| جميع الحقوق محفوظة © |

إخواني النصابين والمحتالين فقط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الله وبياكم جميعا
إلى كل نصاب ومحتال
إلى كل نصابة ومحتالة
نصيحة أخوية ودية
من قلب أخ لكم في الدين والإسلام الذي حرم علينا وعليكم النصب والاحتيال والكذب والغرر وأكل أموال الناس بالباطل لست هنا بصدد حرمتها شرعا وعقوبتها نظاما فهذا الأمر مفروغ منه ولكن كلمة من قلب أخ مشفق عليكم وعلى أولادكم وأهليكم وخوفا عليكم من عقوبة الدنيا قبل الآخرة الكثير وقع ضحية نصب واحتيال سواء بعشرات الريالات أو بعشرات الآلاف أو بالملايين والاثم والعقوبة إن نزلت فهي واحدة حتى وإن كان المبلغ قليل في نظرك فالاثم كبير إخواني النصابين هل نزعت منكم الرحمة والحياء والمروءة والخجل حينما تستدرجون ضحيتكم وتحلفون وتقسممون لها بالله وأنتم كاذبون وتدعون على أنفسكم وأهليكم وأولادكم أنكم صادقون وانتم تعلمون من أنفسكم أنكم كاذبون يالله ألهذه الدرجة تدعوا على نفسك وأهلك ألا تخشى أن يقول الله وجبت إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح تستفتح على نفسك وأهلك بالشر لأجل مال بالحرام نعوذ بالله وصلت بكم أنفسكم لهذه الدرجة لا أريد أن أذكر الأوصاف الشرعية أو العرفية لهذه الافعال المشينة خشية ألا تقبل مني كلمتي هذه ولكن أقول لكم هل تعلموا لماذا المال يذهب عنكم بسرعة ولماذا مالكم منزوع البركة ولماذا أولادكم وزوجاتكم عاصين لكم وسيئين معكم لأنكم أكلتم من حرام وغذيتم أهلكم وأولادكم من الحرام فمن أين تأتي البركة في النفس والأهل والمال والولد هيهات هيهات وأعلموا أن هذا الحرام سيلحق ذريتكم إن كنتم مازلتم عازبين ولو بعد سنين فيأخي كيف تنام وهناك من يدعوا عليكم في جوف الليل ألا تخشى على نفسك من دعاء ذلك المظلوم مرأة أرملة يتيم فقير مريض أيا كان ألا تخاف من الدعاء ألا تعلم أن هناك من أكل مال مسلم ظلما وبحكم شرعي من المحكمة فلما دعا ذلك المظلوم استجاب الله دعاءه فلما أتاه الظالم يريد أن يسامحه ذلك المظلوم ويرجع له ماله وزيادة لم يقبل المظلوم منه ريالا واحدا بل قد يتوفى الظالم بسبب مرض عضال جزاء نصبه واحتياله فيأتي ورثته يطلبون العفو والصفح عن مورثهم وأنهم سيقدمون بسداد ما أخذه من مال ومع ذلك يرفض المظلوم إخوانى النصابين سألتكم بالله هل هناك من نصبت عليه ودعا لك بل الغالب يدعوا عليك ودعوة المظلوم مستجابه على من ظلمه حتى لو كان المظلوم كافرا استجاب الله دعاءه وهو كافر لكنه دعا على ظالمه واتقوا دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب لو جاء أجلك بالله عليكم بماذا ستجيبون ربكم حينما يسألكم عن ظلمكم وأكلكم أموال الناس بالباطل فاليوم تنصب وتحتال وتأكل الأموال عمل ولا حساب ولكن بعد الموت حساب ولا عمل فأدركوا أنفسكم قبل أن يدرككم هادم اللذات ومفرق الجماعات وان من شروط التوبة إرجاع الحقوق لأصحابها وإن كنت تخاف أو تخشى على نفسك العقاب وتريد أن أساعدك بإيصال الحقوق لأهلها فإني على أتم الاستعداد فالبدار البدار قبل فوات الأوان اللهم أفتح على قلب كل نصاب ومحتال واهده لأحسن الأخلاق واغنه بفضلك عمن سواك وارزقه من حيث لا يحتسب يا عزيز ياغفار اللهم هل بلغت اللهم فاشهد.

الردود (4)
الكل: 4
1.
09:09:51 2019.06.30 [مكة]
جزاك الله خير وكثر الله من امثالك
2.
13:58:03 2019.06.30 [مكة]
جزاك الله خير
3.
14:53:26 2019.07.05 [مكة]
والله بزماننا هذا كثر النصابين اتوقع بكل مول وسوق تلاقي نصابين بكل مكان والله ماعاد تثق باحد من البشر صرت اخاف من كل واحد يبيع اشك فيه تعرضت كثيييير لنصابين الله ينتقم منهم
4.
14:13:22 2019.07.08 [مكة]
لقد اسمعت لو ناديت نصابا ولكن لاحياة لكل محتال
أضف رداً
نقاشات مشابهة