| جميع الحقوق محفوظة © |

الخلل الفكري والاستراتيجي في تنظيم القاعدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه إحدى المراجعات التي قام بها عدد من شيوخ الجماعة الإسلامية وهم في السجون المصرية ( بما يشبه لجنة المناصحة التابعة لوزارة الداخلية عندنا )

أسأل الله أن ينفع بها , علما أن فيها بعض الأخطاء ولكنها في مجملها نافعة جدا

معهد العربية للدراسات والتدريب

يعتبر تنظيم القاعدة من أكثر التنظيمات الإسلامية إثارة للجدل ومخالفة لمبادئ الشريعة.. سواءً من ناحية الفكر( الناحية النظرية)، أو من زاوية التطبيق "أي من الناحية العملية".

ويعطي الدكتور ناجح إبراهيم "أحد المؤسسين الأول للجماعة الإسلامية المصرية وعضو مجلس شوراها ونائب رئيسها وأبرز منظري مراجعاتها" رأياً حول أن القاعدة ابتدعت في الإسلام بدعا ً لم تحدث من قبل مثل فتوى القتل بالجنسية أو القتل بالديانة أو تبنى مسئولية المواطن عن سياسة دولته.. بل ومحاسبته على سياسة لم يصنعها ولم يشارك فيها.. والحجة الباطلة التي استندوا إليها في ذلك هي أن هذا المواطن يدفع الضرائب للدولة.

وهذه والله حجة ساذجة لم يقل بها أحد لا من السلف ولا من الخلف.. فقد قاتل الصحابة والتابعون الروم والفرس.. وكانوا جميعا ً يدفعون الضرائب لحكوماتهم ولم يقل أحد منهم باستهداف المدنيين.. لأنهم بذلك يصنعون أو يدعمون سياسة دولهم.

وتعد فتوى القتل بالجنسية هي أول فتوى تصدر بهذا الشكل في تاريخ الإسلام كله.. فقد قاتل الصحابة والتابعون الفرس والروم وأمما كثيرة أخرى.. ولم يقل أحد منهم بقتل كل رومي أو فارسي.

ومن هذا كله تخلص أن مشكلة القاعدة الأساسية تكمن في فكرها قبل أن تكمن في تفجيراتها أو أين ستفجر؟ ومتى ستفجر؟!

فإذا تم تفكيك هذا الفكر لدى الشباب الحديث وبيان عواره فقد قطعنا معظم الطريق للحيلولة بين الشباب وبين قتل الآخرين بغير حق.

كما أن الحل يكمن أيضا ً في تدريس فقه الجهاد الإسلامي بطريقة صحيحة سليمة تبين للناس أن الجهاد فرض من فروض الإسلام، ولكنه كأي فرض له أسباب وشروط وموانع.. ويخضع لقياس المصالح والمفاسد.. ويخضع كذلك لفقه النتائج والمآلات.

ويسرني أن أقدم هذه الورقة البحثية عن الخلل الفكري في فكر القاعدة.. لأنه هو المدخل الحقيقي لمعالجة الأخطاء العملية القاتلة التي ارتكبتها القاعدة.

وإليكم مختصرا ً سريعا ً لأهم الأخطاء الشرعية الفقهية والفكرية لتنظيم القاعدة:
تبني القاعدة لفكر التكفير

فالقاعدة تكفر جميع حكام المسلمين بلا استثناء.. وكذلك جميع معاونيهم وأتباعهم.. فضلا ً عن تكفيرهم للشرطة والجيش وأجهزة الاستخبارات بأنواعها المختلفة في كل بلاد المسلمين .. وكذلك تكفير أعضاء البرلمان والنيابة والقضاء.

وتعد دائرة التكفير في فكر القاعدة من أكبر الدوائر في كل الحركات الإسلامية على الإطلاق حتى المتشددة منها.
استهداف المدنيين بالقتل

من أهم الأخطاء الشرعية التي وقعت فيها القاعدة ونفرت منها معظم علماء ودعاة وعوام المسلمين هو تكرار استهدافها للمدنيين بالقتل.

بل إن معظم عمليات القاعدة كانت تستهدف المدنيين ليس في بلاد غير المسلمين فحسب.. بل في بلاد المسلمين أيضا ً.. فتفجيرات الرياض والدار البيضاء والجزائر وتفجير فندق الأردن الذي قتل فيه المخرج العالمي/ مصطفي العقاد.. الذي خرج أعظم الأفلام التي خدمت الإسلام مثل "عمر المختار" "والرسالة" .. وتفجيرات باكستان المتعددة .. فضلا ً عن تفجيرات لندن ومدريد وبرج التجارة العالمي .

