| جميع الحقوق محفوظة © |

التغافل سياسة جميلة ، لكن من يستطيع تطبيقها!

من أتقن سياسة "التغافل" أراح نفسه و أراح الناس من حوله.

*_ مرَّ من أمامي ولم يسلم عليَّ، "أين المشكلة؟"

*_ سلمت عليه ولم يرد عليَّ، هناك ملك فوق رأسه يرد عليك بدلا منه، وشتان بين الردين!؟

*_قابل إحسانك له بالإساءة، ومعروفك بالجحود، وخيرك بالجفاء،" كل إناء ينضح بما فيه"

*_دائماً يعارضك، ورأيه عكس رأيك في غالب الأحيان، "الخلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية".

*_ أعذاره متعددة ومبرراته جاهزة، عُدَّ له حتى السبعين وافعل ما بدا لك.

*_ يتكلمون عنك ويكثر حولك القيل و القال، "دعهم في غيِّهم يعمهون"

*_ يتمنون زوال نعمة من نعم الله عليك، "لله در الحسد ما أعدله، بدأ بصاحبه فقتله".

*_ يستصغرونك ويحتقرونك ويقللون من شأنك، ذبابة قتلت النمرود ونملة أوقفت نبي الله سليمان، أما وقد رأيت البعوضة تدمي مقلة الأسد.

*_ يثبطون عزيمتك ويطفئون حماسك، إذا عرفت نفسك و قدراتك جيداً فلا يهمك ما يقوله الناس عنك.

*_ يعيبون عليك صمتك ويلومونك على قلة كلامك، "الأواني الفارغة أكثر ضجيجاً من الممتلئة"

تلك إذن :
"عشرة كاملة".




وفي الأخير:
"انا لا ابحث عن مكان في قلب كل انسان بل ابحث عن فردوس عند رب الجنان."

الردود (5)
الكل: 5
1.
18:45:22 2013.12.09 [مكة]
حتى في غلط الأبناء والبنات والأصدقاء في العمل والشارع التغاضي هو قمة الأدب إذا لم يكن هناك مايخدش الحياء بقلة حياء موجهة لك أشكرك .. موضوع جميل
2.
20:00:20 2013.12.09 [مكة]
ليس الغبي بسيد في قومه - لكن سيد قومه المتغابي وهو الذي يتغافل عن أخطاء الآخرين في حقه ويحملها محملاً حسناً وحتى لا تكبر ويتسبب إنكارها بضرر أكبر منها ولا يقدر على ذلك إلا الصفوة من الناس
3.
21:55:04 2013.12.09 [مكة]
احسنت
4.
عضو قديم رقم 282899
01:17:30 2013.12.10 [مكة]
من أجمل ما قرائت .. فأن كان من بنات افكارك فأنت راائع وان كان من اختيارك فذائقتك اااروع استمر حفظك الله وسدد خطاك
5.
10:35:08 2013.12.10 [مكة]
اشكر مروركم الكريم ... تلك مقاله اعجبتني .. فنقلتها لكم
أضف رداً
نقاشات مشابهة