| جميع الحقوق محفوظة © |

التوحيد أولا مراجعة لأحداث الأمة

سلام عليكم ورحمةا لله وبركاته

انتشر فيهذه الآونة مراجعة فكرية قام بها الأستاذ / محمد الهاشمي . مدير قناة المستقلة .

وفيها نقد لجماعة الإخوان وعدم إهتمامها بالتوحيد بل ترأس هرمها عدد من القبوريين = الذين يعبدون أهل القبور =

فإليكم مقتطفات من كتابه = للعلم قدم للكتاب مجموعة من العلماء منهم السعيدي والأهدل فالإطلاع على الكتاب أفيد=

يقول :
أسباب الكتابة في التوحيد
قلت في الفصل الأول من الرسالة ما يلي:
يحق لسائل أن يسأل: هل هناك مبررات وجيهة ومقنعة للحديث عن التوحيد والدعوة إليه داخل المجتمعات الإسلامية، أو في رسالة موجهة للمسلمين الموحدين؟
بعض المهتمين بالفكر الإسلامي وتراث الفرق الإسلامية يردون على هذا السؤال بالنفي الواضح. عند هؤلاء أن التوحيد أساس الإيمان، وأساس العقيدة في الإسلام، أوضحه القرآن الكريم وأوضحه النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وعرفه المسلمون وتوارثوه جيلا من بعد جيل. لذلك لا مبرر لتكرار الحديث فيه.
سمعت هذا الرأي في مناقشات تلفزيونية أدرتها عن التوحيد والتجديد، ولمست عند أصحابه توجسا كبيرا وحقيقيا من إثارة موضوع التوحيد. إنهم يرون فيه عنوانا لخطاب مدرسة من مدارس التفكير الإسلامي يتهمونها بالتعصب وضيق الأفق، وبما هو أكثر من ذلك.

ثم تحدث عن زيارته لموقع " جماعة الإخوان المسلمين " على شبكة الأنترنت ، فقال ( ص 29 – 30 ) : ( وجدت في القائمة الرئيسة هذه الأبواب: رأي الإخوان، أخبار الجماعة، فلسطين الآن، آخر الأخبار، برلمانيات، البنا والإخوان، حوارات وتحقيقات، روضة الدعاة، واحة الأسرة، عرب وعجم، ثقافة وفنون، شباب وجامعات، آراء حرة، ملفات خاصة، مواقع مختارة، مجتمع الإخوان، بوابة المعتقلين، المضحكخانة، صوتيات ومرئيات، وتراث الإخوان.
كل الأخبار المنشورة في الصفحة الرئيسة ذات طابع سياسي. وعند فتح باب "روضة الدعاة" وجدت فيه عدداً من المقالات بعضها عن فضيلة شهر رجب، وعن الرحمة والورع، ووجدت ركناً اسمه دراسات وقضايا يتضمن مقالات عن التفسير الموضوعي للقرآن الكريم، والاستثمار في البورصة، وحكم قبول الحديث الضعيف في فضائل الأعمال. ووجدت باباً "زاد الداعية"، فيه مقال عن الحديث النبوي "مثل القائم على حدود الله والواقع فيها"، ومقالات أخرى عن التحذير من إهمال النفس، وعن الحياء، وأثر الابتسامة في الحياة، ووجدت باباً للفقه عنوانه " أسألوا أهل الذكر" يتضمن مقالات عن حكم الظهار وسب الدين والدهر وحكم العمل في المصارف الربوية.
هذه أهم العناوين في كل باب تصفحته داخل ركن "روضة الدعاة". ، وتصفحت أيضاً ركن "تراث الإخوان" فوجدت فيه كلمات ووصايا لعدد من قادة الجماعة ورموزها، وعدداً من الكتب، منها مذكرات الأستاذ عمر التلمساني – يرحمه الله – وكتاب: نساء في دروب الإخوان المسلمين، وكتاب: الإخوان المسلمون في سجون مصر.
ثم بحثت في الموقع عن كلمة " التوحيد" ، فظهرت لي النتائج في ثلاث صفحات، أكثرها مرتبط بحركة التوحيد والإصلاح المغربية. ووجدت مقالة للمرشد الأستاذ محمد مهدي عاكف بعنوان "أمة التوحيد"، كُتبت بمناسبة الحج وتتضمن دعوة للوحدة الإسلامية، ومقالتين أخريين عن الحج في ظلال التوحيد، كما وجدت مقالة بعنوان: تجريد التوحيد لله (شرح الأصول العشرين) للأستاذ جمعة أمين، وفيه حديث عن الموقف من الإلهام والكشف والرؤى.
الخلاصة : أن الموقع إخباري سياسي في المقام الأول، يُعرف بالجماعة وأهدافها وسياساتها، وفيه أيضاً مادة تربوية دعوية قدمتُ نماذج منها، وواضح أن الحديث في التوحيد وبياناته بشكل دقيق ، والتحذير مما يفسده أو يمس من صفاته ونقائه ليس أمراً ذا أولوية عند القائمين على الموقع ) .
وبعد حديث عن بعض التنظيرات الإخوانية ، قال ( ص 34 ) :
( لكنه لا يلغي الحقيقة التي فرضتها الممارسة الميدانية، والتي جعلت أبناء مدرسة الإخوان المسلمين يولون أكثر جهدهم ووقتهم للسياسة والانتخابات والنقابات والعمل الاجتماعي والخيري. فإذا استحضر المرء حقيقة موضوعية أخرى، وهي أن مصر التي نشأتْ فيها جماعة الإخوان المسلمين ، من البلاد التي توجد بها أضرحة مشهورة كثيرة، يزورها ملايين الناس للتبرك والدعاء، وينذرون لها ، ويدفعون فيها الأموال، ويُعظمونها، فإن ذلك يعطي حجة قوية للذين ينتقدون الإخوان المسلمين ويتهمونهم بخلط الأولويات وإهمال أعظم أمور الدين ).

