| جميع الحقوق محفوظة © |

اقرؤها كامله🌟🌺❤️🌴🌟🌺❤️🌴

اقروها كامله
رااااااائعه ..


"إذا أحب الله عبداً,جعل حوائج الناس إليه"

في بيت في أحد أحياء دمشق هذا البيت فيه امرأة صالحة متقدمةفي السن فقيرة كانت تتمنى أن تعمل الخير وتتصدق على المحتاجين وعندها شجرة ليمون فجعلتها وقف لله تعالى لكل أهل الحي,ففتح الله لها باب الأجر والثواب..كانت هذه الشجرة مباركة تنتج في العام أكثر من ثلاثمئة حبةوما من إنسان احتاج إلى حبة ليمون, الا ويطرق الباب,أعطونا ليمونة,فهذه المرأة الكبيرة تقدم لهم حاجاتهم ثم توفيت العجوز وجاءت زوجة الابن الشابة,وطردت الناس
قالت:لايوجد عندنا ليمون.
بعد فترة وجيزة يبست الشجرة
قَالَ رَسُولُ اللَّـهِ صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم"إِنَّ لِلَّهِ عَبَّادًا
اخْتَصَّهُمْ بِالنِّعَمِ لِمَنَافِعِ الْعِبَادِ، يُقِرُّهُمْ فِيهَا مَا بَذَلُوهَا،فَإِذَا مَنَعُوهَا نَزَعَهَا مِنْهُمْ،فَحَوَّلَهَا إِلَى غَيْرِهِمْ"حسنه الألباني صحيح الجامع، رقم 2164).
-أحد المحسنين تبرع ببيته
لجمعية خيريةجعلت من هذا البيت مركزا لتأهيل مهني للفتيات الفقيرات,البيت قيمته كبيرةحيث أنه يقع في وسط العاصمة دعي هذا المحسن إلى حفل تكريم بمناسبة افتتاح المبنى ومن باب لا تنسوا الفضل بينكم وأثنى عليه الخطباء
أحد الخطباء الفطنين قال له كلمة جعله يبكي
قال له"تذكر فضل الله عليك, إذ جعلك تُعطي,وكان من الممكن أن تكون أحد المنتفعين من جمعيتنا, نعطيك في كل شهر نعطيك ما تأكل به".
ورد في الأثر"إن لله تعالى عباداً اختصهم بحوائج الناس,
يفزع الناس إليهم في حوائجهم,أولئك هم الآمنون من عذاب الله"رواه الطَّبراني]
- لو وقف الناس على بابك,
لو أدمنوا القرع,لو اتصلوا بك في الليل وطلبوا منك أن توصلهم إلى المستشفى,
وقد خلدت إلى النوم,
وهذا وقت راحتك, إياك أن تتأفف.فهذا فضل من الله
ساقه إليك أن اختصك لقضاء حوائج الناس
رجل في خان الشيح, بالشام عنده مزرعة, وحوله ثماني عشرة مزرعة,فالرعاة معهم الأغنام في أيام الصيف,يودون أن يسقوا أغنامهم, فكلما دخلوا إلى مزرعة, طردوهم, وعنفوهم بالكلام,إلا مزرعة
هذا الرجل فبدل أن يطردهم,اويعنفهم,بنى لهم مسقى,فيملؤه ماء,يقف مئات الأغنام على نسق واحد
,يشربون منه,فصار كل الرعيان يأتون إلى هذه المزرعة,ليسقواأغنامهم
قبل عامين أو ثلاثة,
كل المزارع التي حول هذه المزرعة جفت آبارها وكادت أشجارها أن تيبس, إلا هذه المزرعة سبحان الله
- يقول الامام المناوي في كتابه فيض القدير، شرح الجامع الصغير"فالعاقل الحازم
من يستديم النعمة ويداوم على الشكروالإِفْضَال منها على عباده واكتساب ما يفوز به في الآخرة
"وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَاوَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ"سورةالقصص 28]
عظماء الناس يسعدون بإسعاد الآخرين،ويسعدون إذا رأوا البسمة على قلوب الناس
أما التعساء فسعادتهم بتحطيم الآخرين ..
اللهم قلوبنا بين يديك فـارزقها والمسلمين والمسلمات الثبات والراحه ..
وازرع لنا ولهم في گل خطوة سعادة ..
جعل الله حياتنا سعادة من رب كريم
إن طلبته أكرمك وإن عصيته أمهلك.وإن إستغفرته غفر لك ..
صباح الخير والإحسان🌸