كل هذه التفجيرات وغيرها استهدفت المدنيين مباشرة.. وقتل في هذه التفجيرات المئات من الرجال والنساء والشيوخ والأطفال.

وهذا من أكبر المحرمات في شريعة الإسلام حتى في حالة الحرب.. فسيوف المسلمين لا تضرب في الأرض خبط عشواء.. ولكن هذه السيوف لها ضوابط.." بل ولها أخلاق أيضا ً" كما قال مصطفي صادق الرافعي.

والدليل علي ذلك هو قوله تعالي " وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ " .

وقد قال ابن عباس وغيره من المفسرين في تفسير كلمة " ولا تعتدوا " في الآية "معنى لا تقتلوا النساء والصبيان والشيخ الكبير ولا يقتل زمنى " أي المريض صاحب المرض المزمن " ولا أعمى ولا راهب " .. وذلك كله في حالة الحرب .. فما بالكم بغيرها

وقد بين رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) علة عدم قصد المدنيين بالقتال أو القتل في حالة الحرب حينما مر على امرأة مقتولة في إحدى الغزوات فقال : " ما كانت هذه لتقتل " وفي رواية أخرى "وما كانت هذه لتقاتل " .. فمن لا يقاتل ولا ينتصب للحرب لا يقاتل ولا يقتل.

ولعل الآية واضحة في العلة أيضا ً .. فقد قال تعالى " وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ".
تبني فتوى القتل بالجنسية

حارب المسلمون أعداءهم طوال قرون طويلة .. ولكن لم يصدر عن أحد من علماء المسلمين قديما ً أو حديثا ً فتوى تبيح قتل كل من ينتمي لجنسية أو ديانة أو عرق معين، قاتلوا الروم ولم يصدر عن الصحابة أو التابعين فتوى بقتل كل رومي، قاتلوا الفرس ولم تصدر فتوى بقتل كل فارسي، ولكن القاعدة خرقت في الفقه الإسلامي خرقا ً خطيرا ً لم يحدث من قبل حينما أصدرت فتوى بقتل كل أمريكي، وكل يهودي.. وهو ما عبرنا عنه في كتبنا بفتوى القتل بالجنسية.. وهذه فتوى باطلة من أساسها ولا تستند إلي أي دليل شرعي . أرجو أن تكون مبرزة داخل الدراسة.

فهناك أمريكي مسلم، وهناك أمريكي متعاطف مع قضايا المسلمين، وهناك أمريكي يعارض سياسة بلاده في الشرق الأوسط، فلا يمكن أن يكون هناك شعب أو أهل ديانة أو عرق علي نسق واحد.

وقد كان القرآن عظيما ً حينما أشار إلي أهل الكتاب من اليهود والنصارى بقوله تعالي "ليسوا سواء ً".. وهي حكمة قرآنية عظيمة نسوقها ونكررها علي مسامع قادة القاعدة والمقتنعين بفكرهم.

وهذه الآية تمثل قمة العدل القرآني مع الخصوم والمخالفين في العقيدة والدين.

كما أن القرآن لم يعمم الأحكام أبدا ً مع أهل الكتاب .. ولكن كان يستخدم دائما ً كلمة " من " وهي للتبعيض " ومنهم " مثل قوله تعالي " وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِماً " .

ولا ينبغي أن يجعلنا الطغيان الأمريكي أو الإسرائيلي في المنطقة أن نحيد عن أحكام الشرع الحنيف .. ولكن علينا الالتزام بقوله تعالي " وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى " .

وليس هذا دفاعا ً عن أمريكا أو غيرها .. ولكنه دفاع عن الشريعة .. وسعي للانضباط بقواعدها .. لأن الله تعبدنا بالتزام الشريعة والدوران حولها حيث دارت وإن خالفت أهواءنا وأفكارنا.
تبني فتوى مسؤولية المواطن عن سياسة دولته

استحدثت القاعدة حكما ً فقهيا ً جديدا ً لم يقل به أحد من السلف أو الخلف من علماء المسلمين .. وذلك عندما تعرضت للنقد العنيف من الجماعة الإسلامية وغيرها علي إطلاقها وتبنيها فتوى القتل بالجنسية.

حيث قالت أن كل أمريكي يستحق القتل لأنه يدفع الضرائب لدولته .. وهذه الضرائب هي التي تمول الجيش الأمريكي والسياسات الأمريكية الجائرة والظالمة.

