| جميع الحقوق محفوظة © |

الآثار جوار مقبرة المعلاة بمكة تعود إلى العصر الإسلامي المبكر

كشفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، هوية القطع الأثرية التي تم العثور عليها بجوار مقبرة المعلاة الأثرية بمكة المكرمة أثناء عمل إحدى الشركات في الموقع، مبينة أنها شواهد أثرية مكتوبة بالخط الإسلامي تستخدم شواهد للقبور، إضافة إلى كسر من الفخار وجميعها تعود إلى الفترة الإسلامية المبكرة.

وأوضح مدير عام التسجيل وحماية الآثار في قطاع التراث الوطني بالهيئة الدكتور نايف القنور، أنه يجري حاليا تسليم القطع للهيئة ليقوم المتخصصون في قطاع الآثار بالكشف عليها ودراستها بشكل أعمق.
وأكد أن فريقاً مختصاً من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، سيتابع أعمال الحفر في الموقع بشكل يومي تحسباً لظهور أي معالم أو قطع أثرية، بالتنسيق المباشر مع أمانة العاصمة المقدسة والشركة المنفذة، معرباً عن شكره للمسؤولين في الجهتين على تعاونهم مع الهيئة.

وكانت أمانة العاصمة المقدسة قد أعلنت عبر موقعها الرسمي أمس (السبت)، أنه خلال قيام مقاول الحفر والتجهيز، بمهمات عمله لمشروع مواقف السيارات الذكية الجديد، المجاور لمقابر المعلاة التاريخية، عثر على قطع أثرية، عبارة عن شواهد قبور يعود تاريخها إلى عام 687هـ، حيث تم التنسيق مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة لمباشرة الموقع واستلام القطع والإشراف على المراحل القادمة من أعمال الحفر.
......
https://www.okaz.com.sa/tourism/na/2002840