| جميع الحقوق محفوظة © |

استشاري يدعو إلى تجنب الخمول وممارسة رياضة المشي

تواصل – واس:
دعا استشاري أمراض الباطنية وتخثر الدم بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمد الشيف، إلى تكثيف التوعية الصحية بين أفراد المجتمع السعودي لتجنب الخمول ونشر ثقافة ممارسة الرياضة للمحافظة على الصحة.
وبين الدكتور محمد الشيف أن سكان المملكة يعانون من داء السكري من النوع الثاني بنسبة 25 -30 %، والسمنة 30- 35 %، متوقعاً ارتفاعها في السنوات المقبلة بحسب دراسات منظمة الصحة العالمية.
وأوضح أن الخمول البدني وعدم ممارسة الرياضة يتسبب في وفاة 5 ملايين شخص سنويًا، مبينًا أن طريقة تجنب الخمول البدني تتلخص في ممارسة المشي السريع أو الهرولة لمدة 30 دقيقة خمس مرات في الأسبوع، أو ممارسة الجري 20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع، أو المشي عشرة آلاف خطوة يومياً، وفقاً لنصائح الجمعية الأمريكية لأمراض القلب والكلية الأمريكية للطب الرياضي.
وبيّن أن أهم أسباب الخمول البدني هي نمط الحياة العصرية والرفاهية، والعادات الاجتماعية الخاطئة، ونقص الوعي الصحي بأهمية ممارسة الرياضة.
وأكد أن ممارسة الرياضة تساعد في الوقاية من أمراض العصر كالسمنة، وأمراض القلب، والسكري، واضطراب الدهون، وضغط الدم، وهشاشة العظام، والوقاية من سرطان الثدي والقولون، إضافة إلى تحسين الحالة النفسية وعلاج الكآبة، ووقاية الجسم من الترهلات، وتحسين كفاءة الدورة الدموية، وزيادة الطاقة، وتقوية الجهاز المناعي، والمحافظة على المظهر الخارجي للجسم.
ونصح الدكتور محمد الشيف باستخدام جهاز (تقنية عدّاد الخطوات الرقمي) كمحفز رئيسي لزيادة النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية، وهو جهاز صغير وخفيف يعلق على الحزام في منطقة الخصر أو المعصم لمراقبة النشاط البدني، ويساعد في الاستفادة من نظامك الغذائي ويحفز على تحقيق رياضة المشي من عدد الخطوات أو الهرولة أو الجري بالإضافة إلى قياس السعرات الحرارية وكمية الدهون المحروقة أثناء الأنشطة اليومية