ونسيت القاعدة أن الشعوب كلها كانت تدفع الضرائب والمكوس للحكومات منذ قديم الأزل .. ومن أيام الروم والفرس .. ولم يقل أحد من الصحابة والتابعين أو الفقهاء بقتل كل رومي أو فارسي.. بل وردت في النهي عن قتل كل هؤلاء نصوص كثيرة من أقوال الصحابة والتابعين وفقهائهم.

فقد ورد عن عمر بن الخطاب قوله " اتقوا الله في الفلاحين الذين لا يناصبوكم الحرب".

وقال النووي في شرح صحيح مسلم :" أجمع العلماء على تحريم قتل النساء والصبيان إذا لم يقاتلوا".

كما أن هذا الرأي الغريب والعجيب للقاعدة سيهدم إجماع العلماء والفقهاء والصحابة والتابعين علي حرمة قتل النساء والأطفال والشيوخ والرهبان والفلاحين والصناع .. أي المدنيين عموما.

ثم من قال أن المواطن في أي دولة مسؤولا ً عن سياسة دولته ؟وهل هذا المواطن هو الذي يصنع سياسة حكومته ؟
وكيف يصنعها إذا كان يعارضها في الأصل ؟
ألم ينجح جورج بوش الابن ب51% في الانتخابات الرئاسية الأولى ؟.
ألا يعني ذلك أن 49% من الشعب الأمريكي لم يكن مؤيدا ًُ لحكمه؟
ألم يخرج الأمريكان في مظاهرات حاشدة للتنديد بالتدخل الأمريكي في العراق؟.
إن نتيجة استطلاعات الرأي في أمريكا في عهد جورج بوش الابن على احتلال العراق كانت كالتالي:
63 % لا يوافقون على سياسته .
فهل هؤلاء هم صانعوا سياسة حكومتهم أم أنهم معارضوها ؟.
إن المعني الوحيد لهذه الفتوى هي الفوضى والخراب والدمار وإهدار الدماء التي حرم الله إراقتها.
فالأصل في الدماء كما قال ابن تيمية هي العصمة .. ولا تزول هذه العصمة إلا بسبب .
ولكن القاعدة عكست هذه المنظومة فجعلت الأصل في الدماء والأنفس هي الإهدار .. والاستثناء هو الحفاظ عليها .
وهل هناك مواطن في العالم كله يصنع سياسة دولته .. إن معظم الشعوب الغربية فضلا ً عن العربية لا يهمها سوي أن تعيش حياة رغدة مطمئنة .
أما أمور السياسة فأكثر الشعوب في منأى عنها .. بل إن بعض الشعوب الغربية لا تعرف شيئا ً أساسا ً عن منطقة الشرق الأوسط ولا فلسطين .. ولا الإسلام.. ولا المسلمين .

أما الضرائب فكل الشعوب مجبرة علي دفعها وليست مخيرة فيها .. وإلا وقعت تحت طائلة القانون .. وجريمة التهرب من الضرائب في الغرب من الجرائم المخلة بالشرف .

خامسا ً: تبني القاعدة لنظرية الهدف المستحيل
من أهم الأخطاء الإستراتيجية للقاعدة تبنيها لنظرية الهدف المستحيل .. فهي تضع لنفسها أهدافا ً شبه مستحيلة وأكبر بكثير من قدراتها وطاقاتها .. دون أن تكون لديها أية أدوات لتحقيق هذه الأهداف .. ولذلك لم تحقق أي هدف من هذه الأهداف .. بل إن كل ما قصدته من أهداف حدث في الواقع عكسه، فقد كانت تهدف وراء أحداث 11 سبتمبر إلي تركيع أمريكا وضبط سياستها في الشرق الأوسط .. فلم يحدث الهدف المطلوب منها بل حدث العكس .. إذا دخلت أمريكا بجيوشها المنطقة واحتلت أفغانستان والعراق .

وحاربت القاعدة الهند في كشمير فثبتت أقدامها فيها.. وحاربت السعودية في تفجيرات الرياض وغيرها .. والجزائر في تفجيرات العاصمة الجزائرية .. وتفجيرات عديدة في اليمن والأردن وموريتانيا.. كل ذلك لتغيير الأنظمة الحاكمة في هذه البلاد .. ولم يحدث ذلك بل حدث العكس فقد اكتسبت كل هذه الأنظمة دعما ً دوليا ً وإقليميا ً قويا ً في مواجهة القاعدة .

