إذا قيل لك أبشر فبماذا ترد ؟ قل ( بشّرك الله بالخير ) .

قبل 5 أشهر

قال النبي ﷺ لجابر: يا جابر ألا أُبَشِّرُك ؟
قال جابر : بلى ، بشّرك الله بالخير .

إذا قيل لك أبشر فبماذا ترد ؟ قل (  بشّرك الله بالخير ) .
عندك أي منتج؟
الكل: 4

قال الله تعالى { الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ القَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَداهُمُ اللَّهُ وأُولَئِكَ هم أُولُو الألْبابِ } .
_____
عن ابن عباس : هو الرجل يجلس مع القوم فيسمع الحديث فيه محاسن ومساوئ ، فيحدث بأحسن ما سمع ، ويكف عما سواه .
-----
الألباب جمع لب واللب هو العقل لكنه ليس كل عقل ؛ ذو اللب هو من حاز على درجة عليا من العقل خالٍ من الشوائب التربوية السفيهة ومن المؤثرات الفكرية الواهمة التي تؤثر في منهج تعامله مع الناس وفي تصوره لبعض الأشياء على غير حقيقتها .

كل ممتاز ناجح ،
وليس كل ناجح بممتاز
فقد يكون نجاحه بتقدير مقبول أو جيد .
كل لبيب عاقل
وليس كل عاقل بلبيب .
___
هناك أوصاف قولية وسلوكية تتسبب بإلحاق أصحابها بالعقلاء أو بالمجانين أو بمن هم بين أهل العقل والجنون ؛ السفهاء ذوي الخفة العقلية .
هناك علل وأسباب بين العقلاء تلحق بعضهم بلقمان الحكيم ومن على درجته كمشاهير العلماء والمجددين في بلاد الحرمين والعالم من أولي الألباب ، وهناك العاقل اللبيب الذي ألزم نفسه الخير وبشر به ودعا إليه ولم ينقل أو يرسل الكذب والإشاعات وما لا خير فيه .

أكثر العقلاء هنا هم من نوع العقلاء الذين كفوا أذاهم عن الناس ولم يعرضوا أنفسَهم للريبة والتهمة .
الفروق كثيرة بين الناس وكبيرة بين بعضهم كالفرق بين من يلزم نفسه بالخير ومن يلازم البدع والكفر طيلة عمره يأكل ما لا يؤكل ويعيش بسلوكيات انحلاليةٍ أما حين يقوم بأعمال تدمر نفسه حال قيامه بالشر والاعتداء على المال والنفس مثلاً
أو عندما يقر شريراً ويحميه فإن الله سيكتب عمله ذلك ويستحيل أن يهمله الله العظيم .
من يعمل مثال ذرة خيراً يره () ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره .

قال اللهُ تعالى :- { فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ () وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ }.

الفرق بين الفلاح والنجاح ، قد تكون كلمة النجاح كلمة حديثة وقد يكون معنى النجاح قريب من الفلاح فهما يكونان بعد نجاة من شيء كالنجاة من الرسوب بسبب النجاح لكن النجاح يكون لهدف قريب المدى خلال سنة أو عدة سنوات أما الفلاح يكون بأمرين إما نجاة من فشل خطير خلال سنين طويلة ومنها الحياة الدنيوية كلها نجاة من الانحراف ثم النجاة من النار والفلاح بسبب الاستقامة يؤدي لدخول الجنة أو فلاح لأمر آخر ولو كان قصير المدى كالنجاة من شبهات وبدع ومن تأثير المتهاونين بالصلاة ، والفلاح بالقيام بالصلاة وأداء أركان الإسلام ولزوم السنة دون مداهنة أو مثل عدم الموافقة لزيارة ساحر ولو لدقائقَ في بعض الدول .
قد ينجح كثير من المسلمين لكن كثيراً من المسلمين مبتدعة منحرفون فهم على خطر كبير إذا ماتوا على ذلك وإذا سلموا فهم من الفالحين .

أضف رداً جديداً..