| جميع الحقوق محفوظة © |

السمنة تقتل الكثير في السعودية

كشف الدكتور كامل سلامة أمين عام الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء، أن نسبة الوفيات الناتجة من أمراض السمنة والسكر والقلب في المملكة 71% من مجموع الوفيات، إضافة إلى تسببها في بعض الإعاقات.
وبين أن المملكة جاءت في المرتبة السابعة عالميا في الإصابة بهذه الأمراض، والثالثة عالميا حسب آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية، والتي أكدت أن قطر والمملكة والكويت من أعلى نسب معدلات السمنة في العالم، في ما كشفت دراسة أجراها كرسي أبحاث السمنة في جامعة الملك سعود، أن ثلاثة أرباع المجتمع السعودي مصابون بالسمنة «70% رجال و75% نساء» وأن أكثر من 80% من مرضى السكر من النوع الثاني لهم علاقة بالسمنة. ومع قرب الإجازة المدرسية طالبت اللجنة العلمية والتثقيفية للجمعية، بإدخال تعديلات في محتوى ومكونات ومواصفات الأطعمة السريعة لاحتوائها على كميات من الدهون المشبعة والمتحولة والكوليسترول والملح، وافتقارها إلى العديد من العناصر الغذائية الأساسية، متوقعة ارتفاع معدلات السمنة مع دخول الإجازات المدرسية.
وأكدت أن الأطعمة السريعة تضر بالأطفال والكبار، وتساعد على زيادة مخاطر الإصابة بالسمنة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والسكتات الدماغية وبعض أنواع السرطان، ما دفع العديد من الدول إلى إدخال تعديلات في طرق تحضير هذه الوجبات ومكوناتها، بتخفيض محتوى الدهون في اللحوم إلى 20% وإعداد البرغر من الدجاج بدون جلد وبدون إضافة الملح، وتخفيض محتوى الدهون في الأجبان المستخدمة بنسبة «10-20%» فقط وليس «50% أو 70%»، وعدم الاعتماد على قلي البطاطس أو الدجاج أو الأسماك، واعتماد الشوي بدلا منها، وتقديم سلطات خضراء وفواكه ضمن قوائم الوجبات، والحد من تقديم المشروبات الغازية وبأحجام كبيرة، وتقديم العصائر الطازجة غير المحلاة وعصائر الخضراوات المشكلة، والحليب أو اللبن قليل الدسم أو كوكتيل الحليب قليل الدسم بالفواكه مما يساعد على زيادة محتوى الكالسيوم وفيتامين «د»، وتقليل نسبة الملح المضافة إلى الأطعمة مما يساعد في تقليل الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وتجنب إعداد الأطعمة السريعة باستعمال السمن النباتي والدهون المهدرجة والشحوم الحيوانية.

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20151222/Con20151222815569.htm