وحاربت القاعدة باكستان لوقف دعمها للقوات الأمريكية في أفغانستان .. فحدث العكس .. إذ أصبحت الطائرات الأمريكية بدون طيار تخترق كل يوم المجال الجوي والباكستاني دون إذن أو حتى علم حكومة باكستان لتضرب قادة القاعدة في أماكن اختبائهم في باكستان .. واخترقت باكستان أمنيا ً واستخباراتيا .

والأمثلة غير ذلك عديدة .. والخلاصة أن القاعدة وضعت لنفسها أهدافا ً مستحيلة .. ولم تحقق أيا ً من هذه الأهداف بل تحقق عكسها تماما ً .

لقد خالفت هدي النبي (صلى الله عليه وسلم) الذي كان يضع لكل مرحلة من مراحل دعوته هدفا ً يتناسب معها ويتناسب مع قدرات وإمكانيات أصحابه

فقد جعل له في مكة هدفا ً واحدا ً هو حرية الدعوة إلي الله .. فقال لقريش"خلوا بيني وبين الناس".. ذلك مع تحمل الأذى والصفح والعفو "فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ " " فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ".

وكان حول الكعبة 360 صنما فلم يقم بتحطيمها ولم يتعرض لها .. كما أن سنة التدرج هي سنة كونية في كل المخلوقات بدء ً من الإنسان نفسه إلي غيره من المخلوقات .
تبني نظرية تجبيه وتجميع الأعداء

تبنت القاعدة نظرية غريبة الأطوار وأسميناها نحن نظرية " تجبيه وحشد الأعداء " ليس ضدها فحسب .. ولكن ضد الحركات الإسلامية كلها .

فكل دولة في حالة حرب تحاول تفريق شمل أعدائها ومنع حشدهم ضدها .. ولكن القاعدة فعلت العكس .. إذا أنها قامت وبشكل غير مسبوق بتجميع أعدائها وحشدهم ضدها .. بل وضد كل الحركات الإسلامية.

يتبع ====)

إدعاء التفجير لتوريط السعودة واستجلاب أمريكا
رؤوس القاعدة من وراءها ومن يحركها
تفجير الرياض
الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 24
21 24
21.
05:12:17 2013.10.04 [مكة]
امريكا هي اللي فجرت برجي التجارة وقدرت تقنع العالم بكذبتهم وللاسف اغلبنا صدقهم قبل التفجير فيه عقد موقع بهدم البرجين واكثر من 4000يهودي لم يذهبوا لعملهم في البرجين او بالقرب منهما وفبركوا الفلم عن اسامة بن لادن رحمة الله ليقنعوا ويثبتوا التهمه عليه ناس تخطط من عشرات السنين وللاسف تجد إمعات لدينا متبعين ورا هالكفره ومعجبين بهم
22.
عضو قديم رقم 207551
10:38:19 2013.10.04 [مكة]
بالمختصر العالم كله (متخلخل) وبدا هكذا وسينتهي هكذا ،، وستلتقي الخصوم بين يدي الله جل جلاله ،،، كل الامور السياسية بما فيها من خبث وغدر وهلاك للبشرية قائمة على استنتاج وتكهنات من الشعوب وهم الضحية،،
23.
17:31:48 2013.10.04 [مكة]
21. بقلم: AborobA نعم صادق لكن القاعدة عملاء ينفذون خطط أعداء المسلمين والماسونية ( وخاصة من المصريين ) مقنعتهم أنهم منقذين الأمة . 22. بقلم: saeed77 نعم صادق وكما أخبر صلى الله عليه وسلم من تخوين الصادق وتصيد أخطائه وائتمان الخائن الذي يظهر الغيرة على الاسلام شاكر لكما المشاركة
24.
23:57:31 2015.09.24 [مكة]
أرشيف الوسم : علاقة تنظيم القاعدة بإيران http://www.assakina.com/tag/%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86 اقرأ فيه : 1- إيران تستهدف السعودية عبر داعش و القاعدة لإلتهام دول الخليج! 2- العلاقة بين جمهورية إيران الإسلامية وتنظيم القاعدة 3- “داعش” يفضح علاقة “طهران” بـ”القاعدة” 4- إيران وإعادة إحياء تنظيم القاعدة بالسعودية 5- مصالح الأشرار .. أموال إيرانية لـ «القاعدة» الإرهابية 6- علاقة القاعدة بإيران في الملف السوري 7- لماذا تُؤوي بلاد فارس «إيران» قيادات القاعدة؟! 8- ماجد الماجد تدرّب بـ”إيران”..وتميّز في تجنيد السعوديين للجهاد وغيرها كثير