ثم عقد فصلاً بعنوان ( مقارنة بين الجهود المبذولة في الانتخابات والجهود المبذولة في نشر التوحيد ) بيّن فيه إغراق الجماعة في الأول دون الثاني ..
ثم فصلاً بعنوان ( ما أهم موضوع تناوله القرآن الكريم : التوحيد أم الحكم والسياسة ؟ ) ، قال فيه ( ص 37 – 38 ) : ( عدتُ إلى كتاب الله وإلى صحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم، أبحث عن الجواب الشافي الكافي في بيان مكانة التوحيد. ومن دون إطالة، أبدأ بتقديم النتيجة التي توصلت إليها باختصار، ثم أقدم التفصيل.
وجدتُ أن أهم موضوع تناوله القرآن الكريم هو التوحيد وما يتصل به من مسائل العقيدة الصحيحة. واكتشفت أن خلاصة ما كلف الأنبياء جميعاً بإبلاغه للناس هو أن يعلموهم أنه لا إله إلا الله. واكتشفت أن السياسة التي يفني كثير من الإسلاميين أعمارهم فيها، شأن ثانوي بالقياس إلى التوحيد. لا أعني أنها ليست مهمة، ففي القرآن الكريم أوامر وأحكام وتوجيهات عامة تقود كلها إلى الحكم العادل الرشيد، ولكن السياسة في الإسلام، وكل عمل صالح آخر، أساسه التوحيد.
إذا فسد التوحيد لم ينفع الإنسان أي عمل صالح آخر يفعله، سواء كان عملاً سياسياً للفوز بالانتخابات، أو لإقامة الخلافة، أو للثأر لأهل بيت النبي – صلى الله عليه وسلم – كما يرى البعض. فقد وجدت أن الله تعالى يغفر الذنوب جميعاً إلا الشرك. وإذا صح التوحيد، صلح كل أمر آخر واستقام على أساس راسخ متين. وحتى إن قصّر الإنسان في واجباته الدينية الأخرى سهواً أو كسلاً أو ضعفاً وانقياداً للشهوات، فإن باب التوبة والمغفرة مفتوح له بنص القرآن الكريم وبصحيح السنة النبوية. وبناءً على هذه النتيجة، ينبغي تصحيح الأولويات تصحيحاً جذرياً.

