| جميع الحقوق محفوظة © |

إسلام دانييل ستريتش صاحب حملة منع المآذن في سويسرا

قد شرح الله صدر هذا الرجل للاسلام والذي كان بالامس من اشد اعداء الدين اصبح اليوم يقود حملة لبناء المساجد ونشر الدعوة

ظاهرة تحتاج الي وقفة ودراسة وتحليل...!!!


ماذا حدث للرجل ؟

وظاهرة نصرة الدين من اعدائه ظاهرة صحية ومتفاعلة


وما موقف الحزب السياسي الذي ينتمي اليه ؟

ذكرني هذا الحدث باعتناق (( روجيه جارودي )) الفليسوف الفرنسي للاسلام ليقوض اعمدة الفكر الماركسي في فرنسا
من هنا نبدأ الحوار
ما تفسيرك لظاهرة نصرة الاسلام من اعداء السلام واشدهم خطراً وتعصباً مثل هذا الرجل ؟
اما عن خبر اعتناقه للاسلام اقرأ معي الخبر المنقول من وكالات الانباء العالمية

اشهر السياسي السويسري دانييل ستريتش، المعروف بقيادته حملة لمنع بناء الماذن في بلاده مؤخرا اسلامه.
واثار الاعلان عن اسلام دانييل، وهو عضو في حزب الشعب السويسري ضجة كبيرة في سويسرا، خاصة بين مؤيدي منع بناء الماذن.

ودانيال سترايش عضو سابق في حزب الشعب السويسري (SVP)، الذي اطلق مبادرة حظر الماذن، وهو احد المدربين العسكريين في الجيش السويسري واحد السياسيين المحليين في بلدة بال.

وتم نشر خبر اسلام سترايش على موقع http://www.20min.ch السويسري
وجاء فيه بحسب ترجمة موقع "المرصد الاسلامي لمقاومة التنصير" "استقال دانيال ستريتش، المدرب العسكري واحد السياسيين المحليين في بلدة بال، من حزب الشعب السويسري والسبب هو اعتناقه للاسلام.

ولمدة عامين كاملين اخفي سترايش خبر اعتناقه للاسلام عن اعضاء حزبه السابق والان اصبح موقف الحملات الاعلامية المعادية للاسلام غير محتمل بالنسبة له".

وبعدما كان سترايش عضو مسيحي هام في حزب الشعب السويسري ويقرا الكتاب المقدس كما كان يذهب الى الكنيسة بصورة منتظمة، اصبح الان مدربا عسكريا وعضو في المجلس المحلي. يقرا سترايش القران ويصلي الخمس فرائض يوميا، و يذهب الى المسجد باستمرار.

يقول دانيال سترايش " لقد اجابني الاسلام على التساؤلات التي طالما شغلت بها طوال حياتي والتي لم اجد لها اجابات مطلقا في المسيحية " ولانه لم يستطع تحمل حملات الاضطهاد الاعلامية التي يشنها حزب الشعب السويسري.

ترك سترايش الحزب منذ (تقريبا 10 - نوفمبر- 2009 )، كما اعلن خبر اعتناقه للاسلام والذي ابقاه سرا لمدة عامين.

ويشارك الان دانيال في تاسيس الحزب الديمقراطي المدني المحافظ في كانتون فريبورغ لقد تحول دانيال من مرتاد للكنيسة الى معارض جاد للمبادرة التي اطلقت لمنع بناء المساجد.

يقول دانيال " اذا تم تنفيذ المبادرة فانها ستترك اثرا عميقا بداخلي، لعلني اتسائل لماذا بذلت نفسي سياسيا ومهنيا لاكثر من ثلاثين عاما من اجل هذا النظام السياسي، بينما في المقابل سويسرا في حاجة ماسة الى مزيد من المساجد، وليس جديرا بها ان تجبر المسلمين على اداء الشعائر الدينية في الازقة الخلفية.

اما عن ردود الفعل داخل الحزب فهي متباينة، يقول مارتن بالتيسر الامين العام للحزب " يمكن للمرء ان يصدق ما يريد "، بينما كان رد فعل الفريد هير عضو المجلس الوطني للحزب اكثر حدة.


الله أكبر ولله الحمد

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 6
1.
01:57:09 2010.04.19 [مكة]
لقد تابعت هذا الخبر الرائع في الصحافة السويسرية .... و هو صحيح ..... و قد أعجبني تعليق أحد السويسريين على الخبر بقوله: "لو استمر الوضع على ذلك ... سيصبح بابا الفاتيكان مسلما"
2.
20:17:55 2010.04.19 [مكة]
شكراً لك أخى وائل على مرورك الطيب
3.
17:57:51 2010.04.20 [مكة]
لو ان كل انسان غير مسلم فكر فى الاسلام (ما هو ؟ و بماذا يأمر؟ و مدى ملائمة الاسلام لكل العصور؟ ) فانه بالطبع سيتغير حاله من حالة الكفر الى حالة الايمان جزى الله مصراوى خير الجزاء
4.
20:20:21 2010.04.20 [مكة]
اللهم آمين بارك الله فيك يا بشمهندس أيمن تشرف بمرورك الطيب
5.
عضو قديم رقم 169229
17:02:52 2013.04.12 [مكة]
يا ربي لك الحمد ان الله وان شاء الله اعتقه من النار من الكفر الى الاسلام وكما سمعت حينما رفع الاذان بسويسا لم يكن مسلما
6.
17:48:42 2013.04.12 [مكة]
5. بقلم: falcon_ksa شكراً جزيلا لك