| جميع الحقوق محفوظة © |

السعوديون يفقدون 35% من دخلهم.

رتفع معدل تضخم إيجار الشقق بنسبة 133,3% خلال الفترة من يناير 2007م إلى يوليه 2012.

وأدى ذلك إلى ارتفاع معدل تضخم مجموعة السكن وتوابعه بنسبة 81,9% خلال نفس الفترة، وهذه نسبة تفوق ثلاثة أضعاف معدلات تضخم تكاليف السكن في معظم دول العالم، بل تكاد تصل إلى خمسة أضعاف متوسط معدلات تضخم السكن لمجموعة عشوائية من دول العالم، حيث بلغ متوسط معدل تضخم السكن في الدول محل الدراسة 16.7% خلال نفس الفترة، أي ما يعادل 4.8 أضعاف معدل التضخم في السعودية.

وارتفع معدل تضخم مجموعة الأطعمة والمشروبات بنسبة 35,1% منذ يناير 2007 إلى يوليه 2012، في حين بلغ متوسط معدل تضخم الأطعمة والمشروبات في الدول محل الدراسة 26,4%.

وخلال نفس الفترة، سجل المؤشر العام لتكاليف المعيشة في المملكة "معدل التضخم" ارتفاعاً بلغت نسبته 35.2%، وبذا تكون الأسر السعودية قد فقدت 35.2% من إجمالي دخلها خلال الفترة من يناير 2007 إلى يوليه 2012، أي 3520 ريال من كل 10000 ريال. في حين بلغ متوسط معدل التضخم العام في الدول محل الدراسة 16,4% خلال نفس الفترة.

وسجل معدل تضخم الإيجار أعلى نسبة ارتفاع في مدينة الرياض خلال الفترة من يناير 2007م إلى يوليه 2012م، حيث بلغ معدل تضخم الإيجار في الرياض 156.4%، وتلتها الدمام بمعدل تضخم 143,1٪، ثم حائل بمعدل تضخم 94,0٪، ثم جازان بمعدل تضخم 86,1٪. في حين سجلت مدينة تبوك أدنى معدل تضخم في نبد الإيجار بلغت نسبته 22.1% خلال الفترة من يناير 2007 إلى يوليه 2012.

وبالرغم من أن مدينة تبوك سجلت أدنى معدل تضخم في بند الإيجار من بين المدن السعودية، إلا أن معدل التضخم فيها أعلى من متوسط معدل تضخم السكن وتوابعه في الدول محل الدراسة، وأعلى من كوريا الجنوبية، وألمانيا، ومن ضعف المعدل في كندا والولايات المتحدة.

وتكشف الأرقام الرسمية الصادرة عن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات خطورة الوضع القائم في السوق المحلية وحجم تأثير التضخم على ميزانية الأسر السعودية لاسيما المستأجرة. والمقلق أن يتزامن ارتفاع أسعار السلع الأساسية مع ارتفاع أكثر حدةً وقسوة في تكاليف الإيجار التي تستهلك معظم دخل الطبقة المتوسطة.

وهذه الأوضاع تتطلب تدخلاً مباشراً لتحقيق استقرار المستوى العام للأسعار، فنجاح السياسات الاقتصادية يتوقف على قدرتها على خفض معدلات التضخم إلى الحد الذي لا تكون فيه ارتفاعات الأسعار واضحة في الجيل الواحد. ومعدلات التضخم الحالية مرتفعة وتؤثر في قرارات الأفراد والمنشآت، ويؤكد على ذلك الارتفاعات القياسية التي شهدتها مجموعة السكن وتوابعها في كافة مدن المملكة لاسيما معدل تضخم الإيجار في مدينة الرياض الذي ارتفع بنسبة 156.4% خلال الخمس سنوات الماضية.

http://www.alriyadh.com/2012/08/17/article760624.html

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 8
1.
14:16:12 2012.08.17 [مكة]
طول ما انه العقار حر في المملكة ولا تحكمه قوانين تحد من الزيادة والجشع من ملاك العقار فراح تشوف اكبر من هذا التضخم وفي كل سنة راح يزيد ... لا حول ولا قوة الا بالله
2.
عضو قديم رقم 297649
19:24:25 2012.08.17 [مكة]
الطاسة ضايعة في البلد وطلما الديناصورات اصحاب الشبوك موجودين فان الوضع سيبقى والذل معة للعايشين على رواتبهم
3.
19:26:20 2012.08.17 [مكة]
نسأل الله تعالى السعة في الرزق و البركة في العمر
4.
06:53:51 2012.08.18 [مكة]
دام وزراءنا هم التجار بنبقى في سرقة حتى يحسب عليهم الريال الداخل والخارج من حساباتهم وأملاكهم بعد توليهم الوزارة. اليوم شفت حلقة عمر بن الخطاب وجعل أبي هريرة واليا على البحرين. وقبل ذهابه يكتب الكتاب كم معه من مال قبل توليه الولاية حتى لا يشتغل بالتجارة عن الرعية. الله أكبر زمن أتمنى أن يعود.
5.
08:09:22 2012.08.18 [مكة]
ممكن لكن انظر الى الواقع بيعن جديدة عيد مبارك
6.
عضو قديم رقم 170870
08:10:39 2012.08.18 [مكة]
آآآآآآآآآآههههه يآبو بدر ويش صرنا صار كل علومنا من المسلسلات يعني من أهم مصادر سيرة أمير المؤمنين هو مسلسل...... اللهم علمنا بما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا
7.
11:18:08 2012.08.18 [مكة]
و لكنها الحقيقة التاريخية
8.
عضو قديم رقم 83240
21:55:33 2013.04.08 [مكة]
على قول واحد هندي كهربائي: انتا مافي حرامي سعودية انتا مافي ياكل