تعليقي سيكون في الردود

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 5
1.
14:10:27 2010.02.10 [مكة]
في دولة كدولة نيجيريا مثلا تنتشر حركات التنصير وأيضا ينتشر التصوف وعبادة الأولياء والسحر بل بدأ التشيع يضع يد له فيها نسمع أحداثا عن مواجهات مسلحة لتطبيق الشريعة في بعض الولايات ومطاردات لهم وقتل للمئات من هنا وهناك الملاحظ أن نيجيريا تحذو حذو دول أخرى وصلتها الحركات الإسلامية ففي أفغانستان تركوا محاربة الأفيون وعبادة القبور بل إن أحد قادة الجهاد الثمانية سابقا = مجددي = كان يزعم بأن الذي يتصرف في الكون أربعة . طبعا النتيجة هو فشلهم الذريع في بناء دولة مسلمة . بل حتى طالبان لما أتت ودحرت الجماعات بمعاونة من باكستان وأمريكا لم تلتفت للمخدرات ولا إلى مزار شريف كمثال لأن الغرض ليس إلا الوصول للحكم وإقامة الشريعة على مذهب أبو حنيفة رحمه الله . وفي أندونيسيا انتشر التشيع والتنصير وهي دولة صوفية لا ترى في القبور والسحر بأسا فما كان من هذه الجماعات إلا أن دعت لتطبيق الشريعة = كالعادة = فما كان منها إلا أنهار الدم للأبرياء في ملاوي وحروب مع النصارى ودولتهم وأيضا تفجيرات هنا وهناك ولا شك بأن هذه تدعم التنصير والتشيع وتزيد جهل الناس بدينهم . ======== هذه الجماعة أخرجت لنا مفكرين عظماء= أحدهم رشح لرئاسة الجماعة قبل ثلاثة أعوام = وقد حارب التشيع بشدة وذلك بطريقة يحسد عليها يقول : الشيعة إخواننا ولكن لماذا ينشرونه في دولة سنية مائة بالمائة مثل مصر وأنا أيضا أدعو إلى ترك الدعو لمذهب السنة في الدول الشيعية لأنها ذلك يسبب فتنة . ===== هذه الجماعة أنا على قناعة تامة بأنها من أكبر معوقات نشر العقيدة السليمة فمن ينضم لها مستحيل أن يتكلم عن رموزها من أهل الضلال ولو دعوا للشرك . وللعلم أكثريتهم يقولون : لا نحارب اليهود والنصارى لأجل العقيدة ولكن لأجل الأرض . وأيضا كثير منهم يقول بأن النصارى واليهود يدخلون الجنة إذا كانوا غير معتدين فالله عز وجل وصى بهم في كتابه . وأرجو في الختام التوفيق لنا ولكم
2.
16:47:06 2011.02.03 [مكة]
لا زال الناس في غفلة عن التوحيد اللهم أصلح أحوالنا
3.
18:08:56 2011.05.17 [مكة]
يرفع
4.
عضو قديم رقم 237895
02:03:03 2011.06.29 [مكة]
ما هو الدين بلا توحيد اشهد ان لا اله الا الله وان لا معبود غير للاسف هنا من يستهتر بالتوحيد ويقول انه يدرس في ثلاث دقائق والرسول صلى الله عليه وسلم ثلاثة عشر سنه يدعو للتوحيد فقط جزاك الله خير اخي انور على هذا المواضيع القيمه يأتوننا في بيتنا جماعه التبليغ ومنهم والله المستعان بعض اقاربنا ليدعوننا كما يزعمون للخروج معهم في سبيل الله ودعوتهم تكون بكل ود ورقه ادب وعندما نقول لهم والتوحيد وش علومه معكم ينتفضون وبزبدون ويذهب الود ويردون بانك عامي وش عرفك حنا ندعوك ما تعلمنا التوحيد وانه اذا بدينا التوحيد في الدعوه نفرنا الناس منا الله المستعان
5.
09:30:38 2011.06.29 [مكة]
بارك الله فيك أخي kheer أزيدك من الشعر بيت أحد إخواننا المصريين كان يجادلني في أهمية مادة التوحيد ويقول انه درسها للطلاب ولم يقتنع بها هو تخصصه رياضيات وفي المدارس النائية يكلفون المدرسين بتكملة النصاب , ووسد الأمر لغير أهله ,, قصة أخرى : أحد المدرسين كتب في موقع قصته مع زميله المصري يقول كنت أجهز لمحاضرة عن العقيدة وقبل الذهاب لها تهكم زميلي المصري وقال العقيدة سهلة وما تحتاج محاضرة ,, يقول فسألته كم سؤال فوجته جاهل جهلا مركبا مما جعلني أوكل المحاضرة لأحد الإخوة وأستثمر الوقت مع زميلي وكانت النتيجة توبته ولله الحمد من شرك أكبر يفعله عندما يعود لمصر ,, وجزاكم الله خيرا نقول للاخوة الذين من فرقة التبليغ لا تنسبوا أنفسكم لهم فهم يبايعون على أربع طرق صوفية شركية تزعم القدسية لأصحابها ويدعون من دون الله أنتم أبناء الدعوة السلفية أباؤكم حفظوا كتاب التوحيد والدعوة مفتوحة لكم لتدعوا إلى الله بدون أن تنتموا لهذه الجماعة الفاسدة وكذلك الحال لمن يذود عن اهل الباطل ويمدح فرقة الإخوان ,,