكم فيها بالإعدام شنقاً، ثم خُفف الحكم بسجنه 6 سنوات، بتهمة الدخول إلى العراق بطريقة غير شرعية وهو الآن بطريقه إلى المملكة براً عن طريق منفذ عرعر.

وأكد المحامي المختص بقضايا السجناء السعوديين بالعراق عبدالرحمن الجريس لـ "سبق" أن السلطات العراقية أفرجت في صباح اليوم الخميس عن العصيمي، وهو من مواليد 1395هـ، وكان قد سُجِنَ في عام 1428هـ بتهمة تجاوز الحدود وصدر بحقه حكم بالإعدام شنقاً، حيث تم نقله إلى سجن الشعبة الخامسة الذي أُعدِم فيه الرئيس العراقي السابق صدام حسين؛ لتنفيذ به حكم الإعدام، وتم بعدها تخفيف الحكم عنه إلى 6 سنوات، وهو يتمتع بدماثة خلق عالية بشهادة الجميع ومن حفظة القرآن الكريم.

مبيناً أنه في طريقه الآن إلى منفذ حديثة بعرعر، وسيصل بمشيئة الله في تمام الساعة الثالثة من عصر اليوم، وقد جرى الاتصال به قبل قليل وقد أخبرنا بأنه في منطقة الأنبار يتناول وجبة الغداء.

وسيقوم مركز الأمير محمد للرعاية والمناصحة بلقائه مع ذويه في منطقة الرياض.

وأشار الجريس بأنه بهذه المناسبة تم إطلاق هشتاق على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعنوان (((#صالح_العصيمي) ترحيباً بعودته والإفراج عنه، كما ما زلنا نترقب عودة بقية المعتقلين السعوديين من العراق بإذن لله.

يُذكر أن السلطات العراقية أفرجت في الخميس الماضي عن المعتقل السعودي محمد حمدان العماري بعد تسعة أعوام قضاها في السجون العراقية