| جميع الحقوق محفوظة © |

إرشادات لتفادي آلام القولون العصبي في رمضان

تواصل – وكالات:
أكد استشاري الجهاز الهضمي والكبد بجامعة القاهرة، الدكتور محمد مصطفى، أن هناك بعض السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها مرضى القولون العصبي في شهر رمضان المبارك، من شأنها تعريض أنفسهم إلى الآلام وتزيد من صعوبة قدرتهم على الصيام.

وأوضح د. مصطفى: “ألم القولون العصبي يعرف بأنه يستمر لفترة طويلة ويشمل منتصف وأسفل البطن، ويكون مصحوبا إما بإمساك أو إسهال، ويجب بشدة تجنب التعرض قدر الإمكان للضغوط والانفعالات والتوتر العصبي، حيث إنها عوامل محفزة لآلام القولون العصبي”.

وواصل: “ضرورة بدء الإفطار بالماء على أن تكون درجة حرارته معتدلة ثم التمر، والالتزام بوجبة خفيفة خالية من الوجبات المقلية والبقوليات والطواجن المسبكة، والمحاشى والحوادق أو الأطعمة الحريفة ذات التوابل التي تؤدى إلى تهييج القولون، وكذلك الاعتماد على الوجبات الخفيفة والمشويات وعدم الاستغناء عن طبق السلطة مع نزع البذور وتقشير الخيار إن أمكن”.

وشدد مصطفى على ضرورة الامتناع عن تناول الحلويات والفواكه إلا بعد الانتهاء من الإفطار بثلاث ساعات، على الأقل حتى تتمكن المعدة من الهضم الجيد.

وعن مواصفات وجبة السحور بالنسبة لمريض القولون، قال استشاري الجهاز الهضمي: “يفضل تناول وجبة خفيفة على السحور لمن ينوون الصيام بشكل عام حتى لا تسبب لهم مشاكل في المعدة أو عسر هضم، وبالنسبة لمريض القولون العصبي، فيفضل تناول الفول المقشور والجبن القريش والزبادي، تجنبا لإحداث آلام القولون”.