| جميع الحقوق محفوظة © |

ألفاظ القرآن

????????

بديـــــع ألفاظ الكتاب الحكيم

((الرسالة الأولي ))
قال تعالي
( ? كِت?بٌ أُحكِمَت ءاي?تُهُ ثُمَّ فُصِّلَت مِن لَدُن حَكيمٍ خَبيرٍ)
توظيف ألفاظ اللغة المتشابهة المعني في القرآن من أروع الدراسات واحد كنوز القرآن
التي تعطي عمق لمعاني ايات القرآن وهي من باب التدبر ونبدأ بسم الله

1- الفرق بين المطر والغيث :

تختلف دلالة المطر في القرآن عن دلالة الغيث ؛ فالمطر يأتي في موضع العقاب والأذى، ومن هذا قوله تعالى : (وَأَمْطَرْنَاعَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ) الاعراف ، وقوله :(وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ) النمل 85 . أما الغيث فيأتي في الخير دائما : (ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ) يوسف 49.

(وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ) الشورى 28.

2- الفرق بين كسب واكتسب :

ينصرف الفعل (كسب) إلى الخير لأنه موافق للفطرة، أما (اكتسب) فقد جاءت التاء المزيدة على الفعل المجرد لتدل على الكلفة والمشقّة فيما يعمله المرء من الشر، لأن (فَعَل) تعني الفعل الطبيعي الذي ليس فيه مبالغة ولا تكلُّف، أما (افتعل) ففِعْل فيه تكلُّف ومبالغة .

ولهذا قال الله تعالى (لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ) البقرة 268 .


هذا وان شاء الله سأبعث ما فتح الله من باقي الألفاظ تباعا
وارجو الاحتفاظ بهذه السلسلة
اسأل الله ان يتقبل منا وان يغفر لنا اذا أخطئنا وان يرزقنا من وراءها حسنة

اللهم اجعلنا من اهل القرآن